Boxed(True/False)

ما هي أعراض الحمل من الأيام الأولى؟

ما هي أعراض الحمل من الأيام الأولى؟ 

ما هي أعراض الحمل من الأيام الأولى؟
ما هي أعراض الحمل من الأيام الأولى؟ 

أعراض الحمل من الأيام الأولى هي من أكثر الأشياء التي تبحث عنها المتزوجات حديثًا، فمنذ بداية الشهور الأولى من الزواج يصبح حلم الأمومة واحد من أهم الاحلام التي تطمح لها الأنثى، كون أن غريزة الأمومة هي غريزة مرفقة بالأنثى منذ بداية خلقها.

وبالنسبة لأعراض الحمل من الأيام الأولى، فقد تختلف من أنثى لأنثى أخرى، كون أن ليست كل أنثى يتعامل جسدها بطريقة مشابه مع الحمل، فهناك حالات قد تشعر بأعراض معينة، وأخرى تشعر بأعراض مغايرة تمامًا، كما أن هناك حالات أخرى لا تشعر بأي شيء، ونحن من خلال مقالنا هذا لا يمكننا الجزم بكون أن الأعراض التي تشعرين بها هي أعراض حمل مائة بالمائة، ولكننا سنقدم لكي مجموعة من الأعراض المتشابهة التي اتفقت عليها النساء اللاتي خضن تجربة الحمل، فتابعينا في المقال التالي للتعرفي على ما هي أعراض الحمل من الأيام الأولى؟؟ 

ما هي أعراض الحمل من الأيام الأولى؟

هناك الكثير من الأعراض التي تتشابه فيها السيدات، ومنها ما يلي:- 

أعراض الحمل الأكثر شيوعًا 

أعراض الحمل الأكثر شيوعًا
أعراض الحمل الأكثر شيوعًا 

ألم، وتورم في الثدي 

نتيجة للتجارب التي أقيمت على السيدات التي خضن تجربة الحمل، فأغلبيتهم قد جزموا، أن من أولى الأعراض التي تعرضن لها، هو ألم، وتورم في الثدي، حيث يشعرون حينها بثقل غير مبرر في الثدي، بالإضافة إلى ألم عند لمس أحد الثدين، وخصوصًا في منطقة ما حول حلمة الثدي، وهذا الألم يحدث في الغالب بسبب تغير الهرمونات التي تطرأ على الثدي، حيث يكون الثدي غير متكيف على هذا التغيير الهرموني بعد، ولكن مع مرور بعض الأسابيع، قد يختفي الألم، والتورم، وهذا كون الجسم حينها يكون تعلم كيف يتكيف مع الهرمونات الجديدة التي يخلقها بسبب الحمل.

تغير في الثدي 

بجانب الألم، والتورم الذي يصيب الثدي، قد يكون التغيير الذي يحدث في الثدي عرض من أعراض الحمل من الأيام الأولى، وهذا بسبب التغيير السريع الذي يحدث لمستويات الهرمونات في الجسم، حيث من الممكن أن تظهر في المنطقة المحيطة بالحلمة بعض من النقاط البنية اللون، وقد يصير لون الهالة المحيطة بالحلمة أغمق عن اللون المعتاد لها. 

ألم، وتشنج أسفل البطن يشبه ألم الحيض 

في الغالب تصاب المرأة الحامل في الأيام الأولى من حملها بآلام في منطقة أسفل البطن تشابه تمامًا الآلام التي تصاب بها عند الحيض، وهذا كون أن في الأيام الأولى من الحمل تتجه البويضة المخصبة إلى زرع نفسها في جدار الرحم، وهذا الزرع يظهر على هيئة تشنجات في أسفل البطن، ومن الممكن أن تحدث عملية الزرع هذه في أي مكان داخل الرحم من ستة إلى 12 يوم بعد تخصيب البويضة.

إفرازات بيضاء، أو بنية 

أثناء عملية زرع البويضة في جدار الرحم في أيام الحمل الأولى من الممكن أن يتسبب ذلك في ظهور إفرازات بنية أثناء عملية الغرس، كما يمكن أن تظهر أيضًا إفرازات بيضاء حليبية مهبلية، وهذا يعتمد على سماكة جدران المهبل نفسه، حيث في الأيام الأولى من الحمل يبدأ النمو المتزايد للخلايا التي تبطن جدران المهبل، مما يؤدي إلى ظهور هذه الإفرازات المهبلية البيضاء، وهذه الإفرازات غير ضارة على الإطلاق، حيث يمكنها أن تستمر طوال فترة الحمل،وهي لا تطلب علاجات، ولكن لو كانت لهذه الإفرازات المهبلية رائحة سيئة من الممكن أن يكون ذلك مؤشر على وجود عدوى بكتيرية، وللتأكد من ذلك ستجد هذه الإفرازات المهبلية مصاحبة للإحساس بالحرقة، والحكة، لذا يجب حينها استشارة طبيب النساء الخاص بك، لأن العدوى البكتيرية المهبلية من الممكن أن تسبب في أيام الحمل الأولى خطورة على استمرار الحمل. 

الشعور بالإعياء

لا يمكن أن نتحدث عن أعراض الحمل من الأيام الأولى دون أن نتحدث عن الشعور بالإعياء، كونه من أهم الأعراض التي تصيب المرأة عند الحمل، حيث تتعرض الأنثى في الأيام الأولى من الحمل إلى الشعور بالتعب الشديد على نحو غير عادي بعد أسبوع واحد من الحمل، وهذا في الغالب بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون في جسم الأنثى استعدادًا لخوض مراحل الحمل، فتشعر حينها بالإرهاق، والتعب لأبسط الأسباب حتى بدون القيام بأي مجهود يذكر، لذا فمن المهم جدًا الحصول على الراحة في الفترات الأولى من الحمل، بالإضافة إلى تناول الأطعمة الغنية بالبروتين، والحديد، ولكن من جانب آخر، قد يكون الإعياء الذي تشعر به المرأة راجعًا لأي سبب آخر غير الحمل، مثل انخفاض مستويات سكر الدم، أو انخفاض ضغط الدم، أو حتى زيادة إنتاج الدم داخل جسم الإنسان. 

الغثيان في الصباح 

كثير من السيدات التي خضن تجربة الحمل أجزمن أن من أكثر أعراض الحمل  من الأيام الأولى التي شعروا بها هي الغثيان، مع القئ، أو بدونه، فقد يصاحب هذا الغثيان قيء حقيقي، أو أحيان أخرى قد يقتصر الشعور على الرغبة في الغثيان فقط لا غير، كما يمكن أن يمتد هذا الشعور لباقي اليوم عند شم رائحة معينة، أو تناول طعام معين، وهذا يختلف من كل أنثى لأخرى، ولكن الأكثر شيوعًا هو الشعور بالغثيان عند الصباح، وفي الغالب يكون السبب في ذلك تغير الهرمونات في الجسم استعدادًا للحمل، وفي حالات معينة يمكن أن يستمر الغثيان، والنفور من نوعية معينة من الأطعمة طوال فترة الحمل، ولكن مع أغلب النساء تقل هذه الأعراض بمرور الوقت، تحديدًا في الأسبوع الثالث عشر، أو الرابع عشر من الحمل.  

غياب الدورة الشهرية

من أهم أعراض الحمل من الأيام الأولى هو غياب الدورة الشهرية عن الميعاد المحدد لها، وهذا في حالة إذا كانت الدور الخاصة بكي منتظمة، ولكن في حالة النساء اللاتي يعانين من دورة غير منتظمة، فهذا العارض قد لا يكون دليلًا على الحمل، كما أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تتسبب في تأخر الدورة الشهرية، منها الحالة النفسية، والتعب، والإرهاق، وحالات الضعف التي تصيب الجسم، بالإضافة إلى المشاكل الهرمونية التي تلعب دورًا هامًا في تأخر الدورة الشهرية، وللتأكد يمكنك اللجوء إلى اختبار الحمل لمعرفة هل هناك حمل حقيقي، أم لا. 

 أعراض أخرى من أعراض الحمل من الأيام الأولى 

 أعراض أخرى من أعراض الحمل من الأيام الأولى
 أعراض أخرى من أعراض الحمل من الأيام الأولى 

العطش غير المبرر 

تميل الأنثى الحامل في الأيام الأولى من الحمل إلى شرب كميات كبيرة من الماء، حيث تشعر بالعطش الشديد على غير العادة، وهذا يجعلها تتجه إلى شرب الكثير من الماء، وهذا يحدث بسبب تغير الهرمونات في الجسم استعدادًا للحمل.

التبول المتكرر 

مع شرب الماء بصفة مستمرة سيكون مترتب عليه التبول بكثرة حتى يعمل الجسم على طرد كميات الماء الكبيرة التي قام بتناولها، كما أن ضغط الحوض على المثانة قد يجعل المثانة غير قادرة على احتمال كمية كبيرة من الماء، فتلجأ إلى تفريغها بشكل مستمر، مما يتسبب في التبول المتكرر.

الإمساك 

تعمل التغيرات الهرمونية التي تحدث في أيام الحمل الأولى إلى تغير النمط الخاص بعمل الجهاز الهضمي، مما يؤدي في النهاية إلى إبطاء عملية الهضم داخل الأمعاء، وهذا يترتب عليه الإصابة بالإمساك، لذا يتم نصح المرأة دائمًا يتناول كمية مناسبة من منتجات الألبان، لأن الإمساك من الأشياء غير الجيدة مع الحمل.

إحتقان الأنف 

مع زيادة مستويات الهرمون وإنتاج المزيد من الدماء في الجسم أستعدادًا لخوض مرحلة الحمل من الممكن أن يتسبب ذلك في انتفاخ الأغشية المخاطية في الأنف، وجفافها، مما يؤدي إلى إصابتها بالنزيف، كما من الممكن أن يتسبب انتفاخ الأغشية المخاطية في الأنف، إلى حدوث انسداد في الأنف، أو سيلان.

تقلبات المزاج 

التقلبات المزاجية التي تصاب بها المرأة في الفترات الأولى من الحمل لا أحد ينكرها على الإطلاق، كون أن الأغلبية العظمى تصاب بها، كما أنها تظل مصاحبة للأنثى طوال فترة الحمل، فبسبب تغير الهرمونات في جسم الأنثى تصاب بحالات من الاكتئاب غير المبرر، وأحيانًا أخرى بحالات من الفرح غير المبرر، وفي الغالب تكون عرضة للتقلبات المزاجية الكئيبة، حيث تميل إلى النكد أكثر من الفرح. 

هل أنتي حامل حقًا؟

هل أنتي حامل حقًا؟
هل أنتي حامل حقًا؟

في الحقيقة نحن لا يمكن أن نجزم أنك إذا مررتي بكل هذه الأعراض، فأنتي مائة بالمائة حامل، لأن هذه الأعراض ليست فريدة من نوعها بالنسبة للحمل، فمن الممكن أن تصاب المرأة بهذه الأعراض بسبب المرض، أو التعب، والإرهاق، وأحيانًا أخرى تكون هذه الأعراض علامة على قرب قدوم الدورة الشهرية، كما أنه من ناحية أخرى هناك حالات حمل سجلت لنساء لم يتعرضن لأي أعراض.

ولكن مع ذلك إذا كنتي قد لا حظتي هذه الأعراض، ويراودك الشك في كونكي حامل اقطعي الشك باليقين من خلال إجراء اختبار الحمل، أو قومي بإجراء تحليل دم للكشف عن الحمل، فهو قادر على الكشف عن وجود حمل منذ اليوم الأول، أو حتى قومي بزيارة طبيب النساء الخاص بك، وفي النهاية نتمنى لكل السيدات أن يحقق لها الله عز وجل حلم الحمل الذي تريده، رزقكم الله بالذرية الصالحة المعافاة. 





إرسال تعليق

0 تعليقات