Boxed(True/False)

حل الجوع أثناء الرجيم

حل الجوع أثناء الرجيم


حل الجوع أثناء الرجيم
حل الجوع أثناء الرجيم


الجوع أثناء الرجيم هو واحد من أهم الأسباب التي تودي بالنظام الغذائي الرجيمي الذي تتبعه إلى الهلاك على الفور، فهناك فئة كبيرة من الأشخاص لديها الرغبة في التغيير، واتباع نظام غذائي صحي، وغالبًا ما تكون لديهم الإرادة الكاملة للبدء في اتباع أنظمة غذائية رجيمية، ولكن فجأة تجدهم يتراجعون عن اتباع هذه الأنظمة الرجيمية، والرجوع إلى الأنظمة الغذائية غير الصحية التي كانوا يتبعونها من قبل، ومن الممكن أن يعودون إلى هذه الأنظمة الخاطئة من الأسبوع الأول الخاص بتطبيق الرجيم، أو حتى بعد مرور عدة أسابيع بعد أن يكونوا قد خسروا بالفعل بعض من وزنهم الزائد، فيجدون أنفسهم للأسف قد عادوا مرة أخرى إلى اكتساب الوزن الذي تمكنوا من خسارته.

وفي الغالب يكون الشعور بالجوع المستمر هو واحد من أهم الأسباب التي تدفعهم إلى التخلي عن النظام الغذائي الرجيمي الذي يتبعونه، ولا شك أن جميعنا سواء كنا نتبع أنظمة غذائية صحية، أو أنظمة غذائية عادية قد شعرنا في وقتًا ما بالجوع غير المبرر، وهو الجوع الذي يأتي إلينا بالرغم من أننا تناولنا الطعام منذ قليل، ومن أبرز أنواع الجوع التي تهاجم الإنسان دائمًا هو جوع المساء، خصوصًا لمن يحبون السهر، حيث يعانون من الجوع بشكل مستمر في فترة الليل، وهذا يجعلهم غير قادرين على التكملة في أي نظام غذائي صحي يتبعونه.

ونظرًا لأن مشكلة الجوع أثناء الرجيم، أو مشكلة الجوع بشكل عام هي من أكثر المشاكل التي تواجه أغلبية متبعي الأنظمة الغذائية الحية، تعالوا معنا في التقرير التالي نتعرف على حل الجوع أثناء الرجيم من خلال دراسة كاملة عن الجوع، وكيف يلعب دورًا كبيرًا في التحكم في الشهية، والوزن.

ما هو الجوع؟ 


لفهم لماذا نجوع؟! يجب أن نفهم في البداية ما هو الجوع؟ في الأساس، والجوع هو عبارة عن شعور بالحاجة إلى تناول الطعام يبدأ هذا الشعور بشكل تدريجي بعد ساعتين من آخر وجبة يتم تناولها، ومن ثم يتفاقم الأمر حتى يخلق هذا الشعور حالة ملحة لتناول الطعام.

وينشأ الشعور بالجوع في منطقة تعرف باسم منطقة الوطاء، ويحثه على ذلك مستقبلات الكبد، وترسل إشارات الجوع إلى المخ لتجعله ينتبه إلى ضرورة تناول الطعام لمد الجسم بالطاقة التي يحتاجها. 

وفي الغالب ينتهي هذا الشعور بتناول الطعام، إلا في حالة إذا كان هذا الجوع عاطفي بمعنى أن يكون غير حقيقي، ففي هذه الحالة يدخل الجسم في دوامة مفرغة من الحاجة إلى تناول الطعام اعتقادًا منه أنه بحاجة إلى ذلك، ولكنه في الحقيقة لا يحتاج إلى تناول الطعام على الإطلاق.

حل الجوع أثناء الرجيم

حل الجوع أثناء الرجيم
حل الجوع أثناء الرجيم


تعد الأسابيع الأولى الخاصة بالرجيم هي من أصعب الأسابيع، وأكثرها تحديًا، حيث أن الجسم في بداية أي نظام غذائي صحي لا يستطيع التكيف مع السعرات الحرارية القليلة التي يتناولها منذ بداية الريجيم، وهذا لأن جسده يكون قد اعتاد الحصول على سعرات حرارية أكبر من ذلك بكثر من الأنظمة الخاطئة التي كان يتبعها، كما أن إحساس الجوع في هذا التوقيت لا يقتصر على المعدة فقط، ولكن يحارب الدماغ أيضًا، وفيما يلي مجموعة من أبرز الحلول العملية لتقليل شعور الجوع أثناء الرجيم، والتي ينصح بها معظم خبراء التغذية المتواجدين حول العالم.

عدم الوصول إلى حالة الجوع


ليس معنى أننا نتبع نظام غذائي صحي أن نقوم بتجويع أنفسنا، فبالرغم من أعتقاد الأغلبية العظمي من متبعي الأنظمة الغذائية الرجيمة أن هذا يجدي نفعًا، ولكن بالعكس  هذا يقودهم إلى المزيد من الجوع، وهذا لأن إنخفاض نسبة السكر في الدم بسبب تجويع النفس يجعلك تشعر بالجوع، والتعب، والإرهاق، ولكي يتم التغلب على هذا الشعور سيلجأ الإنسان إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر ليعوض مستوى السكر الذي انخفض في الدم، ولكي تتجنب هذا لا يجب أن  تترك نفسك رهينة للجوع لفترات طويلة، حتى لا تجد نفسك تلتهم كل الأطعمة الموجودة في ثلاجتك فيما بعد.

تناول الماء


قد يبدو هذا الأمر بالنسبة لك عاديًا، ولكن على عكس ما تعتقد، فللماء فوائد عديدة لا تعد، ولا تحصى، فهو مهم جدًا لعمل المخ بشكل سليم، بالإضافة إلى أنه مهم في عملية التمثيل الغذائي الذي يمد الجسم بالطاقة، كما أنه أيضًا مفيد للقضاء على الشعور بالجوع أثناء الرجيم، حيث يعمل على ملئ المعدة، مما يساعدها على الشعور بالشبع، ولكن من جانب آخر، يجب الانتباه أن هذه الاستراتيجية في القضاء على الجوع اثناء الرجيم ليست استراتيجية دائمة، فهي مؤقتة، ويمكنك الاحساس بالجوع مرة أخرى بمجرد تفريغ المعدة من الماء عن طريق التبول، لذا يجب اللجوء إلى استراتيجيات أخرى للقضاء على الشعور بالجوع أثناء الرجيم، وسنذكرة فيما يلي.


 اقرأ أيضًا 

ما هي فوائد شرب الماء الساخن ؟

الاستعانة بالألياف


تعد الأطعمة الغنية بالألياف هي رفيق مثالي لك في أيام الرجيم، كونها تستغرق وقت طويل جدًا داخل الجهاز الهضمي الخاص بك، لذا، فإن الألياف تساعدك على عدم الشعور بالجوع لفترات طويلة، وهذا لأنها أيضًا تبقى في المعدة لفترات طويلة، كما أن الألياف من جانب آخر، تمتاز بكونها لديها فعالية كبيرة على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى تحسين صحة الأمعاء، واختلاطها مع الماء الذي تشربه من شأنه أن يجعلك أكثر أمتلاءً، ويقضي هذا على شعور الجوع الذي لديك.

اعتمد على مثبطات الشهية


تعرف أيضًا مثبطات الشهية على أنها أدوية تخسيس، وهناك منها نوعين النوع الأول يساهم في رفع معدل الحرق داخل جسم الإنسان، وهذا من خلال رفع معدلات الأيض، وهناك نوع آخر يعمل على الحد من الشعور بالجوع، حيث يعمل هذا النوع  من الأدوية على ملء المعدة عن طريق الانتفاخ داخل المعدة عند شربها، وأخذ حيز كبير منها، كما تعمل أيضًا المكملات الغذائية على هيئة بودرة على تقليل الإحساس بالجوع، وهذا لكونها تحتوي على ألياف طبيعية عندما يتم خلطها بالماء تملأ الجسم ومن أشهر هذه المكملات Psyllium Husk و picolinate

تصرف بذكاء في اللحظات الحاسمة


في حالة إذا دخلت في حالة من الجوع الإضطراري، وكان لزامًا عليك اللجوء إلى الطعام، لابد هنا أن تعرف كيف تختار بذكاء في هذه اللحظات الحاسمة، وهذا من خلال اختيار الوجبات الخفيفة، والمنخفضة السعرات الحرارية، وهذا حتى لاتجد نفسك عرضة لتناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية، لذا، فإن وجبة خفيفة جديرة أن تهدئ من خطر الجوع الذي ينحني بك إلى هلاك نظام الغذاء الرجيمي الخاص بك


اقرأ أيضًا

كيف يمكن التعامل مع إدمان الغذاء، والتمكن من إنقاص الوزن؟

نصائح للسيطرة على الجوع أثناء الريجيم

نصائح للسيطرة على الجوع أثناء الريجيم
نصائح للسيطرة على الجوع أثناء الريجيم

أبقي نفسك مشغولًا


عند الجلوس لفترات طويلة دون فعل أي شيء سيجعلك هذا تشعر بالملل، وبالتالي سيكون من السهل حينها الشعور بالجوع، لذا أبقي نفسك مشغولًا لفترات طويلة من الوقت، وهذا من خلال ممارسة الأنشطة، والهوايات.

تناول الطعام في الأوقات المحددة 


حاول دائمًا الحفاظ على جدول زمني لتناول الطعام الخاص بك، فتناول الطعام وفقًا لجدول زمني محدد، يبقي جوعك تحت السيطرة، وهذا الأمر بلا شك من الممكن أن يساعدك في مقاومة الغش أثناء الرجيم بسهولة، وهذا لأنه سيجعلك تنتظر الوقت التالي حتى تقوم بتناول الطعام، فستجد نفسك تنتظر حتى يحين موعد الطعام الخاص بك.

تناول أطعمة كثيرة


واحدة من أهم الأمور التي تقيك من الشعور بالجوع هو تناول العديد من الوجبات الصغيرة القليلة السعرات الحرارية، فهذا من شأنه أن يبقيك في حالة شبع على مدار اليوم، وبالطبع سيساعدك ذلك على التكملة في الرجيم الخاص بك دون غش.

أدخل البروتين في النظام الغذائي


البروتينات تعمل على الشعور بالامتلاء، كما أنها تقضي في المعدة الكثير من الوقت، ولهذا ستبقى في حالة شبع لفترات طويلة، وكلما زادت كمية تناول البروتينات داخل النظام الغذائي الخاص بك سيزيد هذا من كمية السعرات الحرارية التي يحرقها جسمك، ومن جانب آخر، يساعدك تناول البروتين على استمرار الكتلة العضلية الموجودة في جسدك، كما يساعد على زيادة الكتلة العضلية أيضًا في حالة قمت بممارسة التمارين الرياضية مع اتباع نظام غذائي يعتمد على كمية عالية من البروتينات.


اقرأ أيضًا

7طرق هامة لزيادة التمثيل الغذائي الخاص بك

أدخل الألبان في نظامك الغذائي


الألبان تحتوي على نوعين من البروتين هما، الكاسين، والواي بروتين، ويعملان هذان النوعين على كبح الشهية بشكل فعال جدًا، لذا لا تهمل أبدًا إدخال الألبان في نظامك الغذائي.

حساب السعرات الحرارية


معرفة المقدار المتاح لك من السعرات الحرارية أمر ضروري جدًا، وهذا لكي تعرف ما هو المقدار الحقيقي من السعرات الحرارية التي يجب عليك استهلاكها على مدار اليوم، والسعرات الحرارية تختلف من شخص إلى آخر، حيث تتحدد على حسب العمر، والوزن، والطول، ومعدل النشاط المبذول على مدار اليوم، ويمكنك معرفة ذلك من خلال الاعتماد على حاسبة السعرات الحرارية.


تناول الفاكهة 


هناك فئة كثيرة ترى أن الفاكهة من أبرز الأطعمة الصحية التي يمكن تناولها بكثرة في النظام الغذائي، ولكن هناك فئة أخرى على الجانب الآخر، تجد أن الفاكهة مليئة بسكر الفاكهة الذي يعمل على زيادة الوزن، وبين هذا، وذاك تضيع الحقيقة، وفي الواقع الفاكهة ليست مضرة بالرجيم إذا تم تناولها ضمن النطاق المسموح به، صحيح أن الفاكهة تحتوي على السكر الذي يمد الجسم بالسعرات الحرارية، ولكن لا ضرر منها طالما يتم تناولها ضمن حدود السعرات المسموح بها.


اقرأ أيضًا 


هل تناول الفاكهة في العشاء أمر صحي؟ 

تناول الدهون


الدهون لا تعمل على زيادة الوزن إذا كانت ضمن حدود السعرات الحرارية المناسبة لك، كما أن الدهون سواء كانت مشبعة، أو غير مشبعة، فهي تبقى في المعدة لفترات طويلة، وتعمل على امتلاء المعدة، كما أنه من جانب آخر، الأطعمة الخالية من الدهون تكون أشبه بالخشب، وذات طعم غير محبب على الإطلاق، وهذا يجعل من يطبق الرجيم يمل سريعًا، ويعزف عن تطبيقه، لذا إدخل الدهون ضمن النظام الغذائي الخاص بك، ولكن ضمن السعرات الحرارية المسموحة لك على مدار اليوم.


في النهاية يجب عليك التحلي بالشجاعة لمواجهة الجوع أثناء الرجيم لأن هذا الجوع أمر طبيعي، ومتوقع نظرًا لانخفاض معدل السعرات الحرارية الخاصة بك عن المعدل المعتاد عليه، ولكن بمرور الوقت ستتمكن من التغلب على هذا الشعور، والوصول إلى الوزن المثالي الذي تريده. 








إرسال تعليق

0 تعليقات