Boxed(True/False)

كيف يمكن أن يؤثر السكري على قدمي؟


 كيف يمكن أن يؤثر السكري على قدمي؟


كيف يمكن أن يؤثر السكري على قدمي؟
كيف يمكن أن يؤثر السكري على قدمي؟


بالرغم من أن مرض السكري الآن أصبح من الأمراض التي يمكن التعايش معها بسلاسة دون خوف، إذا ما تم الالتزام بكافة القواعد الصحية التي يجب إتباعها لتخطي الأضرار التي من الممكن أن يفتعلها هذا المرض داخل جسم الإنسان، ولكن على الجانب الآخر، هذا المرض قد يكون أحيانًا مميتًا، وهذا في حالة إذا تم التعامل معه باستهتار فقد يعرضك لفقدان أحد أطراف جسمك، أو يعرضك لفقدان حياتك بالكامل، ونحن لا نقصد بكلامنا هذا أن نقوم بإرباكك فيما يخص هذا المرض، أو الإشارة أن المصاب به حالته ميؤوس منه، ولكن نحن ننبهك إلى ضرورة التعامل معه بحرص حتى تستطيع التعايش معه بسلام، لأن مستويات سكر الدم المرتفعة داخل جسم الإنسان، من الممكن أن تتسبب أحيانًا في مضاعفات خطيرة، ومميتة عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، ونحن سنتناول اليوم المشاكل الخاصة بالقدم، وكيف يمكن للسكري التأثير فيه، خصوصًا أنه من أكثر الأجزاء المعرضة للتأثر بمرض السكري، وهذا من خلال الاعتلال العصبي السكري، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية التي من شأنها أن تؤثر على القدمين، والمناطق الأخرى من جسم الإنسان. 

ما هو الاعتلال العصبي السكري؟

ما هو الاعتلال العصبي السكري؟
ما هو الاعتلال العصبي السكري؟


هو من أكثر الأمراض شيوعًا، والتي تكون مرتبطة بمرض السكري، حيث يمكن أن يتسبب الارتفاع المستمر في مستويات السكر في الدم، خصوصًا إذا لم يتم السيطرة عليها تلفًا في الأعصاب، وهناك نسبة تقدر من 60% إلى 70% من الحالات التي يمكنها التعرض لهذا المرض عند الإصابة بالسكري، وقد يشعر المريض حينها بحرارة، أو تنميل، أو ألم في الأطراف، أو في المناطق المصابة عمومًا من الجسم، وأحيانًا أخرى قد لا يشعر المريض بأي شيء على الإطلاق، وبالنسبة للقدمين، فهناك حوالى 10% من المصابين بالاعتلال العصبي السكري يعانون من التقرحات، والجروح في القدمين، وهذه التقرحات، والجروح تؤثر سلبًا على الأعصاب، وهذا يؤثر بالتبعية على الوظيفة التي تقوم بها عضلات القدم، مما يؤدي في النهاية إلى قلة الكفاءة الوظيفية للقدم، أو انعدامها تمامًا. 

ما هو مرض الأوعية الدموية الطرفية؟

ما هو مرض الأوعية الدموية الطرفية؟
ما هو مرض الأوعية الدموية الطرفية؟

هو من الأمراض التي تصاحب داء السكري، فيه تفقد الأوعية الدموية قدرتها على نقل الدم لباقي أجزاء الجسم بكفاءة، وعندما يحدث ذلك يكون من الصعب التئام الجروح، حيث تحتاج لوقت أطول لكي يتم شفائها، وهذا بالطبع يؤثر بشكل كبير على القدم، وهذا لأن القدم من أكثر الأطراف التي تتعرض للجروح، والتقرحات عند الإصابة بالسكري، وكلما أخذت هذه الجروح وقت أطول في الالتئام، كانت معرضة بشكل أكبر إلى الإصابة بالعدوى، وهذه العدوى قد تؤدي إلى الإصابة بالغرغرينا إذا لم يتم علاجها بشكل سريع، والغرغرينا هو المصطلح العلمي لموت الأنسجة، وتعفنها عندما يكون هناك نقص في إمدادات الدم لها، مما يترتب على ذلك في النهاية التدخل الطبي لقطع الجزء المصاب من القدم حتى لا يتم تفاقم الأمر، وتمتد العدوى إلى باقي أجزاء الجسد الأخرى.  

ما هي مشاكل القدم الشائعة لدى مرضى السكري؟

ما هي مشاكل القدم الشائعة لدى مرضى السكري؟
ما هي مشاكل القدم الشائعة لدى مرضى السكري؟

هناك العديد من المشاكل التي تتعرض لها القدم بسبب مرض السكري، وهذا لأنها من أكثر الأعضاء تأثر بهذا المرض، لذا تجد حالات كثيرة من المصابين بالسكر يطرون لبطر أقدامهم، أو أجزاء منها، ولهذا نشدد دائمًا على ضرورة إتباع نظام غذائي صحي حتى لا يتفاقم الأمر لقدر الله، ويضطر الإنسان إلى بتر جزء من جسده، كما أن الحالة النفسية لها دور فعال في تقليل مخاطر السكري، لذا نشدد على ضرورة البعد عن المشاكل، والأحزان. وفيما يلي مجموعة من أهم المشاكل التي تصاب بها القدم من جراء السكري.

التهاب القدم الفطري

التهاب القدم الفطري
التهاب القدم الفطري

تظهر هذه الالتهابات على شكل بشرة متشققة، مصحوبة بحكة، واحمرار في الجلد، بالإضافة إلى فطريات تنمو فيما بين شقوق الجلد، وهذا الالتهاب يمكن معالجته بالأدوية المضادة للفطريات، كما يمكن استخدام الأدوية الفموية أيضًا، بالإضافة إلى الكريمات الموضوعية التي تعالج الفطريات، وأمرها سهل معالجته إذا تم الانتباه لها في المراحل الأولى من نموها، فكلما تم علاجها مبكرًا، كلما كانت نتائج الشفاء أسرع.  

عدوى الأظافر الفطرية

عدوى الأظافر الفطرية
عدوى الأظافر الفطرية

هي عبارة عن عدوى فطرية تصيب أظافر القدم نفسها، حيث تصبح سميكة، وصفراء، أو بنية اللون، وقد تبدو المنطقة المصابة بالظفر بعيدة عن باقي الظفر، كأنها لا تنتمي له، ومن الجدير بالذكر أن هذه الفطريات تتكاثر في البيئة الدافئة، والرطبة، والمظلمة، وهي من أكثر الأشياء التي يتعرض لها القدم، خصوصًا بسبب ارتداء الجوارب، والأحذية بصفة مستمرة، وهذه العدوى من أصعب المشاكل التي تواجهها القدم، ولكن يمكن علاجها بالأدوية الفموية، والعلاجات الموضوعية، وتعد الأدوية الفموية هي الأكثر تأثيرًا في للتخلص من هذه العدوى، ومن جانب آخر قد يحتاج المصاب بها إلى الخضوع لعملية جراحية لإزالة المنطقة المصابة، إذا لم يجدي العلاج الفموي، والموضعي نفعًا، فيكون حينها التدخل الجراحي الحل الأمثل للتخلص من هذه العدوى.

النسيج الزائد 

النسيج الزائد
النسيج الزائد 

أحيانًا يرمز لها بالعامية بالجلد الميت، والذي يكون متموضعًا على كعب القدم من الخلف، ويسبب تشوه في القدم، حيث يصيبها بالتشققات الغائرة، وبالرغم من أنه من الممكن أن يصاب الإنسان بهذا النسيج الزائد حتى، ولم يكن مصاب بالسكري، ولكنه عرض من الأعراض التي تصاب بها القدم عند الإصابة بالسكري، حيث يتكون جلد سميك على كعب القدم غير متساوي الحجم، وهذا من السهل علاجة أيضًا، فيمكن استخدام أدوات كشط الجلد الميت، كالحجر الخفاف، حيث يمكن استخدامه، وفرك الجلد الميت به بعد الاستحمام، وينصح أيضًا للتخلص من هذه المشكلة عدم لبس الأحذية المكشوفة من الخلف، كما يفضل لبس الأحذية المبطنة، وهناك وصفات طبية يمكن أن يكتبها الطبيب للتخلص من هذا الجلد الميت، ولكن من جانب آخر، يجب الانتباه إلى عدم محاولة قطع هذا النسيج بألة حادة، لأن ذلك من الممكن أن يتسبب في إصابات خطيرة، والجروح لمرضى السكري لا تلتئم بسهولة، لذا حذاري من ارتكاب هذا الخطأ. 

Corns

Corns
Corns

هي عبارة عن منطقة سميكة تتواجد على أصبع القدم، تحديدًا في المنطقة العظمية من الأصبع من فوق، وتكون أشبه بحبة الذرة ، ويمكن التعامل معها كيفما نتعامل مع التشققات من خلال الحجر الخفاف، أو عن طريق استخدام وصفة طبية، ولكن أيضًا  يجب الأنتباه إلى عدم إزالتها بأي مادة حادة حتى لا تسبب لنفسك إصابات خطيرة   

البثور

البثور
البثور

البثور، هي عبارة عن حبوب تتواجد فيما بين أصابع القدم، أو عليها، وتكون محملة بالسوائل، وتتسبب هذه البثور في تهيج المنطقة المتواجدة فيها، وكثرة الحكة، ولكن هناك الكثير من الأشخاص الذين يلجؤون إلى إفراغها عن طريق تصفيتها بشكل يدوي، وهذا بالطبع ليس الحل الأمثل للتعامل معها، كونها ليست طريقة علاج فعالة على الإطلاق، فهذه الطريقة قد تتسبب في الإصابة بالعدوى، لذا فمن الأفضل علاجها عن طريق وضع الكريمات، أو المراهم المضادة للبكتيريا، بالإضافة إلى تغطيتها بالشاش، أو اللاصق الطبي حتى لا تصاب بالعدوى، وللإسراع من عملية شفائها.  

الأورام

الأورام
الأورام

الورم هنا المقصود به، منطقة، أو قرحة حمراء في الجلد تكون متصلبة، وتقع على السطح الخارجي من الجلد الخاص بمفصل اصبع القدم الكبير، وغالبَا عندما تظهر تجعل الزاوية الخاصة بالإصبع كبيرة، وهذا الورم قد يظهر على كلا القدمين، وأحيانًا على قدم دون الأخرى، ومن الجدير بالذكر، أن أحيانًا تظهر هذه الأورام من جراء ارتداء الأحذية العالية، والضيقة، حيث عند ارتدائها يتم دفع الإصبع الكبير من القدم إلى التموضع في وضعية خاطئة داخل الحذاء، مما يتسبب في تشويه مظهر القدم، ولعلاج هذا الورم يمكن استخدام الوسادة القدمية الرخوة، أو تغطيته بحشو رخوة، كالقطن مثلًا، أما إذا كان الورم مؤلم، ففي هذه الحالة سيكون انسب حل هو التدخل الجراحي للتخلص من هذا الألم. 

جلد جاف

جلد جاف
جلد جاف

واحد من أهم الأعراض التي يشترك فيها كل من الأصحاء، ومرضى السكري، حيث يصاب الجلد بالتشقق، والتصدع، وهذا يجعل المنطقة أكثر عرضة لنمو البكتيريا، والجراثيم فيها، ويمكن أن نشبة الجلد في هذه الحالة بحالات مرضية شهيرة، مثل الصدفية، والاكزيما، وعلاج هذا الجلد الجاف سهل جدًا، حيث يمكن علاجه بالمرطبات الجلدية، ومستحضرات التجميل، وغيرها من المنتجات التي تحافظ على جعل ملمس الجلد ناعم، وصحي.

قرح القدم

قرح القدم
قرح القدم

قرح القدم، هي من أخطر الأعراض التي تصيب مرضى السكري، حيث يمكنها أن تأتي من مجرد التهابات، أو كدمات طفيفة في الجلد، ولكن عندما يتفاقم الأمر تصبح قرح جلدية عميقة، وبالطبع هذا يكون صعب جدًا، خصوصًا لأن جروحهم صعبة الالتئام، كما يمكنها ان لا تلتئم من الأساس، مما يتسبب في النهاية بتر الجزء المصاب، لذا يجب دائمًا معالجة المشاكل الجلدية التي تظهر أول بأول حتى لا يتفاقم الأمر، ويكون من الصعب علاجها في النهاية.

أصابع المطرقة "hammertoes"

أصابع المطرقة "hammertoes"
أصابع المطرقة "hammertoes"

هذه الحالة تسببها عضلات أصابع القدم الضعيفة، حيث تعانى الأصابع بقصر في أوتارها، وهذا يجعلها تتقلص عن الحجم الطبيعي الخاص بها، وهذه الحالة المرضية ليست قصرًا على مرضى السكري، ولكن من الممكن أن تكون الوراثة عامل أساسي فيها، كما يمكن أن تكون أيضًا الأحذية الضيقة سبب رئيسي في حدوثها، لذا يلجأ غالبية النجوم في الفترة الحالية إلى ارتداء أحذية اوسع من مقاسهم بدرجة، أو أثنين لتفادي المشاكل الجلدية التي تحدث بسبب الأحذية الضيقة، والتي في الغالب ما تكون مؤلمة.

المشكلة بالنسبة لمرضى السكري أن حالة  hammertoes هذه يمكنها أن تسبب في مشاكل عديدة للقدم، مثل الندبات، والبثور، والقروح، بالإضافة إلى صعوبة في المشي أحيانًا، وقد يحتاج المصاب بحالة أصابع المطرقة في الكثير من الأحيان إلى تدخل طبي لكي يتم تصويب أصابع القدم المصابة، حتى يستطيع بعد ذلك المشي بطريقة طبيعية. 

ظفر قدم نامي تحت الجلد

ظفر قدم نامي تحت الجلد
ظفر قدم نامي تحت الجلد

في هذه الحالة تقوم أظافر القدم بالنمو تحت الجلد، مما يجعلها متضخمة، وهذا قد يسبب ألمًا في الجلد، خصوصًا أنها منغرسة فيه، وأحيانًا قد تقوم هذه الأظافر بقطع في الجلد، ويؤدي ذلك إلى إصابات خطيرة في الجلد، وبعيدًا عن السكري، فإن ارتداء الأحذية الضيقة، وغير المناسبة من الممكن أن تؤدي في ظهور الظفر النامي تحت الجلد، كما أن بعض الرياضات يمكنها أن تتسبب في ذلك أيضًا، مثل الجري، والأيروبيك، ويجب الخضوع إلى علاج جراحي في مثل هذه الحالات، حتى لا تسبب الأظافر في قطع، وجروحات في الجلد. 

الثآليل أخمصي

الثآليل أخمصي
الثآليل أخمصي

تظهر الثآليل في باطن القدم، وهي تتكون من جلد مشدود يحتوي على العديد من البقع السوداء، أو الثقوب الصغيرة الحجم، تحدث هذه الثآليل الأخمصية نتيجة أحد الفيروسات التي تصيب الجلد، وهي في الغالب تكون مؤلمة جدًا للمصابين بها، كما أنها يمكن أن تحدث في منطقة واحدة من باطن القدم، ويمكن أن تحدث أيضًا في عدة مناطق متفرقة، ولا تحاول أبدًا الاعتماد على نفسك في علاج هذه الثآليل لأن العلاج الغير مرخص به من قبل الطبيب من الممكن أن يتسبب لك في مشاكل زائدة، لذا راجع الطبيب ليكتب لك على وصفة جلدية لعلاج هذه البثور.  

كيف يمكن منع مشاكل القدم المصاحبة للسكري؟

كيف يمكن منع مشاكل القدم المصاحبة للسكري؟
كيف يمكن منع مشاكل القدم المصاحبة للسكري؟

من أهم الطرق للحماية هي الوقاية، والوقاية هنا تكمن في الاعتناء دائمًا بالقدمين، حتى نتمكن من علاج المشاكل التي تنتج في القدم من بدايتها، قبل أن تتفاقم، وينتج عنها مضاعفات خطيرة، وفيما يلي مجموعة من أهم النصائح للعناية بالأقدام لمن يعانون من مرض السكري.

طريقة العيش

طريقة العيش
طريقة العيش

كثيرًا ما نرى حالات تتعامل مع مرض السكري الخاص بها باستهتار كبير، فنظامها الغذائي لا يتغير أبدًا بل، ومن الممكن أن يزداد سوءًا، وهذا لا يضر أحد سوى المريض نفسه، لذا فكرة التعايش مع هذا المرض ليست صعبة، وكل ما عليك فعله هو الالتزام بالنظام الغذائي الصحي الذي يصفه لك دكتور السكر، أو حتى طبيب التغذية، ولا تهمل ممارسة الرياضة، وتناول الأدوية الخاصة بك، وفقًا لجرعات المحددة لك من الأنسولين، وغيرها من الأدوية، حتى تحافظ على مستويات سكر الدم (الجلوكوز) ضمن النطاق الطبيعي له داخل جسمك، وتتفادى كافة الأضرار التي من الممكن أن تصيب القدم من جراء ارتفاع السكر في الدم. 

الفحص الدوري

الفحص الدوري
الفحص الدوري

صحتك لن يهتم بها أحد سواك، لذا قم بفحص قدميك يوميًا بحثًا عن أي بثور، أو احمرار، أو قروح، أو أي علامات تهيج أخرى، وهذا الفحص لا يجب إهماله أبدًا، خصوصًا إذا كانت قدماك تتعرض للتدفئة لفترات طويلة بسبب ارتداء الأحذية. 

 التزم بنصائح العناية بالقدم ومنها الأتي:-

  • غسل القدم بشكل يومي بالماء الدافئ، والصابون غير المهيج للجلد.
  • تجفيف القدم عند الوضوء، أو الاستحمام، وخصوصًا المناطق الموجودة ما بين أصابع القدم. 
  • تجنب نقع القدم في الماء، والملح، او نقعها تمامًا في أي سؤال
  • تجنب استخدام مستحضرات القدم غير الطبية، ويجب أن تراجع الطبيب قبل استخدام أي مستحضرات ليصف لك المستحضر الأمثل لك.

استخدام الحجر الخفاف 

استخدام الحجر الخفاف
استخدام الحجر الخفاف 

الحجر الخفاف معروف منذ القدم في وصفات الأجداد، لذا فهو امن جدًا عند الاستخدام، ويمكن أن يساعدك في التخلص من الجلد الزائد الموجود على كعب القدم، أو فوق الأصابع، وهناك العديد من الفيديوهات الموجودة على اليوتيوب، والتي تعرفك طريقة استخدامه حتى يأتي بنتائج مرضية. 

العناية بأظافر القدم 

العناية بأظافر القدم
العناية بأظافر القدم 

  • فحص القدم حوالي مرة أسبوعيًا 
  • قص الأظافر بشكل مباشر عندما تنمو 
  • لا تحاول قص الأظافر بشكل مبالغ فيه، وأترك مسافة بين الجلد، والظفر
  • حاول تبريد أصابع القدم بواسطة المبرد بصفة مستمرة 

ارتدي الأحذية المناسبة 

ارتدي الأحذية المناسبة
ارتدي الأحذية المناسبة

انتقي الأحذية المناسبة لقدمك، وراعي دائمًا ألا تكون ضيقة جدًا، وحاول ارتداء الأحذية المغلقة، وليست المفتوحة، بالإضافة إلى اختيار الجوارب القطنية المرنة 

 التوقف عن التدخين 

 التوقف عن التدخين
 التوقف عن التدخين 

التدخين يفاقم من مشاكل تدفق الدم، وبما ان مرض السكري يتسبب في مشاكل تدفق الدم، فمع التدخين قد يتفاقم الأمر، ويسبب ذلك المزيد من المشاكل. 

متابعة طبيب الجلدية 

متابعة طبيب الجلدية
متابعة طبيب الجلدية 

يجب على الأشخاص المصابين بمرض السكري أن يعتمدوا زيارة طبيب الجلدية بصفة شهرية كل ثلاث أشهر على الأقل، حتى يتم فحص القدم بشكل جيد، ويتم التأكد من خلوها من أي مشاكل، لوجود حلول فورية إذا تم الكشف عن أي مشاكل جلدية أولية. 

في النهاية إذا تم الالتزام بكافة هذه النصائح التي أوردنها في التقرير السابق، فقد تستطيع العيش مع مرض السكري في أمان تام. 

إرسال تعليق

0 تعليقات