Boxed(True/False)

10 خرافات عن الأطعمة الغذائية تعتقد أنها صحيحة ولكنها خاطئة

10 خرافات عن الأطعمة الغذائية تعتقد أنها صحيحة ولكنها خاطئة

10 خرافات عن الأطعمة الغذائية تعتقد أنها صحيحة ولكنها خاطئة
10 خرافات عن الأطعمة الغذائية تعتقد أنها صحيحة ولكنها خاطئة


هناك المئات من الأساطير التي نسمعها بشكل يومي عن الأطعمة الغذائية سواء من المقربين منا أو حتى من على الانترنت، ولا شك أن هناك نسبة كبيرة من هذه المعلومات قد تكون صحيحة، ولكن في الواقع ليس أغلبها كذلك، فهناك الكثير من الأساطير الخرافية التي يتم تداولها بشكل يومي، ويصدقها الناس بشكل جازم، بل، ويؤهلون الأنظمة الغذائية الخاصة بهم تبعًا لهذه الأساطير، ولأن من واجبنا الكشف عن هذه المعلومات المغلوطة سنناقش معكم اليوم مجموعة من 10 خرافات عن الأطعمة الغذائية التي طالما استمعتم إليها، وصدقتوها، ولكنها في الواقع غير حقيقية على الإطلاق.

الأغذية النباتية صحية 


كم مرة سمعت أن الأغذية النباتية الخالية من الغلوتين والمواد العضوية صحية بالتأكيد كثيرًا، ولكن في الحقيقة ليست جميع الأغذية النباتية يمكنها أن تكون صحية، فلو تحدثنا مثلًا عن الفواكه، والخضراوات، فبالتأكيد أنها من أفضل الأغذية الصحية التي يمكنكم تناولها، ولكن ما حجم ما يمكن تناوله منها، فالفواكه مثلًا فيها العديد من الأنواع التي تحتوي على نسب كبيرة من السكر، وبالتأكيد لن تكون صحية.


كما أن الأغذية النباتية التي نشتريها من الخارج لا تكون صحية في الواقع، فلو تكلمنا عن كيكة الشوكولاتة الخالية من الدهون قد يكون هذا أمر رائع يجعلك تتناولها دون الشعور بالذنب تجاه كمية الدهون التي تدخل جسمك من جراء تناولها، ولكنها في الحقيقة هي ليست صحية كما تعتقد، فلتعويض كمية الدهون التي يتم تقليلها يتم زيادة كمية السكر، وهكذا قياسًا على العديد من المعلبات التي يتم شرائها على أساس أنها صحية، لذا إذا أردت أن تتبع نظام غذائي صحي يجب في البداية استشارة أخصائي تغذية حتى تتأكد من أنك تتناول طعام غذائي متوازن. ومن الأفضل أيضًا قراءة الملصق الخلفي للمعلبات التي تقوم بشرائها حتى تعرف حقيقة المكونات المعدة منها. 


تعرفوا أيضًا على 

فواكه يجب إضافتها إلى الحمية الغذائية لتقليل الكوليستيرول والسكر في الدم 


البروتين موجود في اللحوم 


من النصائح التي دائمًا ما تسمعها عند قيامك باتباع نظام غذائي صحي هو أن عليك تزويد كمية البروتين الذي تتناوله لزيادة معدل الحرق، والحفاظ على الشعور بالشبع لفترات طويلة من الوقت، وهذا من خلال تناول اللحوم، ولكن في الواقع هذا أمر غير صحيح على الإطلاق، فالبروتين لا يقتصر أمره على اللحوم فقط، ولكن يمكن الحصول على كميات كبيرة من البروتين التي تفيد الجسم من خلال تناول المكسرات، والبقوليات، وفول الصويا، كما يمكن الحصول أيضًا على البروتين من منتجات الألبان، والبيض، لذلك أنت لست بحاجة إلى استهلاك 3 شرائح من اللحم يوميًا لتلبية احتياجاتك من البروتين، فيمكنك ببساطة استبدال شرائح اللحم بمصادر أخرى من البروتين، وفي نفس الوقت تحصل على وجبة غذائية كاملة العناصر، وغنية بالبروتين.

الأطعمة الغذائية التي تحتوي على الكوليسترول تسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم 


من المفاهيم الخاطئة، والدارجة بشكل كبير في الأذهان هو أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الكوليسترول سيؤدي بشكل مباشر إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، مما يترتب على ذلك في نهاية المطاف الإصابة بأمراض القلب المتنوعة، وأمراض الأوعية الدموية.


ولكن الواقع يقول عكس ذلك تمامًا، حيث لم تثبت أي دراسات، أو أبحاث علمية ما يدعم هذا القول، فالأساس في التمتع بالدهون دون التعرض لمخاطرها المحتملة هو تناول الدهون الصحية، والبروتين، والبعد عن الدهون المشبعة، فالدهون المشبعة هي العامل الأساسي الذي له دور رئيسي في الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية.

فيتامين سي يمنع نزلات البرد 


كثيرًا ما نسمع هذه المقولة التي توضح أن المكملات الخاصة بفيتامين سي يمكنها أن تقيك من الإصابة بنزلات البرد، ولكن أظهرت الدراسات، والأبحاث مؤخرًا أن تناول فيتامين سي لا يمنع الإصابة بالزكام كما هو معروف، ولكن فقط تناول جرعات عالية من فيتامين (سي) من شأنها اقتصار مدة الإصابة بالبرد، وليس منع الإصابة به كما يقال.


تعرفوا أيضًا على 

أغذية يوصي بها خبراء التغذية الصحية


الكربوهيدرات سيئة للغاية 


دائمًا ما تأخذ الكربوهيدرات سمعة سيئة جدًا في الأطعمة الغذائية كونها من أهم مسببات السمنة، لذا يلجأ الأشخاص الذين يريدون إنقاص أوزانهم إلى إتباع أنظمة غذائية منخفضة الكربوهيدرات، وهذا حتى يتمكنون من الحصول على وزن مثالي، فيمتنعون عن تناول البيتزا، والحلويات، والأرز، والمكرونة، والخبز، وغيرها الكثير من الأطعمة، ولكن هل لديك علم بأن الكربوهيدرات موجودة حتى في الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة، والبقوليات.


من جانب آخر، مهما كان النظام الغذائي الصحي الذي تتبعه يجب عليك  إدخال الكربوهيدرات فيه، وهذا لأن الكربوهيدرات هي المصدر الأساسي الذي يمد الجسم بالوقود الذي يحتاجه من أجل الطاقة، لذا إذا كنت في حاجة إلى تغيير نمط الحياة الخاص بك، فبدلًا من التخلص من الأطعمة التي تزودك، بالفيتامينات، والألياف، والمعادن، وغيرها من المواد الغذائية الأخرى أنت في حاجة فقط إلى التقليل من الكربوهيدرات، خصوصًا التي لا توفر لك أي قيمة غذائية تذكر، كالحلويات مثلًا.

تحتوي المكسرات على نسبة عالية من السعرات الحرارية 


نحن لا ننكر في الواقع أن المكسرات تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فمثلًا 14 حبة من اللوز من الممكن أن تمد الجسم بحوالي 100 سعر حراري، ولكن الأمر لا يقاس بهذا الشكل، فبالرغم من أن المكسرات ذات سعرات حرارية عالية، ولكنها في الحقيقة تضم نسبة كبيرة من الدهون الصحية، بالإضافة إلى احتوائها على العديد من الفيتامينات، والمعادن، وتمد الجسم بالبروتين الصحي، وتحتوي أيضًا على الألياف التي تعطينا الشعور بالشبع، لذا، فإن تناولها يساهم بشكل أساسي في السيطرة على الشهية، وهذا بالتأكيد يصب في مصلحة منع زيادة الوزن، فمن المهم عند اختيار الأطعمة الغذائية عدم توليه الاهتمام الرئيسي للسعرات الحرارية، والنظر في مدى الفوائد الصحية التي يمكن أن تمدك به هذه الأطعمة.

شرب الحليب يزيد من نزلات البرد 


سواء صدقت أو لا، ليس للحليب أي علاقة بنزلات البرد، أو بزيادة نزلات البرد، فمنتجات الألبان جميعها بريئة من هذا الاتهام الذي ظل يلاحقها لسنوات طويلة، وقد يكون السبب في هذا الاتهام هو أن اللبن عند شربه أثناء الإصابة بنزلات البرد قد يجعل المخاط أكثر، أو يجعل البلغم أكثر سمكًا، ولكن هو لا يزيد من البرد، فهو في الأساس موجود، لذا إذا كنت تخاف من تناول منتجات الألبان، وأنت مصاب بالبرد  لا داعي بعد الآن إلى الخوف من ذلك.

الطعام الحار يسبب قرحة في المعدة


كثيرًا ما يتم الاعتقاد أن كثرة تناول الطعام الحار سيتسبب لمتناوله بقرحة في المعدة، ولكن هذا غير صحيح على الإطلاق، والسبب في ذلك أن قرحة المعدة في الأساس تتكون بسبب عدوى بكتيرية معينة في المعدة، وليس بسبب التهاب المعدة التي تحدثه الأطعمة الحارة، لذا، فيمكنك تناول الأطعمة الحارة التي تحبها كيفما تريد، ولكن إذا كانت لديك قرحة في المعدة بشكل فعلي فينصح دائمًا باستشارة طبيب التغذية الخاص بك قبل تغيير نظامك الغذائي والاعتماد على أطعمة غنية بالتوابل.

العصير يساعد على إزالة السموم من جسم 


غالبًا ما يتم الإعلان عن أن العصير هو مطهر أكثر من رائع للمعدة، ويمكن أن يمنحك نتائج مذهلة إذا اعتمده لمدة عدة أيام مع الإمتناع عن تناول أي أطعمة أخرى، حيث سيساهم ذلك في التخلص من جميع السموم الموجودة في جسمك، ولكن بالرجوع إلى علم الأحياء، فسنجد أن إزالة السموم من الجسم هي وظيفة الكبد، وليست وظيفة العصائر. قد تكون بالفعل تشعر بتحسن بعد تناول العصائر، والسبب في ذلك هو أنك تشرب كمية كبيرة من السوائل أكثر من المعدل الذي اعتاد عليه جسمك، فالمعدل الطبيعي لنظام غذائي صحي، ومتوازن هو الاعتماد على نظام غذائي يجمع ما بين الأطعمة الصحية العالية الألياف، والسوائل المفيدة للجسم.


الخضروات الطازجة أفضل من المجمدة 


بشكل تلقائي لدى معظم الناس هذا الاعتقاد في أذهانهم حتى، ولو كانوا لم يسمعوا معلومة من قبل تفيد بأن الخضروات الطازجة أفضل من المجمدة، وإذا تم تخييرهم بين الاثنين بالتأكيد سيختاروا الخضروات الطازجة، ولكن هذا في الواقع غير صحيح، وهذا لأن الخضروات المجمدة يتم تجميدها بمجرد أن يتم حصادها، وهذا يمنعها من فقدان المواد الغذائية الموجودة بداخلها، طوال الوقت الذي تستغرقة لكي تصل إلى مائدتك.


وقد يكون السبب في هذا الاعتقاد راجع إلى أن تجميد الخضروات يفقدها النكهة، واللون، ونسيج الخضروات التي تتمتع به، ولكن هناك العديد من الدراسات، والأبحاث التي تشير إلى أن الخضروات المجمدة لديها مستويات متشابهة جدًا مع العناصر الغذائية التي تتمتع بها الخضروات الطازجة، لذا فإذا كنت ترى أن الخضروات المجمدة سهلة، ومريحة في الإعداد بالنسبة لك ليس هناك داعي للخوف من شرائها.


إلى هنا نكون قد استعرضنا معكم مجموعة من الخرافات التي يتم تناولها عن الأطعمة الغذائية وإذا كان لديك معلومة ما عن الأطعمة الغذائية تعلم أنها خاطئة بالرغم من تصديق الناس لها، لا تنسى مشاركتها معنا في التعليقات لتعم الفائدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات