Boxed(True/False)

خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل

خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل

خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل
خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل


أطفال الأنابيب هي واحدة من أبرز العمليات التي يلجأ إليها الزوجين الراغبين في إنجاب طفل، وغالبًا ما يتم الخلط بين كل من عملية الحقن المجهري وعملية أطفال الأنابيب بالرغم من أن هاتان العمليتان مختلفتان عن بعضهم البعض في الطريقة الرئيسية لإخصاب الأجنة.

وغالبًا ما تكون هذه العمليات مكلفة للغاية، خصوصًا على أصحاب الميزانيات الضعيفة، لذا هناك بعض المراكز الحكومية التي تقوم بإجرائها بأسعار مخفضة، ولكن لا نضمن كفاءة هذه المراكز مائة بالمائة، فالأمر يعتمد على مدى صحة المرأة نفسها، فلو كان تآخر الإنجاب سببه مشكلة في الرجل يكون فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب أو حتى الحقن المجهري في هذه المراكز أعلى، أما إذا كنا نتحدث عن مشاكل خاصة بالمرأة نفسها، فحينها تحتاج الأنثى إلى دورة علاجية مكثفة، ولا نعرف إذا كانت هذه المراكز الحكومية قادرة على توفيرها أم لا، عموما دعونا نناقش الآن معكم خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل 

خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل 


مرحلة الكشف 


في بداية مشوارك في عملية أطفال الأنابيب سيتم إجراء كشف نسائي عادي على الرحم بالطريقة العادية المعتاد عليها، لتحديد حالة الرحم، وسماكته، وما إذا كان هناك أي مشاكل داخلية يواجهها الرحم، كالتكسيات، أو الأورام، أو أي شيء آخر، وبالطبع إذا تم تحديد ذلك سيقوم الطبيب المعالج لكي بإعطائك الأدوية اللازمة لعلاج المشاكل التي تعانين منها داخل الرحم، ولا يجوز أبدًا البدء في عملية أطفال الأنابيب دون معالجة الرحم من المشاكل التي يعانيها داخليًا لأن هذا يقلل من فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب فيما بعد.

عملية المنظار 


إذا كنتي قد تعرضتي من قبل لعملية حقن مجهري فاشلة، أو حتى عملية أطفال أنابيب فاشلة، سيطلب منك الطبيب المختص إجراء عملية منظار للوقوف على أسباب فشل العملية الأولى هل سببه عيب في الرحم، أم أمر عارض.

وهناك نوعين من عمليات المنظار، وهو المنظار الرحمي، والمنظار البطني، المنظار الرحمي يرى فيه الطبيب المختص تجويف الرحم من الداخل، ويعالج الالتصاقات التي تواجه، أو يقوم بإزالة اللحميات الزائدة، وغيرها من الأمور التي تعيق عملية أطفال الأنابيب.

أما في حالة المنظار البطني، فهو في هذه الحالة يقوم بالاطلاع على الرحم من خارج، ويرى إذا كانت المبايض تعاني من تكيسات، أو أكياس شيكولاتة، وغيرها من الأمور الأخرى التي تعيق العملية فيما بعد.

المهم أنه سواء اختار نوع المنظار البطني أو المنظار الرحمي، فهو سيقوم بالإطلاع على المشاكل التي تواجه الرحم، ويعمل على حلها، والتخلص منها لكي تكون عملية أطفال الأنابيب فيما بعد سليمة، ويزيد من فرص نجاحها.

مرحلة التنشيط


بعد حل جميع المشاكل التي تواجه الرحم يبدأ الطبيب المختص بتنشيط الرحم، لإخراج أكبر قدر من البويضات ليتم بعد ذلك سحبها، وتخصيبها، وفي هذه الإجراء يتشابه كل من الحقن المجهري، وأطفال الأنابيب معًا، فالهدف النهائي لكل منهما هو إخراج أكبر قدر من البويضات.

والتنشيط يكون عند طريق إعطاء إبر تنشيط لتحفيز المبيض على العمل بكفاءة أعلى، بالإضافة إلى إعطاء عدد من الفيتامينات، والتي منها فيتامين هـ الذي يعمل على رفع كفاءة البويضة، بالإضافة إلى فوليك اسيد الذي يعمل على التقليل من نسبة تشوه الأجنة عند الحمل، والذي يجب أخذه قبل الحمل بفترة ثلاث شهور على الأقل.

وفي الغالب الأقراص التي يتم تناولها لن تكون غالية، المشكلة الحقيقية في الحقن الخاص بالتنشيط، كونها هي الباهظة الثمن، ومع ارتفاع الأسعار ترتفع أسعارها مرة أخرى من جديد.

مرحلة سحب البويضات 


سحب البويضات هي مرحلة يتشابه فيها أيضًا كل من الحقن المجهري وعملية أطفال الأنابيب ويتم السحب بعد تخدير كامل للأنثى، وفي الغالب لن تستغرق العملية بأكملها أكثر من 15 دقيقة، وتشعر المرأة بعضها بمغص اسفل البطن مثل مغص الدورة الشهرية، ولكن مع تناول مشروب من الينسون أو الحلبة الدافئة يمكن تهدئة هذا المغص، ويمكن بعدها للأنثى أن تغادر المشفى في الحال.

لكن يجب عليها عدم المشي كثيرًا بعد عملية السحب، ولا رفع أشياء ثقيلة حتى لا تجهد نفسها، لأن الحوض سيكون مازال مفتوحًا، مما سيؤثر عليها سلبًا، حيث ستصاب بألم مبرح في الظهر، إذا لم تأخذ مقدار الراحة الكافية لها، وهي في حدود يومين بحد أقصى المهم أن ترتاح تمامًا على ظهرها بعد العملية، واليوم الذي يلية، ويمكنها ممارسة أنشطتها فيما بعد بالطريقة العادية.

مرحلة التخصيب 


هذه المرحلة لا دخل للأنثى فيها على الإطلاق، حيث تتم في المعمل، وبالنسبة لعملية أطفال الأنابيب يتم إدخال البويضة في أنبوب، وبعد ذلك يتم إدخال عدد من الحيوانات المنوية السليمة داخل الأنبوب أيضًا، وتظل هذه الحيوانات المنوية تحوم بطريقتها الطبيعية داخل الأنبوب حتى يستطيع أحد هذه الحيوانات المنوية اختراق البويضة بالطريقة العادية، وتخصيبها بالطريقة الطبيعية التي يحدث فيها الحمل، وهذه العملية يمكن تطبيقها في حالة إذا كان الزوج لا يعاني من ضعف في عدد الحيوانات المنوية، أو تشوه، أو قلة في المخزون.

بالنسبة لعملية الحقن المجهري، فلن يتم إدخال البويضة في أنبوب، ولكن توضع في شيء أشبه بالطبق، وتحت المجهر يقوم الطبيب المختص بإدخال إبرة صغيرة تحتوي على حيوان منوي جيد، ويقوم بزرعه داخل قلب البويضة عنوة، وهذه العملية تعد الحل الأمثل في حالة إذا كان الزوج يعاني من تشوه في الأجنة، أو نقص في المخزون، أو أي شيء آخر يجعل اختراق الحيوانات المنوية للبويضة بالطريقة الطبيعية أمر مستحيل.

مرحلة الانقسامات 


بعد تخصيب البويضة بالحيوان المنوي سواء في عمليات الحقن المجهري، أو عمليات أطفال الأنابيب تترك البويضة لمدة تتراوح من 3 إلى 5 أيام حتى تنقسم البويضة إلى خلايا، وتعطي مؤشرات على بداية استجابتها للتخصيب، والفرق بين 3 أو 5 أيام في عدد الانقسامات، حيث أن البويضة المنتظرة لمدة 5 أيام تنقسم بشكل أكبر عن المنقسمة لمدة 3 أيام، وهذا لأنها استمرت فترة انتظار أطول.

لكن هناك بعض الأطباء لا يريدون المجازفة بوضع البويضة خارج الرحم لمدة 5 أيام، لأنها قد تصاب بتوقف مفاجئ في الانقسامات، وتموت دون أدنى سبب معروف إلى الآن، فيفضل الأطباء زرع الأجنة في اليوم الثالث من السحب، ويعتمدون على أن البويضة تستكمل مسارها الطبيعي في الانقسامات داخل الرحم نفسه.

مرحلة زرع الأجنة 


بعد التخصيب تأتي مرحلة زرع الأجنة، وهي عملية بسيطة جدًا، لدرجة أننا لا يمكننا أن نسميها عملية، فيمكننا أن نشبهها بالكشف النسائي العادي، فيها يطلب من المرأة شرب كمية كبيرة من الماء حتى تمتلئ المثانة، ويكون تجويف الرحم ظاهر تحت جهاز السونار، وتدخل المرأة إلى العمليات، وهي واعية، ويتم وضع جهاز السونار على بطنها للكشف عن شكل الرحم، ومن ثم يتم غرس الأجنة بواسطة أنبوب رفيع، وطويل داخل جدار الرحم من الاسفل، وتخرج بعدها الأنثى على قدميها، وترجع إلى المنزل دون الشعور بأي تعب على الإطلاق. 


مرحلة الانتظار 


هذه المرحلة تبلغ مدتها 10 أيام كاملة تنتظر فيهم المرأة نتيجة إجراء هذه العملية، أما بالنجاح، أو لاقدر الله بالفشل، وفي الغالب يمكنها في هذه الفترة ممارسة حياتها الطبيعية بشكل عادي، مع عدم نزول أو طلوع الكثير من السلالم، أو حتى القيام بأعمال شاقة، فقط أعمال عادية بسيطة، وسيكون عليها حينها أخذ المثبتات اللازمة، وحقن السيولة، وفي الغالب ستكون للمثبتات، وحقن السيولة هي الأخرى ميزانية مرتفعة قليلًا، ومن المتوقع أن ترتفع أكثر مع ارتفاع أسعار الأدوية المستمر في الفترة الحالية.

علامات تلقيح البويضة في فترة الأنتظار 


تشعر المرأة بعلامات تلقيح البويضة في فترة الانتظار فيما بين اليوم الخامس إلى الثامن، ويمكن أن تبكر هذه العلامات في ظهورها، أو تآخر، كما أن هناك نساء حملن عن طريق عملية أطفال الأنابيب ولم يشعرن بأي علامات، وفي الغالب هذا الأمر يعتمد على جسد المرأة، نفسه ،وطبيعة تفاعله مع التلقيح، ويمكنك التعرف على هذه العلامات من خلال الرجوع إلى هذا العنوان 


التحليل 


بعد مرور العشرة أيام سيتم طلب تحليل دم من المرأة لرؤية النتيجة، وبعدها إذا كانت النتيجة إيجابية سيتم طلب تحليل آخر بعد أسبوع للتأكد من أن الرقم الظاهر في نتيجة الحمل ليس رقم لحمل كيميائي، لأن بعض التحاليل قد تخرج إيجابية، بالرغم من عدم وجود حمل، وهذا بسبب الحمل الكيميائي، ويأتي هذا نتيجة الأدوية الكثيرة التي تتناولها المرأة طوال فترة التحضير لعملية أطفال الأنابيب ، والتي تعمل على زيادة هرمونات الحمل داخلها لتهيئة الجسم استعدادًا إلى الحمل، وفي حالة ظهرت النتيجة سلبية، أو قلت نتيجة التحليل الثاني عن التحليل الأول يجب التوقف تمامًا عن تناول الأدوية، ولا تجعلي أحد يقنعك أنك من الممكن أن تتناولي الأدوية، ومن ثم ستزيد النسبة فيما بعد، لأن النسبة إذا قلت لن ترتفع مرة أخرى.

بهذا نكون قد شرحنا لكم خطوات عملية أطفال الأنابيب بالتفصيل وفي النهاية نتمنى لكل النساء في كل الكرة الأرضية تحقيق حلمهم في الأمومة، وإذا كان هناك أي أستفسار يمكنك تركه في التعليقات، وسيتم الرد عليك في الحال، دمتم بخير. 

  

إرسال تعليق

0 تعليقات