4 عادات بسيطة تساهم في إنقاص الوزن بشكل كبير



4 عادات بسيطة تساهم في إنقاص الوزن بشكل كبير 

4 عادات بسيطة تساهم في إنقاص الوزن بشكل كبير
4 عادات بسيطة تساهم في إنقاص الوزن بشكل كبير 

مشكلة الوزن الزائد هي مشكلة مؤرقة بشكل كبير للكثير من النساء، والرجال حول العالم، فجميعنا نطمح للحصول على القوام المثالي الممشوق، ولكن نجد أنفسنا دائمًا في صراع محتدم بين حبنا للطعام، واكتسابنا للوزن الزائد، لذا فقد نعتقد أن الحل هو في التخلي عن تناول الأطعمة، والاتجاه إلى حرمان أنفسنا من الطعام الذي نحبه، وهذا بالطبع ليس حل عملى على الإطلاق، حيث سرعان ما سنخسر معركتنا مع الطعام، والوزن الزائد، لأن الحرمان يجعل الجسم يتمسك بكافة الدهون الذي يحتويها لمقاومة التجويع الذي طرأ علية، كما أنه كلما زاد الحرمان زادت معه الرغبة في الحصول على الطعام، وهذا يجعل معركتنا ضد الطعام خسارة، حيث سرعان ما نستسلم لرغبتنا في تناول الطعام، لذا الحل الأمثل هنا، هو في معرفة كيفية انتقاء الأطعمة، والأغذية الصحية، التي تساهم بشكل كبير في زيادة معدل الحرق الخاص بنا، مما يصب في النهاية في مصلحة الحصول على وزن مثالي، واليوم ومن خلال التقرير التالي سنناقش مجموعة من العادات البسيطة التي تساعدك على إنقاص وزنك بشكل كبير.


الكربوهيدرات ليست عدوك الغذائي كما تعتقد

الكربوهيدرات ليست عدوك الغذائي كما تعتقد
الكربوهيدرات ليست عدوك الغذائي كما تعتقد

الكثير ممن يقومون بتطبيق الحميات الغذائية، يتجهون إلى التخلص من الكربوهيدرات بشكل كامل، اعتقادًا منهم أنهم إذا تخلصوا من الكربوهيدرات في نظامهم الغذائي سيتمكنون من الحصول على الوزن المثالي سريعًا، وفي الحقيقة نحن لا ننكر أن من الممكن أن تلعب الكربوهيدرات عامل في زيادة الوزن، ولكنه على الجانب الآخر، إذا تم استخدامها بذكاء يمكن أن تساهم في إنقاص الوزن، فـ الكربوهيدرات لا يقتصر أمرها على الأرز، والمعكرونة، والخبز، ولكنها موجودة أيضًا في الفواكه، والبقوليات، وبعض أنواع الخضروات، وتقول خبيرة التغذية د "تاز بهاتيا"، أن المشكلة لا تكمن في الكربوهيدرات نفسها، لذا لن يكون إزالتها من النظام الغذائي هو الحل الأمثل لتخفيض الوزن، ولكن الحل هو في معرفة كيفية تقنين استخدامها داخل أنظمتنا الغذائية، مثل الحد من استهلاكها، والالتزام بالحصة المسموح بها يوميًا منها، ومن الأفضل أن يتم الاستعانة بالبدائل الصحية منها، مثل الاستعانة بالخبز الأسمر، بدل الخبز الأبيض، والاستعانة بالمعكرونة السمراء، بدلاً من معكرونة القمح الكامل، وهكذا، بالإضافة إلى زيادة الحصص الأخرى من الكربوهيدرات عبر الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات، والفواكه، والبقوليات.
ومن الجدير بالذكر، أن التخلي عن الكربوهيدرات من نظامنا الغذائي بالكامل له عواقب وخيمة، حيث أن اتباع أنظمة غذائية مليئة بالكربوهيدرات مفيد جدًا بشكل كبير لصحة الدماغ، حيث تقول أستاذة "ليزا موسكوني"، وهي واحدة من أساتذة علم الأعصاب في جامعة نيويورك، أن الغذاء بشكل عام، والكربوهيدرات بشكل خاص لهما دور فعال في تحفيز الدماغ، وزيادة القدرة المعرفية الخاصة به، كما أن الكربوهيدرات مليئة بمضادات الأكسدة، لذا فهي مفيدة جدًا للوقاية من السرطانات، وهي أيضًا غنية بالمعادن، والفيتامينات، كما أنها تتحول إلى جلوكوز، الذي يساهم بشكل رئيسي في إمداد الجسم بالطاقة، وهي المحرك الأساسي للجسم ، لذا بلا شك الكربوهيدرات مهمة جدًا، ويجب إدراجها داخل الأنظمة الغذائية التي نتبعها. 

لا تخاف من كثرة تناول الأطعمة على مدار اليوم 

لا تخاف من كثرة تناول الأطعمة على مدار اليوم
لا تخاف من كثرة تناول الأطعمة على مدار اليوم 

قد يرى البعض أن الحل الأمثل للحصول على وزن مثالي هو في اقتصار وجبات الطعام التي يتناولونها على مدار اليوم في وجبة، أو اثنين، وهذا أمر خاطئ بالتأكيد، فـ خبراء التغذية دائمًا ما يوصون في الأنظمة الغذائية التي يصفوها لمرضاهم بتناول خمس، أو ست وجبات على مدار اليوم، ولكن على كميات صغيرة، فبدلاً من اقتصار الأمر على وجبة، أو أثنين كبيرة، يتم تقسيم هذه الوجبة الكبيرة إلى مجموعة من الوجبات الصغيرة، حيث تساهم هذه الوجبات الصغيرة التي يتم تناولها في الحفاظ على ثبات مستوى السكر في الدم، وهذا يعمل على الحد بشكل كبير من الشعور بالجوع، حيث لا ينخفض سكر الدم على مدار اليوم بسبب هذه الحصص الصغيرة من الأطعمة، ومن المعروف أنه إذا انخفض مقدار سكر الدم يشعر الإنسان حينها بالجوع على الفور، ولكن بثبات مستوى سكر الدم يعمل هذا على عدم شعر الجسم بالجوع، بالإضافة إلى أنه يعطي مستويات مستقرة للطاقة داخل جسم الإنسان، 
لذا يجب علينا عند اتباع هذه القاعدة احترام الحصص الغذائية المتاحة لنا يوميًا، وتوزيعها بطرق متساوية، ولا شك أنه بتطبيق هذه القاعدة ستساعد جسدك بشكل كبير على الرضا التام عن الأطعمة التي يتناولها، وإنهاء الإحساس بالجوع المستمر الذي تعاني منه أثناء تطبيق الحميات الغذائية، كما يجب عليك أن تراعى نوعية الطعام الذى تتناوله في هذه الحصص، والأوقات التي يتم تناول هذه الحصص فيها أيضًا، ولا شك أن تناول أطعمة مثل الفواكه، والمكسرات على مدار اليوم من شأنه أن يساعدك على تهدئة الإحساس الذي يصيبك بالجوع من حين إلى آخر، كما أن هذه الأطعمة تساعد على توفير مغذيات جيدة، وصحية لجسدك.

 الدهون لا تضر بنظامك الغذائي 

 الدهون لا تضر بنظامك الغذائي
 الدهون لا تضر بنظامك الغذائي 

فئة كبيرة تنادى بضرورة مقاطعة الدهون في أي نظام غذائي صحة، وهذا الكلام عاري تمامًا من الصحة، فهناك دراسة جديدة قد أثبتت أن الأطعمة الدسمة ليست جميعها مضرة بالنظام الغذائي الصحي، ولكن الأطعمة الدسمة التي تحتوي على دهون مشبعة  هي فقط المضرة بالصحة، مثل الأطعمة التي يتم تناولها في المطاعم السريعة، والحلويات الصناعية، والوجبات الخفيفة المعلبة، والجاهزة، لذا يوصي العلماء أن الحل يكمن في استبدال هذه الدهون المشبعة بالزيوت الأحادية غير المشبعة، وهذا من خلال استخدام السمن البلدي، وزيت الزيتون، وزيت بذر الكتان، وزيت الأفوكادو، أو أى دهون أخرى غير مشبعة. 
ويجب علينا عند تناول أي طعام أن نتفحص نوعية، وحقيقة المكونات التي يتضمنها، لنتعرف على عدد السعرات الحرارية التي يحتويها، لأن السعرات الحرارية هي التي تعطينا لمحة وثيقة عن مدى فائدة الأطعمة التي نتناولها لأجسادنا، كما أن خبيرة التغذية  "فيكتوريا لوزادا" تقول، أنه يجب على الإنسان ايضًا مراعاة متى يتناول الطعام، فـ استهلاك الطعام على مدار اليوم ليس بالأمر الضار لأنه يتم حرقه، أما استهلاكه في الليل يسبب مشكلة، لأنه يتم تخزينه على هيئة دهون داخل الجسم، لذا يجب علينا أن نفهم متى نستهلك طعامنا حتى نستفاد منه، بالإضافة إلى معرفة المقدار الحقيقي الذي تحتاجه أجسامنا من أطعمة حتى لا يحدث افراط في تغذية الجسم يصاحبها زيادة في الوزن. 

تطبيق قاعدة 80/20

قاعدة 80/20
قاعدة 80/20

يكمن الذكاء في اتباع نظام غذائي صحي للحصول على الوزن المثالي الذي تبحث عنه، وليس إتباع نظام غذائي صارم، ومن الجدير بالذكر، أن النظام الغذائي الصحي لا يعني حرمان نفسك إلى الأبد من الأطعمة الرائعة التي تحبها مثل الآيس كريم، والبيتزا، لأن هذا مستحيل، فإن حدث ذلك فسوف تشعر باﻹجهاد المستمر، والرغبة الدائمة في استهلاك هذه الأطعمة، لذا تقول أخصائية التغذية "آيمي جودسون" بضرورة إتباع قاعدة 80/20، وهي قاعدة تمكن متابعيها من تناول الأطعمة التي يحبونها، ولكن بكميات قليلة.
قاعدة 80/20 يتم احتسابها على أساس نسبي، فعلى سبيل المثال في خلال اسبوع واحد من إتباع نظام غذائي صحي، يجب أن تبلغ نسبة الوجبات الصحية التي يتم استهلاكها حوالي 80% بمعنى أن يتم تناول الأطعمة الغذائية الصحية، مثل الخضروات، والفواكه، والبروتينات الخالية من الدهون بنسبة 80%، وهذا لكى يأتي النظام الغذائي الصحي الذي تقوم بتطبيقه بثماره، أما بالنسبة إلى  20% المتبقية يمكن أن تتضمنها بعض الأطعمة مع سعرات حرارية إضافية، وبهذه الطريقة لن تشعر أنك تحتاج إلى هذه الأطعمة بصفة مستمرة، مما يضمن لك عدم العزوف عن الحمية الغذائية التي تتبعها. 
في النهاية إذا تم تطبيق هذه العادات الأربعة التي سبق، وتحدثنا عنها، ستتمكن من الحفاظ على إتباع الحمية الغذائية الخاص بك بدون حرمان، مما يجعل إتباعها سهل بعكس الحميات الغذائية الأخرى الصارمة، وبالتالي سيساهم هذا بشكل كبير في الحصول على الوزن المثالي الذي طالما حلمت به. 





إرسال تعليق

0 تعليقات