الشاي الأخضر وعلاقته بالتخسيس

الشاي الأخضر وعلاقته بالتخسيس

الشاي الأخضر وعلاقته بالتخسيس
الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو من الأعشاب التي تم ربطها بالتخسيس فهل هو حقاً كذلك، سؤال قد لم يطرأ علي بالك كثيراً خصوصاً أنك دائماً ما تبحث عن مشروبات واعشاب للتخسيس دون أن تتحرى عن صدقها من عدمه وتظل تتناولها كثيراً، ولكن في نهاية الأمر تكتشف أنها في الأساس ليس لها أدني تأثير على الوزن، كما أنه في بعض الأحيان تكون هذه المشروبات الحارقة مصدر ضرر لجسم الإنسان، وبما أن الشاي الأخضر من الأعشاب التي أرتبطت بالتخسيس كان لابد لنا من تحري الصدق في ذلك من عدمه وفي المقال القادم سنشرح لك بشكل تفصيلي كل ما يتعلق بالشاي الأخضر وما هي العلاقة بينه وبين إنقاص الوزن؟!!!

ما هو الشاي الأخضر ؟

الشاي الأخضر هو في الأساس عشبة منتشرة في اليابان، لذا فهي تعرف هناك أيضاً باسم الشاي الياباني، وهو الصورة الأولي التي يكون عليها الشاي الأحمر قبل تعرضها للأكسدة، لذا يمكن اعتباره شاي قليل الأكسدة هذا الشاي يتم تداوله بكثرة في اليابان وفيتنام حيث يعرف بكونه مفيد جداً لصحة القلب ويقي من العديد من أمراض السرطان، وقد تم ربطه بكونة مفيد جداً للوزن وهذا ما نحن بصدد الحديث عنه اليوم.

الشاي الأخضر وعلاقته بالتخسيس 


من الجدير بالذكر أن الشاي الأخضر عشبة ليست مضرة بل علي العكس تماماً فهي تخبئ الكثير من الفوائد بداخلها لذا فهي حل ممتاز سواء أكنت تبحث عنه للتخسيس أم لا فتستفيد بلا شك منها من كافة النواحي الأخرى، وبخصوص التخسيس هذه العشبة عندما يتم تناولها على هيئة مشروب ساخن تعمل على تحريك الخلايا الدهنية داخل الجسم عن طريق زيادة معدل الأيض داخله، وزيادة الأيض هنا المقصود بها زيادة معدل الحرق، مما يجعل الشاي الأخضر هكذا عامل مساعد في عملية تخفيض الوزن، كما يعمل الشاي الأخضر على خفض نسبة الكوليسترول في الدم لذا فهو مفيد من هذه الناحية أيضاً.

الكمية المناسبة من الشاي الأخضر يوميا


 ليس معني أن الشاي الأخضر يساعد علي تحريك الخلايا الدهنية مما يؤثر على الوزن بالإيجاب أن نتناولها بكثرة فهذا ليس عقلاني أبداً، لذا يجب أن يستهلك بطريقة معقولة حيث أنة لا يقوم بحرق الكثير من السعرات الحرارية كما تعتقد فكمية تتراوح فيما بين ثلاث إلي خمس أكواب لا تحرق أكثر من مائة سعرة حرارية، وهي نسبة ضئيلة جداً من السعرات الحرارية مقارنة مع السعرات الحرارية التي تكتسبها من تتناول في لوح من الشوكولاتة، فالمميز في الشاي الأخضر هو مساعدته على تحريك الخلايا الدهنية الموجودة داخل الجسم، وتحريكها يساعد فيما بعد على حرقها من خلال الحركة أو ممارسة التمارين الرياضية، وليس حرقها بالكامل من جراء تناول هذا الشاي، لذا يجب أن تدرك جيداً ما هو التأثير الذي يفعله الشاي الأخضر، ومن الجدير بالذكر أن نسبة تتراوح ما بين اثنين إلي ثلاث أكواب كافية جداً لممارسة تأثيرها الرائع داخل الجسم.

ما هي أفضل الأوقات لتناول الشاي الأخضر ؟ 

من المفضل أن يتم الابتعاد عن تناول الشاي الأخضر بين الأكل أو قبل الأكل أو بعدة بشكل مباشر، لأن هذا ليس صحي أبداً، لذا يمكن تناوله قبل الإفطار بساعتين أو في وسط النهار أو حتى في المساء، بعد فترة كافية من تناول العشاء من ساعتين إلى ثلاث ساعات كحد أدنى.

طريقة شرب الشاي الأخضر 


تعد طريقة تحضير الشاي الأخضر بسيطة جداً، حيث كل ما عليك فعله هو جلب مقدار من الماء المغلي ووضعه في كوب يحتوي على مقدار يوازي ملعقة صغيرة من أعشاب الشاي الأخضر، ومن ثم تغطيته جيداً للحفاظ علي الزيوت الطيارة بداخله وعدم فقدانها، وبعدها تركة لمدة 3 دقائق حتى تتركز الزيوت في الماء ومن ثم شربه. 

فوائد الشاي الأخضر 



بالإضافة إلى فوائد الشاي الأخضر الخاصة بالوزن هناك العديد من الفوائد الأخري التي يمد بها الجسم منها التالي:-

  • يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة لذا فهو مفيد للبشرة والقلب والصحة بشكل عام. 
  • يقي من العديد من السرطانات، كسرطان الرحم، وسرطان البنكرياس، بالإضافة إلي سرطان المستقيم، وسرطان الكبد، وغيرها الكثير من الأنواع.
  • يلعب دور فعال في خفض نسبة الكوليسترول داخل الدم. 
  • مفيد للوقاية من العديد من أمراض الكلي.  
  • يعمل علي حماية اللثة من الالتهابات والتقرحات. 
  • له دور فعال في الحفاظ علي الأسنان سليمة بعيداً عن التسوس. 
  • يحمي الجلد من الأضرار التي يصاب بها من جراء التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية. 
  • مفيد للمصابين بالإمساك المزمن حيث يعمل علي تحريك الأمعاء. 
  • مفيد للوقاية من البكتريا والفيروسات.  
  • مفيد لمن يعاني من ضعف العظام وهشاشتها، حيث يزيد من كثافة العظام مما يترتب علي ذلك الوقاية من الكسور. 
  • ينصح به لمن يعانون من الإكتئاب حيث يعمل على تعديل المزاج.
  • مفيد جداً للبشرة حيث يعمل علي الإبقاء علي خلايا الجلد نضرة مما يساعد على تأخر ظهور أعراض الشيخوخة عليها. 
  • مقوي جيد للذاكرة لذا ينصح بتناوله لمن هم معرضون لخطر الاصابة بالزهايمر.  
  • مدر جيد للبول مما يجعله منظف أكثر من رائع للجسم. 
  • كما أنه مقوي جيد للمناعة الجسمية بشكل عام. 

أضرار الشاي الأخضر 

  • مثلة تمامً مثل الشاي الأحمر يعمل الشاي الأخضر علي التأثير علي مخزون الحديد داخل جسم الإنسان من خلال إضعاف قدرة الجسم علي امتصاص الحديد.
  • بما أن الشاي الأخضر يحتوي علي الكافيين فإنه قد يسبب اضطرابات في النوم ، لذا ننصح بتناوله في الصباح الباكر، أو قبل النوم بفترة تتراوح من ثلاث إلي أربع ساعات.
  •  كثرة تناول هذا الشاي قد تؤدي إلي فقد الكالسيوم الموجود داخل الجسم، وهذا ليس شئ جيد حيث أن الكالسيوم مفيد للعظام.  
  • هو ليس مفيد لمن يعانون من تقرحات المعدة حيث يزيد الأمر لديهم سواء لذا ننصحهم بتجنبة. 
  • ينصح أصحاب أمراض القولون المزمن بعدم استهلاكة بشكل كبير لأن ذلك يفاقم المشكلة لديهم. 
  • كما أنه غير صحي لمن يعانون من أمراض الكبد لكونه يحتوي علي مواد قد تؤدي إلي ازدياد حالة الكبد لديهم سوءً.   
  • ليس مفيد للحامل كونه يحتوي علي نسبة من الكافيين التي تمنع المرأة منه أثناء الحامل. 
  • غير صحي أيضاً تناولة بكثرة للمرضعات حيث من الممكن أن ينزل في لبن الأم وينتقل بالتالي إلي الطفل مما يؤثر بالسلب علي صحة الأطفال كونة يحتوي علي نسبة من الكافيين الضارة بالنسبة للأطفال.
  • أحياناً قد يؤدي الشاي الأخضر إلي عسر الهضم، وذلك إذا تم تناول بعد الأكل بشكل مباشر لذا نوهنا في السابق بضرورة عدم تناوله بعد أو قبل الأكل بشكل مباشر.
  • ينصح بالابتعاد عنه أصحاب ضغط الدم المرتفع لأنه من الممكن أن يزيده ارتفاعاً.
  • في حالة الغليان الزائد عن اللازم لعشبة الشاي الأخضر بحيث يتحول لونها في النهاية إلي اللون البني الغامق يؤدي ذلك إلي التأثير علي عضلة القلب بشكل سيئ، لذا فإن أفضل طريقة لتناوله هي بالشكل الذي سبقنا ذكرناه. 

في النهاية الشاي الأخضر له الكثير من الفوائد التي يمكن لنا الاستفادة منها وهذا فقط في حالة ما إذا تم استهلاكه في حدود المعقول حتى نستطيع أن ندرك فوائدة ونترك أضرارة، لذا تعلموا جيداً كيف يكون الاستهلاك قبل البحث عن الفوائد، نتمني لكم جميعاً صحة جيدة. 

إرسال تعليق

0 تعليقات