Boxed(True/False)

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة
نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة


في البداية، يجدر بنا الاشارة الى  أن عملية الحقن المجهري تأخذ وقتًا فلا داعي للقلق، أو التفكير الشديد في إمكانية نجاح العملية، أو فشلها، ولا داعي لاستباق القدر. فقط، تحلى بالصبر، وانتظر قضاء المدة التي حددها لكِ الطبيب قبل إجراء العملية، وقومي بعدها بإجراء اختبار الحمل، وفي العادة تكون هناك عدة علامات تدل على نجاح عملية الحقن المجهري،سنتناولها من خلال المقال، كما أننا نتناول اليوم نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة بالإضافة إلى إمكانية عمل هذه العملية مرة أخرى من عدمه، وما هي أسباب فشل عملية الحقن المجهري

ماهي علامات نجاح عملية الحقن المجهري ؟


بعد إجراء عملية الحقن المجهري التي تعد بصيص أمل للزوج، والزوجة اللذان فقدا الأمل جراء القيام بالعديد من الوسائل الأخرى مثل تناول الأدوية وغيرها، للعلاج، والتعافي من مشكلة العقم، والحصول على الولد، من الممكن أن تنجح العملية، ويصحب ذلك عدة علامات، ولعل أهم هذه العلامات، ظهور أعراض الحمل على الزوجة والتي تتمثل في تأخر الدورة الشهرية، أو الدورة  غير المنتظمة بشكل ملحوظ، وشعور المرأة ببعض التقلصات بالمعدة.


كما أن من علامات نجاح عملية الحقن المجهري أيضًا، ان تلاحظ المرأة وجود تورم في الثديين نتيجة زيادة الهرمونات الأنثوية لديها في هذه الآونة، ويحدث ذلك فى بعض الحالات وليس كل الحالات، في حين تواجه المرأة أعراض الحمل المعروفة للجميع، مثل الشعور بالدوار، والغثيان، أو الصداع، والقيء في بعض الحالات، بالاضافة الى الشعور بالكسل، والحاجة الى النوم لفترات طويلة، والراحة.

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة


قد أشارت الفحوصات، والأبحاث الأخيرة أن نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة تعتمد على عدد من الأمور، وأهم شيء هو عمر الأم، فمن الممكن القول أن سن الأم أثناء عملية الحقن المجهري أو حتى عملية أطفال الأنابيب هو العامل الأول الذي يحدد فشل عملية الحقن المجهري او نجاحها، وذلك في معظم الحالات.


فمثلًا، اذا كان عمر الأم أقل من 35 سنة، فتكون نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة لها حوالي 40%، وإذا كان أكبر من 35 حتى 37 ، تقل هذه النسبة لتصبح نحو 32%، وإذا وصل سن الزوجة إلى 40 سنة تصبح نسبة نجاح الحقن المجهري نحو 23%. حتى  تصل هذه النسبة الى 4 في المئة، هذا إذا تخطى عمر الأم 42 سنة.


وتختلف هذه النسب حسب اختلاف الحالات، والمنطقة التي تختارينها لإجراء عملية الحقن المجهري. لأن هذه النسبة ليست دقيقة 100%.. بل انها نسب إجمالية.

تعرفوا على 


كم تكلفة الحقن المجهري والأماكن المتاحة لإجراء العملية

أسباب فشل عمليات الحقن المجهري وإمكانية تكراره


كما قلنا، فان هناك أسباب متنوعة قد تؤدي إلى فشل عملية الحقن المجهري، ولعل أهم هذه الأسباب، وجود التهابات في رحم الأم، مما يتسبب في عدم ثبات الجنين في الرحم، وعدم اكتمال الحمل، أو وجود خلل في إجراءات العملية، أو الأدوات، والأجهزة التي تستخدم في العملية، مما قد يؤدي إلى عدم جودة الحيوان المنوي الذي يلقح به الزوجة، كذلك من الممكن أن تفشل عملية الحقن المجهري بسبب سوء الحالة الصحية للزوجة وقت إجراء العملية.


ومن أسباب فشل عملية الحقن المجهري أيضًا، عدم أختيار المكان المناسب، والطبيب الأنسب لإجراء العملية، لأن وجود مكان مناسب يشمل تقنيات، وأجهزة حديثة لإجراء عملية الحقن المجهري، ووجود الطبيب المتخصص من أهم أسباب زيادة نسب نجاح عملية الحقن المجهري من أول مرة


كما أنه تقوم بعض السيدات بإجراء عملية الحقن المجهري للمرة الثانية، إذا فشلت في المرة الأولى، وهذا أمر وارد أن ينجح، ولكن يتوقف نجاحه، على عمل الفحوصات اللازمة لعلاج المشكلة التي أدت إلى فشل عملية الحقن المجهري في المرة الأولى.


واخيرًا، نتمنى للجميع التوفيق في الرزق بالذرية الصالحة، وننتظر أسئلتكم وتعليقاتكم على المقالة.

إرسال تعليق

12 تعليقات

  1. هل ينجح الحقن المجهري رغم انني لم احمل ولا مره طبيعي اي يعني رحمي لم يحمل جنين هل تنجح العملية ان شاء الله
    وسؤال اخر هل ضيق الحوض يسبب الاجهاض في الشهر الرابع يسبب الاختناق للطفل
    الطرفيني سليمين ولا يوجد مشاكل

    ردحذف
    الردود
    1. نعم يمكن نجاح الحقن المجهري حتى ولو لم يكن سبق لكِ الحمل بشكل طبيعي، فهو في الأساس الحل الطبي الذي يلجأ إليه من لم يستطيعون الحمل بشكل طبيعي أما بالنسبة لضيق الحوض، فهنا الأمر متعلق بمشاكل عند الولادة، أو نزول مياه الجنين قبل الأوان، واتخاذ الجنين وضعيات غريبة عليه بعكس الحوض الطبيعي،وليس شرطًا أن يسبب مشاكل للحمل، ولكن ممكن أن يجعل المرأة عاجزة عن الولادة الطبيعية، فتلجأ إلى الولادة القيصرية

      حذف
  2. انا حملت اول زواجي واجهضت وكل شي سليم هل في هذه الحاله ينجح الاخصاب المساعد

    ردحذف
    الردود
    1. النجاح بيد الله اختي يجب في البداية ان تقومي بإجراء اشعة رباعية الأبعاد لتتأكدي من أن الرحم لم يتضرر من جراء الإجهاض الماضي، وإذا استدعى الأمر عملية منظار رحمي للتأكد من سلامة الرحم أو للتعامل مع التهابات رحمية نتجت بفعل الاجهاض لا ترددي في إجرائها، ومن ثم يمكنك تجربة الحصول على الحمل الطبيعي فترة من الوقت واذا لم يحدث اعتمدي على الحقن المجهري، وربنا يكتب اللي فيه الخير

      حذف
  3. انا عندي طفل عمره خمس سنوات من زواجي الاول هل بتزيد نسبة نجاح الحقن المجهري للمراة اذا كانت انجبت من قبل مع العلم ان عمري 35 سنة

    ردحذف
  4. النجاح بيد الله أختى ممكن جدَا هذه العملية تنجح مع امرأة في سنك ومتنجحش مع وحدة عندها 27 عاما وبما انك حملتي قبل كدة ولا يوجد مشاكل لديكِ فان شاء الله خير فقط توكلي على الله وان شاء الله يكتب لك النجاح

    ردحذف
  5. متزوجه منذ سنه ولم يحصل حمل رغم انه لا يوجد اي مشاكل طبيه استخدمت منشطات وابره تفجيريه ولم يحصل العمر 27 سنه قررت اعمل حقن مجهري ما نسبة نجاحه وكم المده المنتظره للفحص بعد الحقن افيدونا

    ردحذف
    الردود
    1. حاولي تعملي في البداية اشعة ثلاثية الأبعاد للكشف عن اي عيوب في الرحم، فقد يكون السبب راجع لوجود حاجز رحمي، أو التهابات في الرحم، او التصاقات ويكون الحل حينها في اللجوء إلى عملية منظار رحمي او منظار بطني، ويكون الحمل بعدها سهل وتتفادي بذلك تكلف الأعباء المالية الخاصة بالحقن المجهري، وتذكري ان اشعة الصبغة غير كافية لوحدها للكشف عن عيوب الرحم الداخلية، وانما المنظار هو الفيصل في هذا الأساس
      فالرحم هو البيئة الذي ستحتضن الأجنة، وطالما انتي وزوجك بحالة صحية جيدة، وليس هناك أي مشاكل لا في جودة التبويض، ولا في كفاءة الحيوانات المنوية، فحاولي حينها النظر إلى الرحم نفسه والاطلاع لو كان فيه مشاكل ام لا
      نسبة نجاح الحمل تعتمد على إرادة الله اختى، وطالما سنك ما زال صغير فالنسبة مرتفعة، ولكن كما قلت تأكدي من بيئة الرحم نفسها من البداية قبل إجراء أي خطوة في الحقن المجهري، وبالنسبة للمدة المنتظرة بعد الحقن فهي بتكون حوالي 10 ايام وبعديها بتعملي تحليل دم رقمي للكشف عن وجود حمل من عدمه وبعديها بيومين بتعيدي التحليل ثاني فإن زاد الرقم للشعف هذا معناه نجاح الحقن ووجود حمل
      شكرا لكِ

      حذف
  6. قلتم في التقرير ان عمر الام كلما زاد قلت نسبة نجاح الحقن المجهري مع اني شاهدت حالات لسيدات تجاوزنا سن الخمسين و نجحت العملية معهم منهم سيدة في الاردن عمرها ستين سنة وسيدتان في الهند تجاوزنا السبعين وقد تناولت هذا وسائل الاخبار فما ردكم على هذا

    ردحذف
    الردود
    1. سن المرأة يلعب دورًا هامًا في نجاح الحقن المجهري حيث كلما ارتفع السن قلت الخصوبة، وبالنسبة للمرأة التي تجاوز سنها الخمسين والسبعين يجب أن تتأكدي من حقيقة أن الأمر لم ينطوي على تجارب معينة بحد ذاتها كالاستعانة ببويضات خارجية لامرأة أخرى لأن من المعروف أن المرأة في هذا السن تكون وصلت إلى سن اليأس فمن أين أتوا بالبويضات من المبيض الخاص بها، وهي قد انقطعت الدورة الشهرية لديها وتوقف المبيض عن العمل يمكن أن تكون هذه العمليات اقتصرت على استخدام الرحم كحاضن للأجنة فقط لا غير وليس الأمر كما هو معروف من تنشيط مبايض وسحب بويضات واختيار أحسنها وتلقيحها
      هنا نحن ركزنا على السن لأنه يلعب دور هام في كفاءة المبيض ولكن ليس معناه ان النساء التي كبرت في السن يستحيل معها القيام بهذه العملية فطالما المبيض ما زال ينتج البويضات حتى ولو كانت بمقدار قليل يمكنها إجراء العملية ويمكن أن تحقق العملية النجاح فهذا بيد الله عز وجل
      أما لو كانت المرأة وصلت لسن اليأس وتوقف المبيض عن العمل فحينها سندخل في مسألة الحرمانية عن طريق أخذ بويضات أنثى غيرها وتلقيحها داخل الرحم الخاص بها، وهذا ليس هو الحقن المجهري المعتاد تطبيقه داخل مراكز الحقن المجهري المعروفة

      حذف
  7. انا متزوجه من ٦سنوات ولام يحصل حمل فحوصاتي وتحليل اناوزوجي سليمه وعملت صورة الظليله تبين انو الارحم بقوص يشبه زوالقرنين والقنوت سيلمه وسلكي وكل شي طيبعه العمر ٢٥ سنه زوجيه ٢٨ سنه هل اذا قمت بلحقن دخال الرحم تنجح

    ردحذف
  8. الرحم ذو القرنين لا يمنع الحمل عند إجراء الحقن المجهري، ولكنه يزيد من إمكانية الإجهاض فيما بعد، حيث يتم تصنيفه على أنه حمل عالي الخطورة، واكتمال الحمل في هذا الخصوص من عدمه أمر بيد الله عز وجل، والأطباء يأخذوا الاحتياطات اللازمة كاللجوء إلى ربط عنق الرحم في أسابيع الحمل الأولى تفاديًا لفكرة الاجهاض، ومتابعة الحمل بصفة دورية للوقوف على أي مستجدات قد تحدث

    ردحذف