Boxed(True/False)

هل المنظار الرحمي مؤلم

هل المنظار الرحمي مؤلم

هل المنظار الرحمي مؤلم
هل المنظار الرحمي مؤلم

هل المنظار الرحمي مؤلم سؤال يتبادر على أذهان النساء جميعًا بمجرد أن ينصحها الطبيب المختص بضرورة إجراء منظار رحمي للتعرف على سبب تأخر الإنجاب، وبما أن المنظار الرحمي يعد عملية تخضع فيها المرأة إلى التخدير الكلي بالتأكيد ستتوجز خيفة من الإقدام عليه، لهذا في التقرير التالي سنتناقش معكِ حول تساؤل هل المنظار الرحمي مؤلم وسنعرفكم عن الكثير من التفاصيل الخاصة بالمنظار الرحمي، والنصائح التي عليكم الإلتزام بها قبل، وبعد إجراءه، فتابعونا.


ما هو المنظار الرحمي 


قبل أن نتعرف على هل المنظار الرحمي مؤلم دعونا نتعرف عليه في البداية، والمنظار الرحمي هي عملية بسيطة يلجأ إليها أطباء النساء للكشف عن العوائق الداخلية الموجودة داخل تجويف الرحم، والتي قد تمنع حدوث العمل، وهذا لأن كشف السونار المهبلي التي تجريه المرأة داخل العيادة لا يستطيع سوى أن يعطي صورة خارجية عن الرحم، وليس في استطاعته أن يعطي لمحة شاملة، وتفصيلية عن العوائق الموجودة داخل الرحم، فالسونار المهبلي يكشف عضلات الرحم، وجدرانه من الخارج.

كيف يتم المنظار الرحمي 


في البداية ستخضع الأنثى إلى التخدير الكلي، والنسبة التخديرية التي تخضع لها الأنثى في حالة المنظار الرحمي تكون أقل بكثير من النسب التخديرية التي تخضع لها في أي عملية أخرى، خصوصًا أن عملية المنظار الرحمي لا تستهلك الكثير من الوقت، وبعد التخدير سيدخل الطبيب المختص بأنبوب طويل، ورفيع قطره لا يتعدى الـ 4 ملم، في هذا الأنبوب كاميرا، وإضاءة، والكاميرا موضوعه لتوضح للطبيب ما هي المشكلة الموجودة في تجويف الرحم، حيث يتم عرض ما تبثه الكاميرا من داخل الرحم على شاشة عالية الدقة ليستطيع أن يرى الطبيب تجويف الرحم بشكل أوضح، أما الإضاءة فهي موضوعة لتنير المكان من الداخل، وهذا حتى يتجنب الطبيب الدخول في أماكن خاطئة، لأن الجسم من الداخل معتم، وبالطبع لن يستطيع الطبيب التحرك أنش واحد بواسطة المنظار إذا كان لا يرى شيئًا، لذا، فالإضاءة هي التي توضح ما الموجود بالداخل إلى الكاميرا، وبعد أن يستقر الطبيب بالمنظار داخل تجويف الرحم سيقوم بتحديد المشكلة الموجودة داخل الرحم، مثل الزوائد، أو الالتصاقات وغيرها من الأمور، ويقوم بالتخلص منها.

هل المنظار الرحمي مؤلم


في الواقع الخضوع لعملية المنظار في حد ذاتها ليست مؤلمة، خصوصًا أن الأنثى ستكون تحت تأثير التخدير الكلي، وبما أنها تحت تأثير التخدير، فلن تشعر بشيء مما يجري في غرفة العمليات، المشكلة تكمن عند الخروج من غرفة العمليات، والإفاقة، حيث ستشعر بألم في أسفل البطن قد يكون أشد من ألم الدورة الشهرية قليلًا، وهذا أمر طبيعي، خصوصًا أنه كان هناك جسم غريب على الجسم موجود بداخل الرحم، وخضع الرحم للعلاج بواسطة الأدوات الجراحية، لذا من الطبيعي أن تشهد المرأة بعض الألم، ولكنها على كل حال يمكنها مغادرة المستشفى في خلال ساعتين على الأكثر بعد إجراء العملية، وبمرور يوم، أو يومين يمكن للمرأة العودة، وممارسة أمورها الحياتية بشكل طبيعي كأن لم يحدث شيء.

لماذا تخضع الأنثى للمنظار الرحمي 


بعد عمل صورة ثلاثية الأبعاد للرحم يستطيع الطبيب أن يرى هل هناك مشاكل، أو إنحناءات في الجسم الخارجي للرحم، أو لا، وعلى هذا الأساس تخضع الأنثى لعملية المنظار، كما أن تأخر الإنجاب غير المعلوم السبب يعد واحد من أهم الأسباب التي تجعل الأنثى تخضع لجراحة المنظار، وهذا حتى يتمكن الطبيب من معرفة هل هناك مشاكل داخلية داخل تجويف الرحم تقف عقبة في طريق حمل المرأة بشكل طبيعي أم لا، ومن الجدير بالذكر، أن أغلبية الحالات التي تقدم على إجراء عمليات الحقن المجهري يلزمها الطبيب بإجراء التنظير الرحمي حتى يتعرف على طبيعة تجويف الرحم من الداخل، والمشاكل الموجودة فيه، وهذا حتى يتمكن من معرفة المشاكل التي قد تواجه عند إجراء عملية الحقن المجهري 

هل هناك تعليمات على الأنثى الإلتزام بها قبل عملية المنظار الرحمي 


في الواقع عملية المنظار الرحمي مثلها مثل أي عملية سيطلب من الأنثى فيها بعض التحاليل للتأكد من حالتها الصحية، كما يتأكد الطبيب المختص من التاريخ المرضي الخاص بالمريضة، وهل خضعت من قبل إلى أي إجراءات جراحية أم لا، وهل تعاني من مشكلة صحية ما مزمنة، وهل هناك أدوية تواظب عليها حاليًا أم لا، ويعد هذا إجراء روتيني يجب على الأطباء جميعًا على اختلاف اختصاصاتهم التأكد منه قبل القدوم على إجراء أي عملية جراحية.

ما هو افضل وقت لعمل منظار الرحم 


قد تعتقدين أنه من الممكن إجراء منظار الرحم في أي وقت، ولكن بالطبع هذا ليس صحيحًا، حيث أنه من المستحيل إجراء منظار الرحم أثناء فترة الحيض، كما أنه إذا كانت المرأة تعاني من التهابات في عنق الرحم لا يستطيع الطبيب إجراء منظار الرحم لها، وهذا حتى يتفادى نقل العدوى من عنق الرحم إلى داخل الرحم أثناء الجراحة، ولكن من جانب آخر، يعد افضل وقت لعمل منظار الرحم هو في الثلاث أيام الأولى التي تعقب يوم انتهاء الدورة الشهرية حين يكون الرحم صافي تمامًا، ومن الممكن الإطلاع عليه بسلاسة.

هل يساعد المنظار الرحمي على الحمل 


في الواقع لا يمكننا تعميم أن منظار الرحم يساعد على الحمل وهذا لأنه ليس كل الحالات التي قامت بإجراء المنظار الرحمي قد تمكنت بشكل فعلي من الحمل، فهناك حالات فعلًا تمكنت من الحمل، وأخرى لم تتمكن من ذلك، ولكن على كل حال لا شك أن المنظار الرحمي يساهم بشكل رئيسي في حل الكثير من المشاكل التي يعاني منها الرحم، والتي تكون عقبة في طريق حدوث الحمل، ولهذا هو يزيد من فرصة الحمل بلا شك.


ما هو سعر عملية منظار الرحم في مصر 


في الحقيقة السعر الخاص بعملية منظار الرحم في مصر تختلف من مركز خصوبة إلى آخر، وهذا لأن الأمر يتحدد على عدة جوانب منها طبيعة المركز، وشهرته، وموقعه، فهناك مراكز قد تجدها تبدأ في أسعار المنظار الرحمي الخاص بها من 3000 جنيه مصري، وهناك مراكز أخرى قد تجد أسعارها تبلغ حوالي 9000 جنيه مصري، ولكن يمكننا وضع متوسط سعر للمنظار الرحمي مثلًا 5500 جنيه مصري.


بهذا نكون قد تحدثنا بشكل مفصل عن كل النقاط التي تشغل تفكيرك عن عملية المنظار الرحمي، وتعرفنا أيضًا على التساؤل الذي طرحناه لليوم، وهو هل المنظار الرحمي مؤلم وفي النهاية نتمنى للجميع التوفيق 

إرسال تعليق

0 تعليقات