Boxed(True/False)

فيروس سي وعلاجه

فيروس سي وعلاجه

فيروس سي وعلاجه
فيروس سي وعلاجه


لاشك أن فيروس سي وعلاجه بات الشغل الشاغل للعديد من الناس في الفترة الحالية، خصوصًا بعدما كشفت حملات التوعية عن خطورة هذا المرض، وكيف يمكن أن يكون الشخص مصاب به دون أن يعي ذلك، وهذا لأن فيروس سي ينتمي إلى فئة الأمراض الكامنة، وهذه الفئة تعد من أخطر الأمراض التي يمكن التعامل معها، وأيضًا من أسهلها.


تكمن خطورة هذا المرض في كونه يستمر لفترات طويلة يتعايش في جسم الإنسان دون أن يعي الإنسان ذلك، ولن يكتشف أنه مصاب بالمرض، إلا بعد أن يكون قد نال المرض من جسمه، وأصبح في مراحله الأخيرة التي يستحيل معها العلاج، أما سهولته، فتكون في سهولة علاجه إذا تم الكشف عنها مبكرًا، حيث يكون حينها من السهل العلاج، واحتواء هذا المرض، ومعنا في التقرير التالي كل ما يخص فيروس سي وعلاجه لذا تابعونا. 



فيروس سي وعلاجه


ما هو فيروس سي


بالإنجليزية يدعى HCV ويعد هذا الفيروس، واحد من الأمراض المعدية التي تؤدي إلى التهاب الكبد، وظهور ندبات عليه، مما يتسبب ذلك في الإخلال بالوظيفة الخاصة به، فيما بعد، وقد يؤدي هذا الفيروس إذا لم يتم علاجه في النهاية إلى الإصابة بالتشمع الكبدي الذي قد يؤدي هو الآخر إلى الوفاة، أو حتى يؤدي إلى الإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي 

وفي الواقع ليس لدى العالم الطبي حتى اللحظة الحالية التي نتحدث فيها الآن لقاح يمكنه أن يتناوله الإنسان لكي يستطيع تفادي هذا المرض، ولكن هناك علاجات يمكنها التخلص من هذا الفيروس الكبدي أو حتى هناك طرق وقاية يمكنها إذا تم إتباعها تفادي الإصابة بفيروس سي 


أنواع الفيروس الكبدي 


يعد فيروس سي هو نوع من ثلاث أنواع من الالتهابات الكبدية التي تصيب الكبد، وليس النوع الوحيد الذي يصيبه، ولكل نوع منها طريقة معينة للإصابة به، وهي كالتالي:-


الفيروس الكبدي A


هذا النوع من الالتهابات الكبدية قد يكون صعب الإصابة به نوعًا ما، حيث ينتقل عن طريق البراز، وبالطبع البراز لن يتم التعامل معه عن طريق الفم، وهذا لأن هذا النوع ينتقل في حالة إذا تم تناول براز شخص مصاب بالالتهاب الكبدي، أو حتى لمس البراز، وتناول الطعام، والأيدي ما زالت ملوثة، لذا، فنحن نقول أن هذا النوع صعب الإصابة به لهذا السبب.



الفيروس الكبدي بي B


هذا النوع ينتقل من حامل المرض إلى غيرة عن طريق الاشتراك في نفس الأدوات مثل إبر المخدرات مثلًا، أو المعاشرة بين الزوجين إذا كان أحدهما مصاب بهذا المرض.


الفيروس الكبدي سي 


هذا النوع ينتقل عن طريق الدم، كأن يتم نقل دم ملوث من أحد حاملي مرض فيروس سي إلى آخر غير مصاب، أو يتم استخدام أدوات الحلاقة، ويكون عليها دم المصاب، ويستخدمها الشخص السليم، ويجرح، ويختلط دمه بدم المصاب، أو استخدام الأدوات التي يمكن أن تجرح الجلد عمومًا، منها القصافة، أو المقص، أو حتى أحيانُا فرش الأسنان.


علاج الفيروس الكبدي A


هذا النوع من الفيروسات الكبدية سهلة جدًا في العلاج، حيث يطرح الجسم الفيروس الكبدي المصاب به بشكل تلقائي في فترة زمنية تبلغ حوالي 6 شهور، وفي الغالب لن يؤثر هذا المرض على كفاءة الكبد في شئ، ويتعافى الجسم بعدها، المهم فقط الالتزام بالراحة، وعدم شرب المشروبات التي تحتوي على مواد كحولية، وأحيانًا يصاب مرضى هذا النوع من الالتهاب الكبدي بالغثيان، والقيء، لذا سيكون عليهم التعامل مع هذا الأمر إلى حين الشفاء.


علاج الفيروس الكبدي بي B


هذا النوع أيضًا ليس بالصعب على الإطلاق من، حيث العلاج، فهو يمكن التعامل معه من خلال تناول الأدوية الخاصة بمحاربة الأجسام المضادة، مثل حقن الجلوبيولين، وسيتطلب منك الأمر الراحة التامة، بالإضافة إلى الحرص على مقدار التغذية السليمة اللازمة لك، وفي بعض الحالات قد يطلب الطبيب المعالج لك المكوث لبعض الوقت في المستشفى لتلقي العلاج، ولكن الأمر في المجمل بالنسبة لهذه العدوى الفيروسية الكبدية غير مقلق بشكل عام.


علاج الفيروس الكبدي سي 


قد يكون فيروس سي وعلاجه مقلق بعض الشيء للكثير من المصابين به، كونه من أكثر الأنواع شيوعًا حول العالم، فبالرغم من وجود العديد من أنواع الفيروس الكبدي هذا، إلا أن فيروس الكبد سي هو الأكثر تداولًا، ويوجد نسب كبيرة من المصابين به، والعلم قد تطور، فيما بخص هذا النوع من الفيروسات، حيث تم قصر العلاج على مضادات الفيروسات، والأجسام المضادة لمدة تبلغ حوالي 12 أسبوع فقط بعد أن كان العلاج القديم لهذا المرض يمتد لفترة 48 أسبوع، وتعتمد جميعها على حقن الإنترفيرون، والريبافيرين، ولكن الآن أصبح أمر العلاج سهلًا، والشفاء أيضًا. 

في النهاية فيروس سي وعلاجه ليس مشكلة كما يراها الكثيرين، ويمكن ببساطة التعامل مع هذا الفيروس بسهولة عن طريق أخذ العلاج اللازم له، لذا لا تقلق لو كنت مصاب بهذا المرض، لأن غالبية من يعانون منه، وحتى من لم يسعفهم الوقت ومروا معه بشوط كبير يمكنهم أيضًا العلاج. 

إرسال تعليق

0 تعليقات