Boxed(True/False)

هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي

هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي

هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي
هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي


هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي سؤال لابد من طرحه عندما نتحدث عن هذا المرض اللعين، خصوصًا بعد أن أصبحت هناك العديد من الحالات المصابة به على مستوى العالم، فيجب أن نعلم جيدًا كيف يتم التعامل معه، حيث أن العديد من الناس تجهل أهمية الكبد في جسم الإنسان، وأيضًا لا تبحث عن طرق وقاية ضد فيروسات الكبد الوبائية التي انتشرت في الآونة الأخيرة في العالم، لذلك موقع مصارحة  سوف يعرض لكم كل التفاصيل الخاصة بفيروسات الكبد الوبائية وخاصة فيروس بي وسوف نرد على السؤال المطروح ألا وهو هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي

ومن الجدير بالذكر، أن العالم اليوم أصبح ملئ بفيروسات الكبد الوبائية وتختلف درجتها، وشدتها من فيروس لآخر، وأيضًا يختلف تأثيرها على الكبد وعلى وظائفه مثل فيروس أ و بي وسي، ولكن اليوم سوف نخص بحديثنا عن فيروس بي وما هي أعراضه، وأسبابه، وكيف نتجنب الإصابة به، وهل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي حقًا،  كل هذا وأكثر سوف تعرفونه فقط تابعوا المقال التالي.

ما هي أهمية عضو الكبد؟


عضو الكبد هو من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، فهو عضو حساس للغاية ولكن حين يتضرر، أو يصاب بأي مكروه، أو فيروس، لا تشعر بذلك إلا عند الفحوصات، أو ظهور خلل كامل في وظائف عديدة في جسم الإنسان، فالله سبحانه، وتعالى خلق كل شيء متصل ببعضه البعض، وكل عضو في جسم الإنسان يكمل الوظيفة التي بدأ فيها العضو الآخر،  فالكبد يعمل على تنقية الدم من السموم، والفيروسات قبل أن ينتقل إلى أجزاء الجسم، ويمدها بما تحتاج إليه حتى تستطيع مواصلة كفائتها العملية، ولكن حين تهاجم بعض الفيروسات الكبد مثل فيروس بي والتي تحطم من وظائفه، فذلك يعود على الصحة العامة للمريض، لذا دعونا نخبركم المزيد عن فيروس بي وهل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي أم لا.

فيروس بي


هو فيروس HBV الذي يهاجم الكبد، ويفقده القدرة على أداء وظيفته الحيوية التي خلق من أجلها،  وفي الكثير من الأحيان تتصرف بعض الناس بطريقة خطأ في التعامل مع الفيروسات الكبدية والتي يكون منها فيروس بي، فتجاهل المرض أو التأخر في كشف الفيروس يعمل على إتلاف الكبد أو إصابته بالسرطان، وبذلك يحتاج المريض لعملية زرع كبد في نهاية المطاف، لأنه ليس هناك حل يمكن التعامل به مع هذا الكبد المتضرر ليرجع للعمل مرة أخرى.


ومن الجدير بالذكر، أن فيروس بي يحتضنه الجسم لمدة تزيد عن الـ 60 يوم، ويحدث نتيجة تعرض المريض لدم ملوث حامل للمرض ولغيره من المسببات سوف نطلعكم عليها لاحقًا.

تعرف أيضًا على 



ما هي الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بـ فيروس بي


مع الأسف هذا الفيروس من أعنف، وأخطر فيروسات الكبد الوبائية، وعدم كشفه مبكرا يؤدي إلى تدمير، وخلل خطير في الكبد.


ينتقل، ويصاب به الجسم، حين يتعرض المريض لإصابة،  ويحتاج إلى نقل دم، هذا في حالة إذا كان الدم المنقول ملوثًا بهذا الفيروس، لذا لا تعتمد على نقل دم أبدًا دون التأكد من صحة الناقل نفسه.


عند إجراء عملية بأدوات غير معقمة، أو صحية للاستخدام فهذا يكون ناقل للفيروس.


ولكن الغريب من هذا الفيروس هو أنه يختلف عن باقي الفيروسات الكبدية وهذا لأنه ينتقل من الأم الحامل إلى طفلها، فالأم الحاملة للمرض يتسلل الفيروس إلى جنينها ويصاب بنفس الفيروس. وأيضًا يمكن أن ينتقل الفيروس من طفل لطفل، مما يجعله يشكل خطرًا حقيقيًا حتى على صغار السن.


عند استخدام الأدوات الخاصة بطبيب الأسنان دون تعقيم، فمن الممكن أن تكون هذه الأدوات ملوثة بالفيروس نتيجة لاستخدامها مسبقًا على شخص حامل لهذا الفيروس، مما يهدد حياة الشخص السليم الذي يستخدم نفس الأدوات الملوثة، لذا، فمن الأفضل اختيار طبيب أسنان جيد، والتأكد من أن الأدوات التي يستخدمها معقمة، ونظيفة.


عند استخدام الأدوات الجارحة للجلد، والتي تكون محتكة بدم مريض مصاب بالفيروس استخدامها من قبل، لذا، فهنا عندما يستخدمها شخص سليم، ينتقل له الفيروس، وهذه الأدوات مثل، فرش الاسنان، وأمواس الحلاقة في صالون الحلاقة، وقصافة الأظافر، لذلك يجب التأكد من نظافة هذه الأدوات جيدًا.

هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي


وهذا هو السؤال الذي طرحناه في بداية المقال، هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي  وها نحن نقوم بالإجابة عليه، ففي الواقع نعم ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي أو بالأوضح ينتقل فيروس بي عبر السوائل التي من الممكن أن تكون مرفقة الحدوث بالاتصال الجنسي،  مثل اللعاب، والسائل المنوي لدى الرجل، أو المرأة فإذا تلامس بعضهم البعض وكان أحدهم حامل للفيروس يصبح الشخص الآخر مصاب بفيروس بي ونضيف للأسباب السابقة هذا السبب أي العلاقات الجنسية التي يكون أحدهم حامل للفيروس.


ما هو العلاج والوقاية من فيروس بي؟


يجب أن يتم تلقيح حديثي الولادة، والأمهات الحوامل، وهذا حتى لا ينتقل الفيروس إلى الجنين،  و يجب تلقيح الأطفال ضد فيروسات الكبد الوبائية


يجب أخذ اللقاح للناس المحيطين بالمريض حتى لا يصابوا بهذا الفيروس.


يجب أن يتأكد الفريق الطبي من سلامة الدم  المنقول قبل أن يتم نقل دم من شخص  لشخص آخر.


أخذ مصل معالج، وواقي للأشخاص المسافرين إلى أماكن يكثر فيها الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي.


التوقف عن استخدام العقاقير المدمنة وعدم الاشتراك في استخدام الإبر.


عدم ممارسة العلاقات الحميمية مع أشخاص مجهولة، لأن هذا حرام، ومضر بالصحة في نفس ذات الوقت. 


توخي الحذر في استخدام أدوات شخص آخر.


في نهاية يجب أن تعلم أنه ليس معنى إجابتنا على تساؤل هل ينتقل فيروس بي عن طريق الاتصال الجنسي بالإيجاب هو أن مريض فيروس بي سيكون محرومًا من العلاقة الحميمية إلى الأبد، ولكن إذا تم مراعاة كافة الإرشادات الطبية، وأخذ الحذر في هذا الأمر، يمكن الاستمتاع بالحياة بشكل عادي دون الإضرار بالآخرين. 

إرسال تعليق

0 تعليقات