Boxed(True/False)

حقن مجهري بتوأم

حقن مجهري بتوأم

حقن مجهري بتوأم
حقن مجهري بتوأم


لا شك أن المال، والبنون زينة الحياة الدنيا كما قال الله عز وجل في كتابه الكريم، وهناك فئة كبيرة من البشر غير قادرة على الحصول على طفل بعد الزواج، وهذا أما لمشاكل تعاني منها الزوجة، أو لمشاكل يعاني منها الزوج، أو لسبب غير معلوم، لذا كانت عمليات الحقن المجهري هي الأمل الوحيد الذي يعطي لغير القادرين على الإنجاب فرصة في الحصول على طفل يملأ عليهم حياتهم، واليوم سنتحدث عن حقن مجهري بتوأم حيث كنا في السابق قد تناولنا الحقن المجهري بالتفصيل، وآلية عمله، ونسب نجاحه، وأسعاره، والكثير من المعلومات التي تخص الحقن المجهري ولكننا اليوم نخصص الحديث عن حقن مجهري بتوأم حيث من المعروف أن الحقن المجهري يفتح طاقة أمل بإذن الله عز وجل للحصول على طفل، فما بالك بطفلين، فتابعونا في التقرير التالي لتتعرفوا على نسب نجاح حقن مجهري بتوأم

ما هو حقن مجهري بتوأم


الحقن المجهري هو عبارة عن عملية تتجزأ على أكثر من مرحلة فيها يتم تخصيب خارجي لبويضة صالحة للإخصاب مع حيوان منوي جيد للتلقيح، ومن ثم يتم إرجاع البويضة المخصبة بعد تعرضها للانقسام داخل رحم الأنثى، وعندما يتم إرجاع بويضة واحدة تكون الأنثى مرشحة للحمل بجنين واحد، وعندما يتم إرجاع بويضتين تكون مرشحة للحمل بجنين، وإذا تم إرجاع ثلاث بويضات تزيد نسبة التعرض للحمل في ثلاث أجنة.


يمكنك الرجوع إلى مراحل الحقن المجهري بالتفصيل حتى تتعرفوا على كيف يتم بشكل أكثر تفصيلًا 

لماذا يحدث  الحمل بتوأم نتيجة الحقن المجهري ؟


نتيجة المنشطات التي تأخذها الأنثى طوال فترة التجهيز لسحب البويضات يعمل المبيض الخاصة بها بسرعة أكبر من المعتاد عليها، مما يجعله ينتج أكبر عدد من البويضات يمكنه إنتاجه طوال مرحلة التنشيط، وعندما يتم سحب البويضات من رحم الأنثى يتم فرزها، واختيار الصالح منها للتخصيب، وقد تجد الأنثى حينها أن مبيضها قد أخرج أربعة، أو خمس بويضات صالحة للتخصيب، فحينها سيعمل الطبيب المختص على غرس أكثر من بويضة في مرحلة إرجاع الأجنة، فقد يغرس بويضتين، أو قد يغرس أربع بويضات، وبهذا ستزيد نسبة التعرض للحمل بتوأم، وهناك نسبة كبيرة من الخاضعين للحقن المجهري ممن تعرضوا للحمل بتوأم بسبب غرس أكثر من بويضة داخل رحم الأنثى.  

ماذا يحدث إذا حقن الطبيب رحم الأم باكثر من بويضة؟


هناك أكثر من خيار قد يحدث في هذا الوضع، وهما كالتالي:-

عدم حدوث حمل


ليس شرطًا أن يتم غرس أكثر من بويضة داخل رحم الأنثى أن يحدث حمل، فقد يلفظ الرحم الأجنة المزروعة بداخله، وحينها لا يحدث حمل على الإطلاق، وستنزل البويضات التي تم زرعها مرة أخرى على هيئة دورة شهرية، وستلاحظ الأنثى حينها أن دم الدورة يحتوي على دم متجلط نتيجة للأجنة التي فشل الرحم في احتوائها.

تعرفوا أيضًا على 


حدوث حمل في جنين واحد 


في أحيانًا كثيرًا بالرغم من أن الطبيب المختص يزرع أكثر من بويضة لا يحدث حمل سوى لجنين واحد، وفي هذه الحالة يكون الرحم قد قبل بويضة واحدة من البويضتين، أو الثلاثة بويضات التي تم زرعهم، وحينها ستتعرض البويضة الثانية، والثالثة إلى الذوبان تمامًا، وتتغذى عليها البويضة التي قبلها الرحم، لذا، فإن البويضة التي لم تقبل الزرع داخل رحم الأنثى لن تنزل على هيئة دورة شهرية، أو تظل داخل الرحم كما هي، وإنما تذوب تمامًا كأن لم يكن لها وجود من الأساس.

حدوث حمل في أكثر من جنين 


إذا تم زرع بويضتين، أو أكثر قد تكون الأنثى حينها معرضة للحمل بتوأم أو حتى ثلاث توأم، أو أربعة على حسب عدد البويضات التي تم زرعها داخل رحمها، وفي الغالب إذا كان الحمل بتوأم ثنائي حينها سيترك الطبيب المختص الحال كما هو عليه، وستتم متابعة مراحل الحمل مع الأنثى. أما إذا كنا نتحدث عن حدوث حمل في ثلاث، أو أربعة أجنة، فحينها سيتم تقييم الرحم، وقدرته على الاستيعاب لكل هذه الأجنة، فبالرغم من أن هذا العدد الكبير من الأجنة قد تراه الأم شيئًا جميلًا بعد أن كانت محرومة من نعمة الأولاد، إلا أنه في الواقع ليس جيدًا لا على حالتها الصحية، ولا على الأجنة أنفسهم، حيث أن كثرة عدد الأجنة داخل رحم الأم يؤثر بالسلب على صحتها، ويعرض أجنتها إلى خطر الإجهاض، أو الولادة المبكرة، لذا، فحينها سيقوم الطبيب بإجراء عملية لها لتخليصها من أحد الأجنة حتى تتمكن من إتمام حملها بسلام دون أي خطورة على صحتها، أو على صحة جنينها. 

تعرفوا أيضًا على 

تكلفة الحقن المجهري


هل حقن مجهري بتوأم يأتي بتوأم متماثل؟


يجب أن تفهم أن التوأم المتماثل يأتي نتيجة انقسام بويضة واحدة بعد تخصيبها، وهذا لن يحدث في الغالب إلا بالتخصيب الطبيعي عند التقاء الزوجين في العلاقة الزوجية، حيث تسبح حينها الحيوانات المنوية باحثة عن بويضة لتخصيبها، وبعد تخصيبها تنقسم إلى نصفين مكونة بويضة أخرى مماثلة لها، فحينها تكون البويضة خارجة من نفس جراب البويضة الأولى، ولهذا ينتج عنها الحمل في توأم متماثل.


أما في عملية التخصيب التي تجري نتيجة لإجراء الحقن المجهري، فالتخصيب يتم في معمل خارجي، وليس داخل رحم الأنثى، وهنا الانقسامات يتم متابعتها من قبل المعمل، وفي الغالب لن تنقسم البويضة، وتنشق عن نفسها لتكون بويضة أخرى ثانية، حيث أنها ستنقسم فقط استعدادًا لتكوين الجنين، وفي حالات نادرة الحدوث قد يحدث أن البويضة بعد أن يتم غرسها مرة أخرى في رحم الأم  تنقسم على نفسها، وتنشق وتكون بويضة ثانية مماثلة لها، ولكن هذا عادة ما يكون نادرًا جدًا حدوثه.


في النهاية الحقن المجهري ما هو إلا وسيلة يمكن من خلالها تحقيق حلم الطفل الذي تريده، ولكن الرازق هو الله عز وجل، فمهما أجريت من عمليات حقن مجهري لن ترزق بمولود سوى ان كان الله عز وجل قد كتب لك ذلك، فأكثروا من الدعاء عسى أن يستجيب الله. 

إرسال تعليق

0 تعليقات