الحزن ليس دائماً كئيب - مصارحة

إعلان فوق المشاركات

الحزن ليس دائماً كئيب

الحزن ليس دائماً كئيب

شارك المقالة
الحزن ليس دائماً كئيب 
الحزن ليس دائماً كئيب
الحزن ليس دائماً كئيب


الحزن كلمة قد تبدو في حقيقة الأمر مأسوية وكئيبة بعض الشئ وإن كنا لا ننفي أنها حقاً كذلك ولكن في باطنها هي مختلفة تماماً.

قد يستغرب من يقرأ هذا المقال أن الحزن في معناه يختلف تماماً عن ظاهرة كوننا جميعاً عرفناه على أنه مجموعة من المشاعر السلبية التي تجعلنا جميعاً زاهدين في الحياة وغير راغبين فيها.

ولكن الحزن هو شفاء وتنقية للروح والجسد نعم هو حقاً كذلك حتى وإن كنت لا تدرك ذلك فالحزن يعطيك فرصة لتدارك حقاً مقدار المآسي الذي تقع فيه، فإن كنت تنكر مأساتك ولا تشعر بأي حزن فهذا في الحقيقة يوقعك في دائرة التجاهل والإنكار، وليس الإنكار شئ جميل، فهو سيجعلك تراكم المشاعر السلبية بداخلك حتى تبني سور عالى بينك وبين ذاتك الداخلية لتجد نفسك في نهاية الأمر لا تتعرف عليها.

نحن هنا لا ندعو الجميع إلى الحزن المستمر ولكن ندعوكم إلى إتاحة الفرصة للتفريج عن المشاعر السلبية التي تعتريكم مقابل المأساة التي تمرون بها حتى تتمكنون من إخراجها خارج أجسادكم والإبقاء على أرواحكم سليمة ونقية .

فالحزن يشفي الروح من جراحها فالعين عندما تبكي تغسل الروح والجسد وتخرج منها كافة المرارة التي تشعرون بها 

أننا اليوم ندعوكم إلى الحزن نعم لا تجعلون الأحداث الحزينة تمر دون أن تعيشوها لأن لحظة الحزن التي ستعيشونها الأن وإن كانت مريرة اليوم ستجعلكم تشعرون حقاً بمدي السعادة التي ستعرفونها في اللحظات السعيدة، مما سيجعلكم تقدرون كل لحظة سعيدة تمر عليكم مهما كانت قصيرة.

لذا احزنوا جيداً لكي تتمكنوا من الفرح جيداً ولكن حذاري أن تتمادوا في الحزن حتى لا يقتلكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *