Boxed(True/False)

الم الظهر بعد الحقن المجهري

الم الظهر بعد الحقن المجهري

الم الظهر بعد الحقن المجهري
الم الظهر بعد الحقن المجهري


هناك الكثير من السيدات التي تعاني من الم الظهر بعد الحقن المجهري وهذه الآلام قد تعتبرها علامة من علامات نجاح الحقن المجهري، ولكن في الواقع الأمر يرجع إلى عدة أسباب متنوعة لا يمكن اقتصارها على أنه فقط علامة من علامات الحقن المجهري فألم الظهر يمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب المسؤولة عنه، وليس من المستبعد أن يكون الحقن المجهري إحداها، لذا رافقونا في التقرير التالي لتتعرفوا على أسباب الم الظهر بعد الحقن المجهري



الحقن المجهري


الحقن المجهري هو نوع من عمليات التلقيح الصناعي الذي يخضع له الراغبين في الحصول على طفل، ولم تسعفهم الظروف الطبيعية للتمكن من الحصول عليه سواء كان لأسباب في الأنثى، أو الذكر، أو لأسباب غير معروفة السبب، وقد تحدثنا في الكثير من المقالات السابقة عن عمليات الحقن المجهري بالتفصيل، بداية من التحضير إلى العملية مرورًا بالخضوع إلى العملية نفسها بكافة مراحلها، إلى ما بعد الحقن المجهري، لذا لمزيد من التفاصيل عن عمليات الحقن المجهري، والتلقيح الصناعي يمكنكم ببساطة الرجوع إلى قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة وستتعرفون على الكثير من المعلومات القيمة هناك.

 

الم الظهر بعد الحقن المجهري


دعونا الآن نقتصر الحديث بشكل تفصيلي عن ألم الظهر الذي يحدث بعد الخضوع للحقن المجهري وفي الواقع يجب التفرقة بين الألم الذي يحدث بعد سحب البويضات، والألم الذي يحدث بعد إرجاع الأجنة في فترة الأنتظار، لذا دعونا نتناول كل واحد منهما على حدى. 

 

ألم الظهر بعد الحقن المجهري في مرحلة سحب البويضات 


قد تشعر الأنثى بعد إجراء عملية سحب البويضات، وهي مرحلة مهمة من مراحل الحقن المجهري بألم في ظهرها، وهذا في الواقع أمر طبيعي جدًا بسبب الوضعية التي كنتِ عليها في عملية سحب البويضات، حيث يكون الرحم من الاسفل مفتوح، مما سيتسبب لكِ في آلام الظهر، خصوصًا إن لم تحصلي على الراحة الكافية بعد العملية، لذا لتجنب الإصابة بالألم ينبغي عليكِ التزام الراحة التامة بعد الخضوع إلى مرحلة سحب البويضات، ويستحسن عدم المشي وركوب عربة من باب المستشفى إلى باب المنزل. وفي حالة إذا جائك الألم يمكنك الاعتماد على إبرة مسكنة للتغلب على الألم، والتزام الراحة في السرير لمدة يومين.

 


الم الظهر بعد الحقن المجهري في مرحلة الانتظار 


هذا الألم أيضًا قد يبدو طبيعيًا، وليس من المستبعد أن يكون عرض من أعراض الحمل كما يتم تفسيره دائمًا، ولكنه من جانب آخر قد يكون ناتجًا في الأساس بسبب الراحة، والنوم على الظهر لفترات طويلة في فترة الانتظار، وفي الواقع لا يمكننا في هذه المرحلة أخذ أي مسكنات له، لأنها مرحلة محورية في نجاح الحقن المجهري من عدمه، وقد تكون المسكنات مضرة للغاية، وتقف عقبة في طريق نجاح الحقن المجهري. لذا نصيحتنا في هذه الحالة هي التزام الراحة لحين التعرف على نتيجة الحقن المجهري، وإذا اتأكدتي من أنكِ حامل يمكنك مراجعة الطبيب ليصف لكِ مسكن للظهر حينها، ولكن أحذري من تناول أي مسكنات دون الرجوع إلى الطبيب الخاص بحالتكِ.


بهذا نكون قد تعرفنا على أسباب الم الظهر بعد الحقن المجهري وكيفية التعامل معه، نتمنى أن تكونوا قد استفدتم. 

إرسال تعليق

0 تعليقات