Boxed(True/False)

هل عمليه الحقن المجهري صعبه

هل عمليه الحقن المجهري صعبه

هل عمليه الحقن المجهري صعبه
هل عمليه الحقن المجهري صعبه



هل عمليه الحقن المجهري صعبه يعد هذا واحد من أبرز التساؤلات التي تدور على أذهان العديد من المقدمين على عملية الحقن المجهري خصوصًا إذا كانوا لا يعرفون عنها الكثير من المعلومات، والتفاصيل، ولا عن مراحلها، ولأن هذا التساؤل سيكون من أولى التساؤلات التي تطرأ على بالك حينما يطلب منك الطبيب الخاص بكِ الخضوع لعملية الحقن المجهري تعالي معنا في التقرير التالي لتتعرفي على هل عمليه الحقن المجهري صعبة والكثير من التفاصيل الخاصة بها




الحقن المجهري 


هي نوع من أنواع التلقيح الصناعي يلجأ إليه الأشخاص الذين لم يستطيعون تحقيق حلمهم في الحمل بطرق طبيعة، أما لمشاكل معلومة السبب، أو لمشاكل مجهولة السبب، وتتم عملية الحقن المجهري عن طريق استخراج البويضات من الرحم، لتخصيب البويضة منها مع حيوان منوي بشكل مباشر، ومن ثم إرجاعها إلى الرحم مرة أخرى، وغرسها فيه حتى تكتمل عملية نموها.

هل عمليه الحقن المجهري صعبه


لكي نعلم هل عمليه الحقن المجهري صعبة يجب أن نعلم في البداية المراحل التي تقوم عليها لأن كل مرحلة لديها طبيعتها على حسب الإجراء الجراحي الذي ستخضع له الأنثى في كل مرحلة، وفيما يلي تفصيل بـ مراحل الحقن المجهري بالتفصيل وطبيعة صعوبة كل مرحلة من عدمها.

مرحلة التنشيط 


هذه المرحلة تتضمن مجموعة من الأدوية التي منها إبر تنشيط تحت الجلد، وإبر عضل، وأقراص دوائية، وألم الإبر كلنا نعلمه جيدًا، ولكن يمكنك إذا أخترتي أحد جيد ليعطيكِ الإبر ستتخطين هذه المرحلة بسهولة، وبالنسبة للإبر تحت الجلد فهي غير مؤلمة على الإطلاق، ومن السهل جدًا تعلم كيفية إعطائها لنفسك.


ومن الجدير بالذكر، أن الصعوبة الوحيدة التي تكمن في هذه المرحلة هي في حالة الإصابة بفرط التنشيط، وهي حالة نادرة قد تصاب بها المرأة أثناء الخضوع للإبر التنشيطية، حيث يصاب المبيض بما يسمى فرط التنشيط الذي يتسبب في إنتاج كميات كبيرة من البويضات تجعل المرأة تصاب بألم شديد في البطن، ويمكن التعامل مع هذا الأمر من خلال الرجوع إلى الطبيب المختص الذي سيصف لكِ بعض المسكنات، وسينصحك بتناول كميات كبيرة من البروتين، وشرب كميات كبيرة من الماء، والسؤال للتغلب على هذا الألم، غير ذلك يمكن أن تمر مرحلة التنشيط بسلام تام دون أي صعوبة.

مرحلة السحب 


هي عملية صغيرة تستغرق على الأكثر حوالي 15 دقيقة فيها يقوم الطبيب باستخراج كافة البويضات التي قام بتنشيطها من المبيض، وهي غير مؤلمة، لأنكِ فيها ستكونين تحت تأثير التخدير الكلي، كما أن هذه المرحلة تعد غير خطيرة في الغالب، فقط بعض المغص الذي ستصابين به بعد الخروج من العملية على الفور، ولكن سرعان ما يختفى مع أول كوب من اليانسون الدافئ، وسيمر الأمر بسلام.

مرحلة الإرجاع 


هذه المرحلة تتم بعد تخصيب البويضات في المعمل، والتأكد من صلاحيتها للإرجاع إلى الرحم، وقد نشبهها في إجرائها بالكشف الطبي النسائي، فيها ستشربين مياه كثيرة لامتلاء المثانة، وهذا حتى يكون الرحم واضح، وسيقوم الطبيب المختص بغرس البويضات داخل الرحم عن طريق أنبوب رفيع جدًا، وهذا الإجراء الطبي لا يستغرق الـ 5 دقائق كاملة، لذا، فهو سريع، وبسيط، وغير مؤلم.


مرحلة الانتظار 


هي مرحلة ضرورية تخضع لها كل أنثى بعد الانتهاء من الحقن المجهري حيث سيطلب منها الانتظار لـ 10 أيام كاملة قبل  أول تحليل دم تقوم به لتتأكد من إذا كانت حامل، أو لا، وإذا بالفعل كانت حامل، فخلال أيام الانتظار من الممكن أن تشعر بمغص شديد أسفل البطن، بالإضافة إلى نغز مفاجئ في الصدر، وارتفاع في درجات الحرارة، وغيرها من الأمور التي تدل على أنها علامات ناجحة من علامات الحقن المجهري

تعرفوا أيضًا على 

تكلفة الحقن المجهري


بهذا نكون قد جاوبنا على تساؤل هل عمليه الحقن المجهري صعبه وبينا مدى سهولتها، لذا لا داعي للقلق من الإقدام عليها، ونتمنى أن تحقق كل أنثى حلمها بالأمومة التي تريده. 

تعرفوا أيضًا على 

نسبة نجاح الحقن المجهري من أول مرة

إرسال تعليق

0 تعليقات