Boxed(True/False)

عادات طبيعية تفعلها يوميًا قد تزيد من خطر الإصابة بـ مرض السرطان

عادات طبيعية تفعلها يوميًا قد تزيد من خطر الإصابة بـ مرض السرطان

عادات طبيعية تفعلها يوميًا قد تزيد من خطر الإصابة بـ مرض السرطان
عادات طبيعية تفعلها يوميًا قد تزيد من خطر الإصابة بـ مرض السرطان


الإصابة بـ مرض السرطان هو من الأمراض الخطيرة التي قد يصاب بها شخصًا ما في حياته، خصوصًا أن هذا المرض كامن، ودائمًا ما يتم اكتشافه بعد فوات الأوان، كما أن آليات علاج هذا المرض صعبة للغاية، والغريب في الأمر أنه إلى عصرنا الحالي لم يتم اكتشاف آلية معينة تكون هي السبب الرئيسي في الإصابة بـ مرض السرطان فهناك العديد من الأشياء التي نقوم بها في كثير من الأحيان دون أن ندرك أنها مضرة، وقد تكون هي السبب الرئيسي التي يزيد من فرص إصابتك بالسرطانات المختلفة، لذا تنادي منظمة الصحة العالمية دائمًا بضرورة الكشف الدوري، وإجراء الفحوصات للمساعدة على اكتشاف الخلايا السرطانية قبل انتشارها، وتابعونا في التقرير التالي لتتعرفوا على ما هي العادات الطبيعية التي نفعلها بشكل يومي، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بـ مرض السرطان

اختيار مقعد بجانب النافذة عند الطيران


قد يكون مقعد الطائرة الواقع بجانب النافذة شيء رائع، حيث يتيح لك الإطلاع على منظر السحاب من الأعلى، ولكن يمكنه أيضًا أن يساهم في إصابتك بـ مرض سرطان الجلد من خلال التعرض المكثف لأشعة  UVA الصادرة من الشمس، وعلى الرغم من أن زجاج نوافذ الطائرات مصمم لمنع عبور الأشعة فوق البنفسجية منه، إلا أنه لا يستطيع منع كافة الأشعة البنفسجية من العبور، فقد توصلت الأبحاث أن هناك ما يقارب من 47% من الأشعة فوق البنفسجية ما زالت تمر، لذا يجب دائمة وضع واقيات الشمس أثناء الطيران على كافة أماكن الجلد المكشوفة مثل الذراع، الوجه ، والرقبة.

الحصول على إيصالات الشراء 


من العادات التي نحرص عليها بصفة مستمرة عند التسوق هو أخذ إيصالات بذلك، ولكن أثبتت الدراسات التي تم إجراؤها في عام 2010 أن لمس إيصالات التسوق قد تسبب مرض السرطان، وهذا لأن هذه الإيصالات مصنوع من ورق حراري يحتوي على كميات كبيرة من مادة  BPA، هذه المادة هي عبارة عن مادة كيميائية مدمرة لهرمونات مرتبطة بالسرطان، لذا حاول دائمًا أنا لا تلمس هذه الإيصالات بيدك بشكل مباشر، فتناولها بواسطة منديل، أو وأنت ترتدي قفاز مثلًا.

شرب المشروبات الساخنة 




بالتأكيد شرب المشروبات الساخنة أمر رائع في هذا الجو القارس البرودة، ولكن وجدت منظمة الصحة العالمية، أن تناول المشروبات الساخنة للغاية يعمل على المساهمة في الإصابة بـ مرض سرطان المريء، وهذا لأن حرارة هذه المشروبات تعمل على تلف الأنسجة، مما يؤدي إلى إصابة الخلايا مع مرور الوقت، ويؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بـ مرض السرطان ، لذا حاول دائمًا ترك مشروباتك الساخنة قليلًا قبل تناولها حتى تهدأ حرارتها.

تناول اللحوم المصنعة 


في عصرنا الحالي انتشر استهلاك اللحوم المصنعة بشكل كبير، ولكن وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن اللحوم المصنعة بكافة أنواعها تعد سبب أساسي في الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات ، مثل سرطان القولون وسرطان المستقيم بالإضافة إلى سرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس، لذا أحرص دائمًا على إخراج اللحوم المصنعة من الأنظمة الغذائية الخاصة بك. 

الجلوس بجانب نافذة مفتوحة في السيارات 


أثبتت منظمة الصحة العالمية أن الأبخرة الناتجة عن حرق كمية كبيرة من الوقود يؤدي استنشاقها إلى الإصابة بـ مرض السرطان مثل سرطان الرئة، وسرطان المثانة، ويتعرض الأشخاص الراكبين للسيارات لهذه الأبخرة بشكل مكثف خصوصًا في ساعات الذروة عندما تزدحم حركة المرور ويفتح الجالسين نوافذ سياراتهم لاستنشاق بعض الهواء في هذه الحركة المرورية الخانقة، ولكنهم في الواقع لا يشتمون سوى هواء ملوث قد يؤدي إلى إصابتهم بالسرطان، لذا حاول في المناطق المرورية المزدحمة غلق نوافذ سيارتك قدر الإمكان. 


السجائر الالكترونية 


في الواقع لا توجد سجائر آمنة، فبالرغم من أن السجائر الحقيقية تؤدي إلى الإصابة بـ مرض السرطان بسبب أن دخان التبغ يحتوي على ما يقارب من 70% من المواد المسببة للسرطان مثل الزرنيخ، والرصاص، وسيانيد الهيدروجين، والتي قد تؤدي إلى الإصابة بشكل رئيسي بسرطان الرئة، إلى أن الأدخنة الصاعدة من السجائر الإلكترونية أيضًا، وأن كانت غير حقيقية، فهي تضمن مواد كيميائية سامة، ومسرطنة.

استخدام الهاتف قبل النوم 


استخدام الهاتف، أو مشاهدة التلفاز، أو استخدام أي جهاز إلكتروني قبل النوم يزيد من خطر الإصابة بالسرطان ، وهذا لأن استخدام هذه الأجهزة الإلكترونية يعمل على تقليل مستوى الميلاتونين في الجسم، وهو الهرمون المسؤول عن إثارة النعاس، وقلة هذا الهرمون يرفع من نسبة التعرض للإصابة بـ مرض السرطان، ويتسبب في انخفاض هذا الهرمون التعرض الدائم للضوء المنبعث من الأجهزة الإلكترونية، لذا تجنب استخدام الأجهزة الإلكترونية قبل النوم، حاول تركها في غرفة أخرى غير التي ستنام فيها لتبقى بعيدة عن يديك. 

عدم تناول الخضار 


هناك العديد من الناس لا تحب تناول الخضار ضمن أنظمتها الغذائية، بالرغم من أن الخضار يساعد في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، وهو أيضًا مفيد في إبقاء مرض السرطان بعيد عنك، حيث أن الخضراوات مثل البروكلي، والقرنبيط من شأنها أن تعمل على حماية الجسم من سرطان الرئة وسرطان المستقيم، وسرطان القولون، لذا دائمًا ما تنادي جمعية السرطان الأمريكية بضرورة استهلاك ما يقارب من كوبين، ونصف من الخضروات، والفواكه يوميًا.


الاعتماد على التنظيف الجاف 


أحيانًا كثيرًا قد يلجأ الأشخاص إلى تنظيف ملابسهم تنظيف جاف، لعدم اتلاف الملابس الخاصة بهم، ولكن أثبتت منظمة الصحة العالمية، أن المواد التي يتم استخدامها في تنظيف الملابس بشكل جاف تحتوي على العديد من المواد الكيميائية الضارة التي قد تؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بالسرطان مثل مرض سرطان الكبد، وسرطان عنق الرحم. لذا تجنب التنظيف الجاف تمامًا.

استخدام مواد تجميل دون المستوى 


المواد التجميلية التي تحتوي على الزيوت المعدنية هي في الغالب زيوت ناتجة عن عملية تكرير النفط الخام إلى البنزين، والمنتجات البترولية الأخرى بشكل ثانوي، وعندما يتم وضع هذه الزيوت على الجلد مثل المرطبات، وأحمر الشفاه يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بالسرطانات المختلفة، كما أن استنشاق هذه الزيوت يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الرئة . 

شرب الكحول 


الكحوليات من الأشياء المحرمة شرعًا، وهي في الواقع ليست محرمة سوى، لأنها ضارة، وقد توصلت الأبحاث الطبية أنها هناك علاقة وثيقة بين شرب الكحول، والإصابة بالسرطان مثل، سرطان الفم سرطان الثدي سرطان الكبد سرطان الحلق. لذا من الأفضل عدم استهلاك الكحول، لأنه كلما زاد استهلاكه كلما زادت فرصة الإصابة بالسرطان .


في النهاية كانت هذه مجموعة من أهم العادات العادية التي قد تكون تمارسها يوميًا دون أن تعلم أنها قد تكون السبب الرئيسي للإصابة بـ مرض السرطان لذا حاول تجنبها قدر الإمكان. 

إرسال تعليق

0 تعليقات