Boxed(True/False)

كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال ؟

كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال

كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال
كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال


كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال فالسعادة هي الخلطة السحرية التي يبحث عنها الكثيرين لكي يتمكنوا من تقضية الوقت الخاص بهم في راحة، وهناء، وفي الواقع السعادة، وراحة البال في الحياة لا تتطلب الكثير من الجهود لإدراكها، فيمكن من خلال بعض العادات البسيطة أن نتملكها، لهذا معنا في التقرير التالي مجموعة من الأشياء التي وجدها علماء النفس، والباحثون في العلوم الاجتماعية أنها قادرة على رفع معنوياتك، وجعلك سعيدًا، ومرتاح البال، لهذا تابعنا في التقرير التالي لتتعرف على  كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال

كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال


هناك الكثير من العادات التي يمكنها أن تمدك بالسعادة ليس شرطًا أن تجربها جميعًا، ولكن يمكن لعادة، أو اثنين منهما أن تجعلك سعيدًا، وهما كالتالي:-


تذكر ثلاث أشياء أنت ممتن لها في حياتك، واكتبها


الحزن يعمي عينيك عن الكثير من الأمور الجيدة الموجودة في حياتك، لذا فيجب عليك أن تضع الأشياء السعيدة نصب عينيك، فهذا كفيل أن يمدك بالسعادة، وراحة البال، لذا كل يوم صباحًا حاول إحضار ورقة، وقلم، واكتب فيها ثلاث أشياء أنت ممتن لها في حياتك.


تأمل في الطبيعة


الجلوس ما بين 4 جدران يبعد عنك جمال الطبيعة، وطاقتها الإيجابية، لذا حاول دائمًا عندما تشعر بأن التعاسة قد بدأت في التسلل إلى قلبك أن تصعد إلى سطح منزلك، وتتأمل في السماء بنجومها، وقمرها، فهذا كفيل أن يجعلك قادر على رؤية العالم الذي يحيط بك بمنظور أكثر راحة، وهدوء، كما ستمدك هذه الجلسة البسيطة بشيء من السلام النفسي الذي تحتاجه لمواصلة حياتك.


اشرب القهوة ولكن ليس كثيرًا


كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال أوجدت العديد من الدراسات أن الكافيين الموجود في القهوة قادر على خفض معدلات الاكتئاب التي تصيبك، نظرًا لأن الكافيين لا يعمل على تنشيط الجهاز العصبي فقط، ولكن أيضًا يعمل على تحسين الحالة المزاجية، وهذا الكلام مقتصر على القهوة فقط، فبالرغم من أن الشاي يحتوي على كافيين، ولكن القهوة أكثر تأثيرًا في تحسين الحالة المزاجية إلى الأفضل.


مارس اليوجا


التأمل، والتركيز، والهدوء الموجود في اليوجا يعمل على التخفيف من مشاعر الاكتئاب، والقلق، لأنها تعطي الجسم فرصة للحصول على السكينة، والهدوء، وطرد الطاقة السلبية المحيطة به. وهذا الحل العملي لـ كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال


أقرأ قصة عن المغامرة


القصص التي تحكي عن المغامرة، والنجاح هي قصص باستطاعتها أن تجعل منظورك للحياة يختلف تمامًا، حيث ستجعلك أقل توترًا، وأكثر حماسًا، وطموحًا، وهذا لأنك عندما تتعرف على قصة نجاح ستتمنى أن تكون مثلها.


خذ جولة في الطبيعة


التنزه في الطبيعة لديه فوائد رائعه للإحساس بالسعادة، وراحة البال، لأنه يجمع بين التأمل، والتنزه معًا، وهذان العنصران أهمية في خفض معدل ضربات القلب المرتفعة، ومستويات الكورتيزول المسبب لتوتر، والقلق، والاجهاد، لذا الطبيعة الخضراء هي العلاج الشافي بالنسبة لك عندما تشعر أن الاكتئاب قد بدأ في التسلل إلى قلبك.


قم بأشياء تفعلها عندما تكون سعيدًا


الاستسلام للحزن يجلب لك المزيد من الحزن، ولا أحد سيصاب سواك أنت، لذا لا داعي للاستسلام لمشاعرك السلبية، حاول الخروج منها بأي شكل من الأشكال، أبحث عن الأشياء التي تقوم بها، وأنت سعيد، وحاول القيام بها لبعد الأفكار السلبية عنك، ولا داعي للتشاؤم، والعزلة لأنك ستجد نفسك في مواجهة نهائية مع الاكتئاب لا محالة.

شارك في أنشطة ثقافية


كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال حضور عرض مسرح، أو حفلة موسيقية كفيل بتعزيز حالتك المزاجية، وتخفيف حدة القلق، والاكتئاب، ومدك بالشعور بالراحة النفسية، لذا اخرج من قوقعتك، وأذهب لحضور إحدى الحفلات الثقافية.

استمع إلى الأغاني الحزينة


بالرغم من أن هذه العادة قد تراه غريبة بعض الشيء، في الإجابة على تساؤل كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال ولكن هناك دراسة أمريكية أثبتت أن الاستماع إلى الأغاني الحزينة يولد تأثيرات عاطفية مفيدة ويعمل على تنظيم المشاعر السلبية داخل الجسم، والعقل.


حدد أهداف تستطيع تحقيقها


إذا كنت تمشي في حياتك على أسس منظمة، فمن الأشياء التي تجعلك سعيدًا هو البدء في تحديد أهداف أنت متأكد تمامًا أنك تستطيع تحقيقها، ليس شرطًا أن تكون أهداف جزافية، ولكن بعض الأهداف الصغيرة التي تستطيع أن تدخل السعادة على قلبك عندما تدرك أنك تمكنت من تحقيقها بالفعل.


اكتب مشاعرك


عندما نتحدث عن كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال فيمكن أن تكون كتابة مشاعرك على ورقة أن تساعدك في ذلك، فهي تجعل أفكارك أكثر وضوحًا تجاه المشاكل التي تمر بها في الحياة، مما يساعد على القدرة في إيجاد حلول لها، وهذا أيضًا كفيل بتقليل التوتر، والطاقة السلبية التي تحيط بك.


أنفق المال على الآخرين


يمكن للعطاء أن يمنحك السعادة أكثر من الإنفاق على نفسك، وإسعاد الآخرين كفيل بمدك بالسعادة، وراحة البال، وهذا لأن فكرة أنك أدخلت الفرح على قلب شخص آخر من شأنه أن يجعلك راضيًا عن نفسك، ويمدك بالمزيد من السعادة.

حاول التطوع في نشاطات متنوعة


كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال التطوع لخدمة الآخرين يعمل على رفع نسبة الرضا عن الذات، وتقليل خطر الإصابة بالاكتئاب، كما أنه يعمل أيضًا على خفض خطر الوفاة بسبب الأمراض الجسدية الناتجة عن الاضطرابات العقلية، لذا حاول الانتساب إلى إحدى المنظمات الخيرية، والتطوع فيها.

اقضي بعض الوقت مع الأصدقاء


الجلوس مع الأصدقاء قد يمدك بالسعادة أكثر من الجلوس مع الأهل، وهذا لأن الأصدقاء في الغالب يكونوا مختارين بكامل إرادتنا، ونتشابه معهم في الفئة العمرية، وطريقة التفكير، كما أننا لا نقضي معهم الكثير من الوقت، لذا يكون لدينا حرارة الاشتياق لرؤيتهم، وكل هذا من شأنه أن يجعلنا أكثر سعادة عندما نجلس برفقتهم.

لا تنسى أن تبتسم


الابتسامة يمكنها أن تمدك بالسعادة، لأنها تكون محملة بالكثير من الأفكار الإيجابية التي تجعل مزاجك أفضل خلال اليوم، ولكن هذا لن يحدث، إلا لو كانت الابتسامة الخاصة بك صادقة، وليست مزيفة، لأن الابتسامات المزيفة من شأنها أن تجعلك أكثر تعاسة. لذا فالابتسامة هي الجواب على تساؤل كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال

تعلم كيف تسامح، ولا تحمل ضغينة في قلبك


من الطبيعي أن تمر بعثرات في طريقك، ويجرحك بعض الأشخاص الذين تقابلهم، ولكن التمسك بمشاعر الحقد، والكراهية لن يجعلك أكثر سعادة، بل على العكس تمامًا سيراكم هذا الأمر المشاعر السلبية على عاتقك، وستجد نفسك مع وابل من الأفكار السلبية السيئة، وهذا الغل، والحقد سيستهلكك عاطفيًا بشكل كبير، لذا تعلم كيف تسامح، وتنسى، لأن هذا من شأنه أن يبقى الضغط النفسي بعيدًا عنك، ويجعل قدرتك الصحية أفضل، وحياتك أطولك من خلال جعل المشاعر الايجابية محيطة بك من كل إتجاه.

كن متفائلًا


التفائل من شأنه أن يمدك بشعور أعلى بالسعادة، وهذا لأن التفاؤل يجعلك تنظر إلى الحياة بمنظور أفضل، وبنظرة إيجابية، وهذا كفيل أن يجاوبك على تساؤل كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال لذا لا داعي للتشاؤم بعد الآن.

تعرض إلى الشمس


أشعة الشمس ليست مفيدة فقط لصحة البشرة، والعظام، ولكنها أيضًا تمد الجسم بفيتامين د الذي هو المسبب الرئيسي لسعادة الإنسان، لذا تناول وجبة إفطارك في مطعم خارجي على الشاطيء، أو حتى في البلكون المشمس الخاص بمنزلك كفيل أن يجعل يومك أكثر إشراقًا.

تمرن


20 دقيقة من التمرينات اليومية من الممكن أن تعزز حالتك المزاجية لمدة 12 ساعة متتالية بعد التمرين، كما أن هذا سيجعلك أكثر سعادة، ونشاطًا، ورضا عن حياتك، حيث أن التمارين تعمل على زيادة المواد الكيميائية في الجسم التي تعمل على تقليل هرمونات التوتر، والتخفيف من أعراض الاكتئاب، والقلق، لذا جواب سؤال كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال هو ببساطة التمرن.

 

تعلم مهارة جديدة


قد يكون التعلم في بداية الأمر شيء مرهق للغاية، ويمدك بالمزيد من التوتر، ولكن مع نهاية اليوم عندما تتمكن حقًا من تعلم شيء جديد، والقيام به، فهذا كفيل أن يشعرك بالرضا عن الذات، وهذا سيمنحك شعور بالسعادة بلا شك.


بهذا نكون قد ناقشنا معكم كيف تعيش سعيدًا ومرتاح البال وأي طريقة من الطرق السابقة هي فعلًا كفيلة بجعلك أكثر سعادة لمزيد من المقالات التحفيزية يمكنكم الرجوع إلى قسم التنمية البشرية في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات