Boxed(True/False)

هل التمر ممنوع لمرضى السكري

هل التمر ممنوع لمرضى السكري

هل التمر ممنوع لمرضى السكري
هل التمر ممنوع لمرضى السكري


هل يرفع التمر مستوى السكر في الدم؟.. يتساءل الكثير من مرضى السكر هذا السؤال، وهو أيضًا سؤال مطروح ومحل جدل في الكثير من المحافل الطبية، ولذلك قررنا أن نناقش الإجابة على هذا السؤال، في مقالنا اليوم تحت عنوان " هل التمر ممنوع لمرضى السكري ؟ وهذا لأن معروف أن مرض السكري واحدة من الأمراض التي قد تبدو في مجملها مسالمة، ويمكن التعايش معها، ولكن هي في الواقع تخبئ العديد من المضاعفات التي قد لا تحمد نتائجها لاقدر الله، فإذا ارتفعت نسبة السكر قد يتعرض المريض إلى حالات من الغيبوبة، وغيرها الكثير من الأمور الصعبة، لذا كان لا بد أن نتناول هذا السؤال اليوم، فتابعونا في التقرير التالي لتتعرفوا على الإجابة بشكل مفصل.

ثمار التمر


التمر من أجمل الفواكه الصيفية، التي تنتج عن النخيل، ويحبها معظم الناس، ويستخدمونها للعلاج للكبار، والصغار، ولهذه الفاكهة شهرة واسعة حول العالم، ويتميّز هذا النوع من الثمار بقيمة غذائيّة عالية، حيث أنه من الممكن أن يكون غذاء متكامل لأى إنسان، ويستخدم التمر لعلاج من الكثير من المشكلات الصحيّة، ويُطلق عليه أيضًا البلح أو الرُطب. كما يعًتقد أن بلاد شبه الجزيرة العربية هي الموطن الأساسي لهذه الثمار. ويقول البعض أن الفراعنة هم أول من زرعوا التمر!. 

هل التمر ممنوع لمرضى السكري


للاجابة على هذا السؤال يجب أن نعرف أولًا، ما هي نسبة السكريات المتواجدة  في التمر؟


قد عكف المعمليون على دراسة نسبة السكريات بأنواعها في التمر، وخرجوا بنتيجة تفيد بأن في كل مائة غرام من التمر هناك مائتين، وسبعين سعرة حرارية، كافية لأن تمد الجسم بالطاقة والحيوية، و تشمل نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والسكريات، فقد تصل نسبة السكريات في الثمرة الواحدة إلى 70% !. وتختلف نسبة السكريات في التمر حسب نوع التمر والظروف البيئية التي نما فيها، والعديد من العوامل الأخرى.


ويذكر أن التمر يحتوي على نسبة عالية من الحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، وغيرها من الأملاح المعدنية الأخرى، فضلًا عن فيتامين C , B، والبروتينات.

ولا يزال السؤال مطروحًا، هل التمر ممنوع لمرضى السكري ؟.


في الحقيقة أكد الأطباء، أن نسبة السكريات المتواجدة في التمر، لا ترفع مستوى السكر في الدم، فبالرغم من احتواء التمر على نسبة عالية من السكريات، إلا أنها سكريات من النوع المنخفض لسكر الدم.


ولكننا ننوه أن هناك بعض الشروط، التي يجب على مريض السكري إتباعها قبل تناول حبات التمر، وأهمها:-


اختيار أنواع معينة من التمور، وعدم تناول التمر بكميات كبيرة.


الرجوع إلى الطبيب المختص بحالتك، وسؤاله عن إمكانية تناولك التمر.


احرص على فحص نسبة السكر في الدم باستمرار قبل وبعد تناول التمر.
أطلب النصيحة، أو المساعدة من الخبراء في أنواع البلح قليلة السكر حتى تحصل على الثمرة ذات النسبة المنخفضة من السكريات حتى تستطيع الحصول على القيمة الغذائية للتمر دون السكريات، والضرر الناتج عنها.

فوائد التمر بوجه عام


أما عن فوائد التمر، فهي كثيرة، ومتعددة، ومنها التالي:- 


احتوائه على البروتينات، والفيتامينات، والسعرات الحرارية، والطاقة التى تمد الجسم بالطاقة والحيوية  لأداء الأنشطة الحياتيّة واليوميّة بفعاليّة.


يعمل التمر على حماية الجسم من مشاعر التعب، والإجهاد البدني، والعطش أو الظمأ، ممّا يجعل الخبراء ينصحون بتناوله قبل الصيام، وعلى الإفطار.


كما يُعد التمر، وخاصًة الأنواع التي تحتوى على نسب أقل من السكريات، غذاءً مُناسبًا لخسارة الوزن، والتخلّص من السُمنة.


التمر مضاد قوى للأكسدة، لذا يمكنه الحماية من السرطانات المختلفة مثل سرطان الثدي، وسرطان المخ




بالإضافة إلى ما سبق، لا يمكننا أن نغفل عن اهمية التمر للحامل ، حيث انه يسهل عملية الولادة الطبيعية.


يقي التمر كما قلنا من معظم أنواع الأورام السرطانيّة بالإضافة إلى أنه يعالج الأنيميا، وفقر الدم.


وفي النهاية، وبالمختصر المفيد، يحتوي التمر على نسب عالية من الجلوكوز، والسكروز، ولذلك  ينصح بأن لا يتم تناوله بنسب كبيرة، وخاصة لمرضى السكري. ولكنه مفيد من العديد من النواحي الصحية الأخرى، فبالإضافة إلى ما سبق من فوائد التمر، فهو يقى من الكثير من أمراض العصر والتي تصيب أبنائنا وبناتنا بسبب التلوث الذي نعيش فيه.. فلا يمكن الاستغناء عن التمر في حياتنا، ولكن يجب علينا أن نتعلم كيف نستهلكه بحكمة. 

إرسال تعليق

0 تعليقات