هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟ - مصارحة
هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟

هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟

شارك المقالة

هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟ 

هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟
هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟ 

تعد الفاكهه من أكثر الأطعمة الصحية شيوعًا عندما يتعلق الأمر بالأطعمة القليلة السعرات الحرارية، فهناك فئة كبيرة من الراغبين في اتباع الأنظمة الغذائية الرجيمية يقدمون على تناول الفاكهة، على أنها من الوجبات الآمنة صحيًا التي لا تسبب أي مشاكل، ولكن هل هذه هي الحقيقة كاملة أم ما زال هناك بعد من الخفايا لم يتم الكشف عنها بعد؟!، وللوقوف بشكل أكثر على التفاصيل الخاصة بالفاكهة، وبكونها غذاء صحي ام لا، تعالوا معنا في التقرير التالي لنتعرف على حقيقة هذا الأمر.

مما تتكون الفاكهة؟

مما تتكون الفاكهة؟
مما تتكون الفاكهة؟

الفاكهه على اختلاف أنواعها، هي في الأساس عبارة عن  ثمار نباتية تعمل على تغطية بذور النباتات، وهناك العديد من الأنواع التي تنتمي لكونها حمضية، أو سكرية، ومهما اختلفت أنواع الفاكهة التي نقوم بتناولها، فلكل واحدة منها مقدار من الفوائد الصحية التي تمنحه إلى الجسد، حيث تمده بالفيتامينات، والمعادن، والكالسيوم، وغيرها من العناصر الغذائية الهامة لبناء جسم الإنسان.

هل يمكننا تناول الفاكهة في المساء؟

هل يمكننا تناول الفاكهة في المساء؟
هل يمكننا تناول الفاكهة في المساء؟

هذا السؤال هو واحد من أبرز الأسئلة التي يتم تداولها بكثرة في مجال التغذية، حيث تثير الكثير من الجدل، فإذا كانت الفاكهة مفيدة للجسم، وقليلة السعرات الحرارية، لماذا لا يتم تناولها في المساء، وفي حالة إذا تم تناولها في المساء، هل من الممكن أن تجعلنا أكثر عرضة للسمنة؟، واليوم سنناقش هذا الأمر بشكل تفصيلي مع  "مارتا يولير" خبيرة الصيدلة، وعلوم التكنولوجيا الغذائية، حيث تتحدث عن كافة التفاصيل المتعلقة بأمر الفاكهة، ومتى يصح تناولها حتى تستفيد من فوائدها، وتتجنب أضرارها.

الفاكهة أحد ركائز النظام الغذائي الصحي

الفاكهة أحد ركائز النظام الغذائي الصحي
الفاكهة أحد ركائز النظام الغذائي الصحي

لاشك أن للفاكهة أهمية كبيرة في أي نظام غذائي صحي، فهي تحتوي على العديد من المعادن، والفيتامينات، لذا توصي بها دائمًا منظمة الصحة العالمية (WHO)، حيث تشدد على ضرورة تناول 5 حصص يوميًا من الفواكهه، والخضروات، ويجب أن يتم توزيع هذه الحصص على مدار اليوم، لكى تعطينا الفائدة المرجوة منها، لأنه لو تم تناول الفاكهة بكميات كبيرة في المرة الواحدة، قد يتسبب هذا بأضرار للنظام الغذائي الصحي لدينا، كونها تحتوي على سكر الفركتوز، وهو المعروف بـ(سكر الفاكهة)، وهذا السكر من الممكن أن يتسبب استهلاكه الزائد عن الحد في الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي، أو قد يؤدي إلى الإضرار بالكبد نتيجة جعل الكبد مرتع لترسيب الدهون الثلاثية، وهي من أكثر الدهون التي تنتمي إلى عائلة الدهون غير المشبعة الضارة على جسم الإنسان، وبهذا يمكننا الجزم أن الفاكهة مفيدًا حقًا للجسم، ولكن ينبغي علينا أن نعلم جيدًا كيف نستهلكها بحكمة.  

استهلاك الفاكهة في الليل 

استهلاك الفاكهة في الليل
استهلاك الفاكهة في الليل 

الفاكهة لديها سعرات حرارية تمد بها الجسم بغض النظر عن أي وقت يتم استهلاكها فيه، مثلها مثل الوجبات التي نقوم بتناولها، فإذا قمنا بتناولها في المساء، أو الصباح، لن يختلف الأمر في شيء، حيث ستمد الجسم بنفس ذات السعرات الحرارية، ولكن بما أنها تحتوي على مقدار عالي من السكر، فهذا يجعل الأمر أكثر سوءًا إذا تم تناولها، والذهاب إلى الفراش، ومن الجدير بالذكر أن عملية التمثيل الغذائي، والهضم تتباطأ بشكل كبير في الليل بعكس النهار الذي تكون فيه عملية الهضم أعلى كفاءة، لذا إذا تم تناول الفاكهة في المساء لن تهضم بشكل كامل، مما يؤدي في النهاية إلى تخزين السكر الذي لم يحرق لضعف عملية الحرق من جراء تناول الفاكهة في المساء على هيئة دهون داخل جسم الإنسان. 

الوجبات المتوازنة من الفاكهة على مدار اليوم 

الوجبات المتوازنة من الفاكهة على مدار اليوم
الوجبات المتوازنة من الفاكهة على مدار اليوم 

بما أن الفواكه خيار صحي في الأنظمة الغذائية قليلة السعرات الحرارية، يجب أن تعرف أنه ليس شرطًا أن تقتصر الأنظمة الخاصة بك عليها فقط، فـ لزيادة عملية الحرق الخاصة بالجسم، وإدخال مغذيات أكبر على الجسم، يجب أن يتم استهلاك على مدار اليوم خمس وجبات تحتوي على البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون، بالإضافة إلى الفاكهة، وإذا اخترنا الفاكهة، يجب أن نعلم أنها ليست كلها صالحة للتناول الصحي، حيث هناك أنواع تحتوي على سعرات حرارية مبالغ فيها جدًا، لذا فهي تشكل خطر على ارتفاع سكر الدم في الجسم، وإصابة الجسم بالسمنة، وبالنسبة للأنواع الصحية التي يمكننا تناولها يمكن اختيار فواكه، مثل البطيخ، والأناناس، واليوسفي، والبرتقال، وغيرها من الفاكهة التي تحتوي على نسب كبيرة من الماء، وقليلة من السعرات الحرارية. 
وفي النهاية، من جدير بالذكر، أن الحميات التي تعتمد على الاستهلاك الحصري للفاكهة، هي حميات مشكوك فيها بشكل كبير، حيث تعمل على فقدان العديد من الكيلوغرامات من الوزن الزائد في وقت قياسي، ولكن سرعان ما يترتب على ذلك ارتداد سريع في الوزن بشكل مبالغ فيه عن الشكل الذي كان عليه من البداية، مما يتسبب في أضرار صحية، وجسدية خطيرة على الجسم، لذا فالاعتدال في تناول الفاكهة، واتباع أنظمة غذائية صحية، هو الحل العملي للوصول إلى وزن مثالي دون فقدان الصحة العامة للجسد. 









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *