Boxed(True/False)

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة
نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة


في البداية، يجدر بنا الاشارة الى  أن عملية الحقن المجهري تأخذ وقتًا فلا داعي للقلق، أو التفكير الشديد في إمكانية نجاح العملية، أو فشلها، ولا داعي لاستباق القدر. فقط، تحلى بالصبر، وانتظر قضاء المدة التي حددها لكِ الطبيب قبل إجراء العملية، وقومي بعدها بإجراء اختبار الحمل، وفي العادة تكون هناك عدة علامات تدل على نجاح عملية الحقن المجهري،سنتناولها من خلال المقال، كما أننا نتناول اليوم نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة بالإضافة إلى إمكانية عمل هذه العملية مرة أخرى من عدمه، وما هي أسباب فشل عملية الحقن المجهري

ماهي علامات نجاح عملية الحقن المجهري ؟


بعد إجراء عملية الحقن المجهري التي تعد بصيص أمل للزوج، والزوجة اللذان فقدا الأمل جراء القيام بالعديد من الوسائل الأخرى مثل تناول الأدوية وغيرها، للعلاج، والتعافي من مشكلة العقم، والحصول على الولد، من الممكن أن تنجح العملية، ويصحب ذلك عدة علامات، ولعل أهم هذه العلامات، ظهور أعراض الحمل على الزوجة والتي تتمثل في تأخر الدورة الشهرية، أو الدورة  غير المنتظمة بشكل ملحوظ، وشعور المرأة ببعض التقلصات بالمعدة.


كما أن من علامات نجاح عملية الحقن المجهري أيضًا، ان تلاحظ المرأة وجود تورم في الثديين نتيجة زيادة الهرمونات الأنثوية لديها في هذه الآونة، ويحدث ذلك فى بعض الحالات وليس كل الحالات، في حين تواجه المرأة أعراض الحمل المعروفة للجميع، مثل الشعور بالدوار، والغثيان، أو الصداع، والقيء في بعض الحالات، بالاضافة الى الشعور بالكسل، والحاجة الى النوم لفترات طويلة، والراحة.

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة


قد أشارت الفحوصات، والأبحاث الأخيرة أن نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة تعتمد على عدد من الأمور، وأهم شيء هو عمر الأم، فمن الممكن القول أن سن الأم أثناء عملية الحقن المجهري أو حتى عملية أطفال الأنابيب هو العامل الأول الذي يحدد فشل عملية الحقن المجهري او نجاحها، وذلك في معظم الحالات.


فمثلًا، اذا كان عمر الأم أقل من 35 سنة، فتكون نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة لها حوالي 40%، وإذا كان أكبر من 35 حتى 37 ، تقل هذه النسبة لتصبح نحو 32%، وإذا وصل سن الزوجة إلى 40 سنة تصبح نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 23%. حتى  تصل هذه النسبة الى 4 في المئة، هذا إذا تخطى عمر الأم 42 سنة.


وتختلف هذه النسب حسب اختلاف الحالات، والمنطقة التي تختارينها لإجراء عملية الحقن المجهري. لأن هذه النسبة ليست دقيقة 100%.. بل انها نسب إجمالية.

تعرفوا على 


كم تكلفة الحقن المجهري والأماكن المتاحة لإجراء العملية

أسباب فشل عمليات الحقن المجهري وإمكانية تكراره


كما قلنا، فان هناك أسباب متنوعة قد تؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري، ولعل أهم هذه الأسباب، وجود التهابات في رحم الأم، مما يتسبب في عدم ثبات الجنين في الرحم، وعدم اكتمال الحمل، أو وجود خلل في إجراءات العملية، أو الأدوات، والأجهزة التي تستخدم في العملية، مما قد يؤدي إلى عدم جودة الحيوان المنوي الذي يلقح به الزوجة، كذلك من الممكن أن تفشل عملية الحقن المجهري بسبب سوء الحالة الصحية للزوجة وقت إجراء العملية.


ومن أسباب فشل عملية الحقن المجهري أيضًا، عدم أختيار المكان المناسب، والطبيب الأنسب لإجراء العملية، لأن وجود مكان مناسب يشمل تقنيات، وأجهزة حديثة لإجراء عملية الحقن المجهري، ووجود الطبيب المتخصص من أهم أسباب زيادة نسب نجاح عملية الحقن المجهري من أول مرة


كما أنه تقوم بعض السيدات بإجراء عملية الحقن المجهري للمرة الثانية، إذا فشلت في المرة الأولى، وهذا أمر وارد أن ينجح، ولكن يتوقف نجاحه، على عمل الفحوصات اللازمة لعلاج المشكلة التي أدت إلى فشل عملية الحقن المجهري في المرة الأولى.


واخيرًا، نتمنى للجميع التوفيق في الرزق بالذرية الصالحة، وننتظر أسئلتكم وتعليقاتكم على المقالة.

إرسال تعليق

0 تعليقات