Boxed(True/False)

7 أشياء تساعدك على التخلص من دهون البطن

7 أشياء تساعدك على التخلص من دهون البطن

7 أشياء تساعدك على التخلص من دهون البطن
7 أشياء تساعدك على التخلص من دهون البطن

 

سنقدم لكم اليوم 7 أشياء تساعد على التخلص من دهون البطن فهناك الكثير من الأشخاص يعانون من تكدس الدهون في منطقة البطن بالتحديد، وبالرغم من ممارستهم للرياضة، واتباعهم للأنظمة الغذائية الصحية، إلا أن الدهون تظل متمسكة بعدم المغادرة من منطقة البطن، وفي الواقع هذا أمر طبيعي، فـ تكدس دهون البطن لدى أشخاص بعينهم ليس شيئًا غريبًا على الجسم، فتمام كالدهون التي تتكدس في منطقة الأرداف ويكون من الصعب التخلص منها، هناك دهون تتكدس في البطن، ويكون أيضًا من الصعب التخلص منها، ولهذا سنساعدك من خلال المقال التالي على التخلص من دهون البطن على وجه الخصوص، وخفض نسبة دهون الجسم بشكل عام، وبالتالي سيساهم ذلك في حصولك على المظهر الجمالي المميز الذي طالما حلمت به، فتابعونا.

تناول المزيد من الأطعمة


قد تكون أولى نصائحنا للتخلص من دهون البطن غريبة بعض الشيء، ولكنها فعالة في الواقع، فمثلًا تناول المزيد من الخضروات المملوءة بالماء مفيد جدًا في عملية إنقاص الوزن بشكل عام، وهذا، لأنها تكون منخفضة السعرات الحرارية، وتساعدك على إبقائك في حالة شبع لفترات طويلة من الوقت، مثل الطماطم، والكوسا، والخيار، كما أن الخضروات بشكل عام تساهم في الحد من احتباس الماء الذي يكون موجود داخل المعدة.


وفي إحدى الحوارات الصحفية قالت أخصائية التغذية مادي كنزلي من ولاية فيرمونت، أنه يجب على الراغبين في خفض أوزانهم تناول الأطعمة بالطريقة الأكثر تواجدَا في الطبيعة بمعنى دون طهيها، أو دمجها مع أي نوع من الوجبات، فقط الاكتفاء بتناولها بصورتها الأولية، وهذا، لأنها تكون محملة بالفيتامينات، والأملاح، والألياف الصحية التي تمد الجسم بالكثير من الفوائد الرائعة، لذا، فيجب على من يرغب في التخلص من دهون البطن أو دهون الجسم بشكل عام الاعتماد على نظام غذائي يحتوي على الخضار، والحبوب الكاملة، والبروتينات النباتية، مثل الفول والمكسرات والبذور ومنتجات الصويا.

قد تكون هذه النصيحة من نصائح التخلص من دهون البطن تابعة للنصيحة التي سبقتها، ولكن دعونا نتحدث عنها بشكل منفصل. في الواقع تشير الدراسات إلى أن النباتيين لديهم وزن أقل من نظيرهم غير النباتيين، حيث أن النساء اللواتي يتبعن أنظمة غذائية عالية الألياف من الخضروات التي يتناولها هم في الواقع لديهم احتمالية أقل للتعرض إلى زيادة محيط الخصر، لذا، فليس الأمر يقتصر على مستوى الجسم بشكل عام، وإنما أيضًا بالنسبة للخصر، فالمعروف عنه أنه واحد من أبرز معالم الأنوثة لدى المرأة، لذا يجب أن تحرص كل أنثى على تناول 25 جراما من الألياف على الأقل يوميًا، والتي تساهم في تخفيف دهون البطن.
كما أن إدراج الألياف الغذائية القابلة للذوبان على وجه الخصوص هي من تساهم بشكل أكبر في التخلص من دهون البطن، كونها عندما تذوب في الماء، والسوائل المعوية الموجودة في المعدة تخلق مادة تشبه الهلام، هذه المادة تختلط مع غيرها من المواد الغذائية المهضومة جزئيًا في الأمعاء الدقيقة، وهذا الهلام يتسبب في إبطاء عملية الهضم الطبيعية الخاصة بجسم الإنسان عن معدلها الطبيعي، مما يجعل الجسم يشعر بالشبع لفترات أطول، كما أن هذه العملية تساهم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، ومن الخضروات القابلة للذوبان، الشوفان، والشعير، والعدس، والفاصوليا، والبسلة، والفول، وبعض أنواع من الفواكه الحمضية والخضراوات مثل القرنبيط، والجزر، والتفاح، والحمضيات.

أحصل على ما يكفيك من البروتين


البروتين هو عصب أي نظام غذائي صحي، وإذا كنت تريد التخلص من دهون البطن حقًا يجب عليك ألا تهمل إدراج البروتين ضمن نظامك الغذائي، ومن الجدير بالذكر، أن احتياجك للبروتين ليس ثابت في جميع الأوقات، حيث أنه يتحدد على حسب الوزن، والعمر، ومتوسط النشاط الذي تبذله يوميًا، وتتراوح النسبة التقريبية للبروتين الذي عليك تناولها يوميًا هي 0.8 جرام من البروتين يوميًا لكل واحد كيلو جرام من وزن الجسم، بمعنى أن المرأة التي يبلغ متوسط وزنها 68 كيلو جرام يجب أن تستهلك 54 جرام من البروتين يوميًا، وهذا حتى تتمكن من التخلص من دهون البطن وقد تكون هذه النسبة من الصعب تحديدها في طعامك، لكن المهم من هذا الكلام أن تحرص على تناول نسبة معتدلة من البروتينات يوميًا، وهذا حتى تساعدك على الشعور بالشبع لفترات طويلة، وتساهم في تخلصك من دهون البطن 

لا داعي للتوتر، والإجهاد


رتم الحياة السريع، والضغوطات اليومية التي نتعرض لها تجعلنا دائمًا واقعين تحت وطأة التوتر، والإجهاد، ولكن يجب الانتباه إلى أن الإجهاد يطلق هرمون الكورتيزول داخل الجسم، وهذا الهرمون يعمل على رفع معدل السكر الموجود في الدم، من خلال تعزيز انهيار مخازن البروتين، وتحويلها إلى جلوكوز، وهذا لكي يستخدمها كوقود للجسم لإتمام ممارسة أنشطته تحت هذا القدر الهائل من التوتر، والإجهاد، ومع مرور الوقت، فإن هذه المستويات المرتفعة من الكورتيزول التي تفرز بسبب الإجهاد تعمل على تخزين الجلوكوز الزائد عن حاجة الجسم لتصبح على هيئة دهون بعد ذلك تمامًا مثل دهون البطن، وهو في الحقيقة لن يساهم في زيادة وزنك بشكل عام، ولكن أيضًا سيجعلك تعاني من دهون أسفل البطن، لذا يجب عليك تجنب التوتر، والإجهاد، عن طريق إيجاد استراتيجيات فعالة للتعامل مع هذا الأمر، مثل المشي، أو أخذ حمام دافئ، أو لعب بعض تمارين اليوغا، أو التأمل، أو أي تمرين أخر تحبه كالرقص مثلًا، أو حتى الاتصال بصديق.


تجنب هذه الأطعمة 

أيضًا مع الإجهاد، والتوتر الذي نتعرض له يوميًا نجد أنفسنا نميل إلى الشعور بالجوع، والرغبة في الحصول على السكريات، مما يجعلنا نلجأ إلى تناول أطعمة سريعة مليئة بالدهون المشبعة، والكربوهيدرات، والسكريات، كـ استراتيجية من استراتيجيات الهروب من هذه الضغوطات، فبدلًا من مواجهتها نهرب منها بالأكل، وهذا بالتأكيد سيؤدي إلى تراكم الدهون في جسمك، وإذا كان بطنك من أولى المناطق التي تجذب هذه الدهون، فبالتأكيد سيكون المكان المثالي لاستقرار الدهون الجديدة هو البطن، لذا، فـ الحل هنا هو الابتعاد عن هذه الأطعمة، خصوصًا في الأوقات العصيبة، عن طريق بقاؤها بعيدًا عن متناول يديك، وعينك قدر الإمكان، فهي ليست فقط عالية السعرات الحرارية، وتتسبب في ارتفاع الوزن، ولكنها أيضًا تؤثر على مستويات الأنسولين في الدم، حيث تعمل على رفع هذا المعدل، مما يجعلك تشعر بالجوع مرة أخرى بعد فترة قليلة من تناول الطعام، وهذا يدخلك في حلقة مفرغة لا نهاية لها، فكلما كان معدل الأنسولين داخل الجسم منخفض كلما ساهم ذلك في تقليل نسبة الدهون الكلية في الجسم، وبالتالي التخلص من دهون البطن

التزم هذه الاستراتيجية عندما تشعر أنك بحاجة لتناول السكريات 

المشكلة الحقيقة عند إتباع الأنظمة الرجيمية هي الرغبة الملحة في تناول السكريات التي تهاجم الإنسان في هذه الفترة، مما يجعل متبعي النظام الصحي يعزفون عن إتباع النظام الصحي، والعودة من جديد إلى الأنظمة الغذائية التي تلبي رغباتهم، وما تشتهيه أنفسهم من سكريات، ولكي تتغلب على هذه المشكلة يجب أن تبقى نفسك مسلحًا بالسكريات الصحية، فمثلًا أبقى العلكة دائمًا لديك، أو كعك الشوفان، أو بسكويت الشوفان، أو الجرانولا، أو حتى يمكنك التغلب على الرغبة في تناول السكريات عن طريق مضغ حبة، أو أثنين من التمر، فجميع هذه الأشياء السابق ذكرها تعد سكريات صحية، وغير مضرة، كما أنها مصنوعة من ألياف قابلة للذوبان، لذا، فإن تناولها غير مضر، ولا يؤثر على مستوى الأنسولين في الدم، والأهم من ذلك كله أنها تسد حاجتك إلى تناول السكريات.

راجع مطبخك جيدًا 

في الحقيقة لن تستطيع الاستمرار كثيرًا داخل نظامك الغذائي الصحي إذا لم تزيل قسم الحلويات الموجود في مطبخك، والذي يحتوي على الكثير من المسليات التي جميعها ضارة، مثل البسكويت، والحلوى، والكعك، وغيرها من الأمور، التي تطرأ على بالك على الفور لتناولها عند أول شعور بالجوع يطرأ إلى ذهنك، لأنك تعلم جيدًا أنها متواجدة، ومتاحة أمامك في أي وقت، وهذا يجعلها مغرية لتناولها، لذا يمكنك ببساطة إزالة هذا الركن، واستبداله بأشياء مفيدة يمكنها أن تفيدك حقًا عند الشعور بالجوع، كوضع فيه بعض من أنواع الفاكهة كالبرتقال، والتفاح، والأفوكادو، والموز، وغيرها من الفاكهة الصحية، فهذا من شأنه أن يساهم في مساعدتك على جعل أسلوب حياتك صحي دون داعي للمعاناة مع هذا القسم عندما تمر عليه ذهبًا، وإيابًا.
بهذا نكون قد شاركنا معك العديد من استراتيجيات التخلص من دهون البطن إذا كان لديك استراتيجيات أخرى تستخدمها، وأجدت نفعًا لا تنسى مشاركتها معنا من خلال التعليقات. 

إرسال تعليق

0 تعليقات