Boxed(True/False)

هل مرض السمكية أو السماك معدي ؟

 هل مرض السمكية أو السماك معدي ؟

 هل مرض السمكية أو السماك معدي ؟
 هل مرض السمكية أو السماك معدي ؟


مرض السمكية أو السماك واحد من الأمراض النادرة الصعبة بشكل كبير على المصاب به، حيث تجعل حياته إلى حد ما مستحيلة كونها تسبب في نفور من يراه منه، بالرغم من أنه في الأساس مجرد مرض جلدي نادر، وإلي العصر الحالي لم يتوصل الأطباء إلى مسببات هذا المرض، أو طريقة شفائه.

المؤسف في هذا المرض كونه يرافق المريض منذ صغر سنه فيحكم عليه في نهاية المطاف أن يختبئ داخل جلده، ويعوقه عن ممارسة الأنشطة الطبيعية التي يعتاد عليها الأطفال، فتصبح معة الحياة كئيبة، ومملة ويلجأ المصابين به في أغلب الأحيان إلى تفادي الأشخاص، واللجوء إلى الوحدة، والاكتئاب كونهم لا يتمتعون بحياة طبيعية كأي طفل طبيعي، وإذا لم تكن قد سمعت من قبل عن هذا المرض تعالوا معنا في المقال التالي للتعرف على مرض السمكية 

مرض السمكية


هو نوع من أنواع الاضطرابات الجلدية التي تأتي في أغلب الأحيان للمصابين بها بشكل وراثي يصاب به المريض من الشهور الأولى من الطفولة، حيث يتكون لديه طبقة جلدية سميكة تشبه قشور السمك لذا عرف هذا المرض باسم مرض السمكية أو السماك هذه القشور السمكية في الأغلب تبدأ في تغطية بعض من أماكن الجسم ومن ثم تنتشر إلى الجسم كله.

أنواع مرض السمكية


هناك أنواع مختلفة من أمراض السمكية، ولكن سنحاول أن نتحدث فقط عن أشهر هذه الأنواع وهي كالتالي:-

السماك الشائع


هذا النوع في مرض السمكية هو من أكثر الأنواع شيوعاً، ومن الممكن أن يكون أبسطها أيضًا، والعمر المرضي لهذا النوع يكون منذ الطفولة، وتتفاوت درجة حدته على حسب جفاف جلد عن الآخر، وفي الغالب تكون هناك مناطق أخف من مناطق أخرى، حيث أن ثنيات الجلد، وفروة الرأس، والأطراف السفلية تكون أكثر عرضة لهذه القشور التي يتسبب فيها المرض على هذه المناطق، ولكن الذي يجعل هذا المرض أخف من غيره من الأنواع كونه مع تقدم العمر تقل حدته وتخف أعراضة. 

السماك الجنسى


وهذا النوع يصاب به الجنس الذكرى فقط دون غيره فيه تلتصق القشور بجسم الإنسان بشكل أكبر، وتكون بارزة، ويعرف هذا النوع أيضًا بالسماك الأسود، المؤسف في هذا النوع أنة لا يتحسن مع العلاج، حيث تظل القشور مرتبطة بالمريض طوال الوقت.

 السماك الصفاحي


هذا النوع يرافق المريض منذ الأيام الأولى من الطفولة، حيث يظهر على كامل الجلد صفائح قشرية متنوعة، ويكون مصاحب معه إحمرار في الجلد، وتعرق شديد، وإفراز دهني زائد عن اللزوم، بالإضافة إلى زيادة في نمو الشعر والأظافر.

أعراض مرض السمكية


هناك عدد من الأعراض التي تتشابه في كافة أنواع مرض السمكية.

الجفاف الجلدي الشديد في مختلف أنحاء الجسم.

ظهور قشور سميكة على الجلد، أو رقيقة تشبه قشور السمك.

في بعض الأحيان يشعر المريض بالحكة الشديدة.

زيادة في التعرق بالإضافة إلى زيادة في الإفرازات الدهنية.

رائحة كريهة تأتي بسبب تراكم البكتيريا داخل ثنيات الجلد وبين ما تتضمنه من قشور.

زيادة في إفراز الشمع الأذني يؤدي في نهاية المطاف إلى التأثير بشكل ملحوظ على جودة السمع لدى المريض.

علاج مرض السمكية أو السماك


بما أن مرض السمكية أنواع فهناك بعض الأنواع يكون من الممكن علاجها، وأنواع أخرى من الممكن أن يكون صعب إلى حد ما علاجها، وعلى المريض أن يتعايش مع هذا المرض إلى الأبد، ولكن في الأغلب، وبعد أتباع نصائح الدكتور، والالتزام بالوصفات الطبية المعطاة لك ينبغي عليك التالي:-

الأهتمام بنظافة الجلد بشكل دورى حتى  لا تتراكم البكتيريا داخل هذه القشور، مما يتسبب في رائحة كريهة للجسم.

الاستحمام باستخدام الليف المغربي، أو الليف النباتي لحك هذه القشور باستمرار.

المواظبة على أخذ فيتامين هـ فهو مفيد في تحسين الجلد وتقويته.

المواظبة على الكريمات المرطبة والدهانات حتى تمنع الجسم من التعرض للجفاف، وخصوصاً في فترة الشتاء عندما يصبح الجلد أكثر جفافا.

المواظبة على العلاج، وعدم إهماله لأن إهماله قد يفاقم الحالة سوءً فيما بعد.

عدم اليأس من رحمة الله عز وجل، فعسى أن يأتي يومًا، ويتم اكتشاف حل جذري لهذا النوع من المرض.

في النهاية الاضطرابات الجلدية أنواع وكل نوع لديه ما يسبب الألم لصاحبة، ولكن ينبغي علينا أن نتعرف على كيفية متابعة هذا النوع من المرض والتعايش معه مع عدم اليأس من علاجه.

إرسال تعليق

0 تعليقات