Boxed(True/False)

طريقة الحمل مع الرضاعة

طريقة الحمل مع الرضاعة

طريقة الحمل مع الرضاعة
طريقة الحمل مع الرضاعة


العديد من النساء تبحث عن طريقة الحمل مع الرضاعة خصوصًا بعد خوضها تجربة الأمومة الرائعة، لذا تريد أن تستعيد هذا الإحساس مرة أخرى، لكن المشكلة الحقيقية تكمن في فكرة أنه نادرًا ما يحدث حمل مع الرضاعة، وهذا بسبب ارتفاع هرمون الحليب لدى المرأة التي تقوم بالرضاعة، وعندما يرتفع هذا الهرمون تقل نسبة الخصوبة لدى المرأة، مما يجعل فكرة حملها من جديد مع الرضاعة أمرًا صعبًا نوعًا ما، ولكننا اليوم سنقدم لكي طريقة الحمل مع الرضاعة وهي طريقة ترشدك إلى بعض النصائح التي يمكنك من خلال إتباعها الحصول على الحمل مع الرضاعة طبعًا بإذن الله تعالي.

لماذا تعيق الرضاعة الحمل 


قبل أن نتحدث عن طريقة الحمل مع الرضاعة يجب أن تفهم كل أنثى جيدًا لماذا تعمل الرضاعة على إعاقة الحمل والسبب الرئيسي في ذلك يرجع إلى التغير الهرموني، والفسيولوجي الذي تجريه الرضاعة داخل جسم كل أنثى، فهي تعمل على عدم انتظام الدورة الشهرية في الميعاد المحدد لها، وفي أحيانًا أخرى كثيرة تعاني العديد من الفتيات من إنقطاع الطمث تمامًا طوال فترة الرضاعة، وهو ما يطلق عليه اسم الرضاعة النظيفة.

هذه التغييرات تشير إلى شيء رئيسي يحدث في جسم الأنثى داخليًا، وهو قلة الخصوبة، فـ غياب الدورة تمامًا يشير إلى أنه ليس هناك بويضات لكي يتم تلقيحها من قبل الحيوانات المنوية، ومع عدم وجود البويضات لتخصيبها يؤدي ذلك إلى استحالة حدوث حمل، فكيف سوف يحدث حمل بدون وجود بويضة تلتحم مع الحيوان المنوي، وتبدأ عملية إنقسامها لتكوين الجنين، وكذلك الأمر مع عدم انتظام الدورة الشهرية، فهو يشير إلى قلة خصوبة المبيض بسبب الرضاعة.

متى تبدأ الإباضة بعد الولادة 


من نعم الله على الأنثى، وحتى يستطيع جسد المرأة أن يرتاح قليلًا من عملية الحمل، والولادة الطويلة التي خاضها، في الغالب لا تبدأ عملية الإباضة الأولى بعد الولادة إلا بعد مرور ثلاث أشهر من تاريخ الولادة، وفي الغالب ستشهدين أول دورة شهرية في هذا التوقيت بعد الولادة، وفي الغالب أيضًا لن تشعرين بعملية الإباضة هذه داخل جسدك إلا عند قدوم الدورة الشهرية، فحينها ستتأكدين أن المبيض الخاص بك قد عاد للعمل من جديد.

تعرفي أيضًا على




طريقة الحمل مع الرضاعة 


لكي تزيدين فرصة حملك بعد الولادة الأولي، وفي مرحلة الرضاعة يجب عليك أن تزيد من مقدار الخصوبة الموجود في جسمك، ويمكنك إجراء ذلك بعدة استراتيجيات، وهي كالتالي:- 

اعتماد الأكل مع الرضاعة 


الرضاعة المستمرة لطفلك تتسبب في ارتفاع هرمون الحليب اكثر، واكثر داخل جسمك، ولكي تستطيعن تقليص هذه النسبة من هرمون الحليب يجب أيضًا أن تقومي بتقليل عدد الرضعات التي تقدميها لطفلك، نحن لا ننصحك هنا بتجويع طفلك، أو إهماله، ولكن ننصحك بإدخال أطعمة خارجية في نظامه الغذائي حتى لا يكون اعتماده الكلي على الحليب الذي تقدمين له، ومع تقليل كمية الحليب الموجودة داخل جسمك بسبب التقليل من عدد الرضعات تعطي الفرصة لهرمون اللبن في الانخفاض، وعندما ينخفض هذا الهرمون تزيد الخصوبة داخل جسد المرأة.

وفي الغالب لن تبحث أي أنثى عن الحمل بمولود ثاني بعد الولادة الأولى سوى بعد مرور فترة 6 أشهر على الأقل، وهذه الفترة الرئيسية التي ينبغي فيها للطفل الاعتماد بشكل كامل على حليب الأم دون أي تدخل غذائي آخر خارجي، وبعدها يمكنه الجمع بين لبن الأم، والأطعمة الأخرى، لذا سيكون تناول وجبات خارجية بالنسبة للطفل غير لبن الرضاعة أمر مفيد لمصلحته، وليس مضر له.

اجعليه ينام ليلًا 


نوم الطفل في المساء أمر مفيد له جدًا على المستوى الذهني، ولكنه أيضًا مفيد لكي، ولخصوبتك، وهذا لأن الطفل إذا تمكن من النوم كافة ساعات الليل سيجعله هذا لا يستيقظ أثناء الليل طلبًا للطعام، وبالتالي سيكون لزامًا على الأم إرضاعه ليلًا، وهذا بالتالي سيصب عكسيًا في مصلحة ارتفاع نسبة خصوبة المرأة من جديد، حيث ستقل، لذا، فالحل المثالي هنا هو جعل الطفل ينام ليلًا، وإعطاء الفرصة لهرمون اللبن بالانخفاض، مما يترتب على ذلك في النهاية ارتفاع نسبة الخصوبة.


فطام الطفل 


يعد فطام الطفل هو الحل الأساسي لرفع نسبة الخصوبة لديكي لمعدلاتها الطبيعية، مما يترتب على ذلك زيادة الفرصة في الحمل، والإنجاب من جديد، وهذا لأن حينها سينقطع اللبن تمامًا بعد الفطام، وهذا سيعمل على إنخفاض هرمون اللبن إلى أقل مستوياته، وارتفاع معدلات الخصوبة إلى مستواها الطبيعي، مما يساعد على إمكانية حدوث الحمل ولكن لا ننصح بالاقدام على هذه الخطوة سوى بعد التأكد جديًا بأن الطفل يجوز له ترك الرضاعة الطبيعية دون الإصابة بأي مشاكل، ويمكنك التأكد من ذلك من خلال الرجوع إلى طبيب الأطفال الخاص بطفلك.

في النهاية طريقة الحمل مع الرضاعة ما هي إلا استراتيجيات قد تم ذكرها لتتعلم كل أنثى كيف ترفع من مقدار خصوبتها قدر الإمكان حتى تتمكن من الحمل مرة أخرى أثناء الرضاعة الطبيعية ولكن في النهاية كل هذا بأمر الله عز وجل، فهو الذي يأذن بخلق الأرواح داخل الأرحام. 


إرسال تعليق

0 تعليقات