Boxed(True/False)

ما بعد الحقن المجهري

ما بعد الحقن المجهري

ما بعد الحقن المجهري
ما بعد الحقن المجهري


ما بعد الحقن المجهري هي من أهم الأمور التي يجب أن تنتبه لها كل أنثى قامت بالخضوع لعملية الحقن المجهري، وهذا لأن هذه المرحلة مهمة للغاية، وتعد من أهم المراحل التي يترتب عليها نجاح الحقن المجهري من عدمة، وهذا لأن في هذه المرحلة تحديدًا سيكون على المرأة الالتزام بمجموعة من التعليمات، والأدوية التي تساهم بشكل رئيسي في تكلل الحقن المجهري بالنجاح لهذا في التقرير التالي دعونا نتعرف بشكل تفصيلي أكثر على ما بعد الحقن المجهري

ما بعد الحقن المجهري


في فترة الانتظار يجب أن تنتبهين إلى عدة أمور مهمة منها التالي:-


الراحة التامة على الظهر في اليوم الأول من إجراء العملية، وهذا حتى تتمكنين من الحفاظ على ثبات الاجنة المزروعة داخل الرحم حديثًا.


تجنبي النوم على البطن تمامًا، فيمكنك فقط النوم على أحد الجانبين، أو الظهر مع عدم الضغط على البطن أثناء النوم.


تجنبي وضع أي أشياء ثقيلة على بطنك كـ اللاب توب مثلًا.


حاولي دائمًا شرب المياة، وبكثرة طوال فترة  الانتظار، وهذا لأن المياة تعمل على ثبات الأجنة.


حاولي الاعتماد على نظام غذائي مليء بالخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من المياه، مثل الخس، والخيار، لأنها لها دور هام في ثبات الأجنة.


اعتمدي في نظامك الغذائي على الأطعمة البيتية المضمونة، وهذا لضمان تجنب الملوثات الموجودة في الأطعمة المصنعة، والتي تؤدي إلى إصابة كروموسومات الأجنة بالخلل، وهذا يؤدي إلى عدم اكتمال نموها.


لا داعي للمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي، والقهوة، وغيرها من المنبهات، وإذا كان، ولابد الشرب منها، فيمكنك اعتماد كوب صغير فقط خلال اليوم كله، لأن المشروبات التي تحتوي على الكافيين تقلل من الخصوبة، وتؤدي إلى إجهاض الأجنة.


تجنبي تمامًا الأطعمة المعلبة، والمحفوظة، وهذا لأنها تحتوي على العديد من المواد المصنعة التي تضر بالأجنة المزروعة في الرحم حديثًا.


تجنبي تناول المشروبات، وهي ساخنة للغاية لأنها خطر على الأجنة، اتركيها قليلًا لتبرد، ومن ثم يمكنك تناولها.


تجنبي الأطعمة ذات البهارات العالية، والحارقة، والمالحة للغاية، لأنها ليست جيدة.


احرصي على تناول الفوليك أسيد لأنه يساهم في الوقاية من الإصابة بتشوهات الأجنة.


في حالة إصابتك بالصداع لا تتناولي أي أدوية مسكنة سوى بانادول الازرق اللون، لأن جميع المسكنات قد تشكل خطرًا على الأجنة المزروعة في جدار الرحم.
تجنبي الكحة القوية، والعطس القوي، لأنهما ليسا في مصلحة الأجنة.


ما بعد الحقن المجهري حاولي الالتزام بجميع الأدوية التي تم وصفها لكِ من فيتامينات، وأدوية تثبيت، لأنها العامل الرئيسي الذي يساهم في نجاح الحقن المجهري بعد إرادة الله عز وجل. 


لا داعي لبذل أي مجهود طوال فترة الانتظار، وإذا كلل الله عز وجل الحقن المجهري بالنجاح فلا داعي لبذل أي مجهود خلال الأشهر الثلاثة الأولى.


تحركي قليلًا، فبالرغم من نصيحتنا لك بعدم بذل مجهود، ولكن لا يعني ذلك التزام الفراش طوال النهار، والليل، فهذا خاطئ، ولكن حاول المشي، ولو في الشقة قليلًا لمساعدة الدورة الدموية أن تنشط قليلًا داخل جسمك.


تجنبي زيادة الوزن، فهي ليست في مصلحتك، لذا لا تعتمدي على أنظمة غذائية مرتفعة السعرات الحرارية بدافع أنكِ بذلك تغذين طفلك، فهذا قد يعرضك لخطر الإجهاض.


لا تهملي حقن السيولة، وهذا لأنها ضرورية للغاية، وحافظي دائمًا على الالتزام بالميعاد الذي تقومين بتناولها فيه.


قومي بالتحليل الخاص بنتيجة الحقن المجهري في الميعاد الذي حدده لكِ الطبيب، ولا داعي للمجازفة مع اختبار الحمل المنزلي لأنه قد يتسبب لك في أذى نفسي لا داعي له إذا خرجت النتيجة لكِ سلبية، بالرغم من وجود حمل، ولكن لم يظهر، والعكس صحيح، لذا لا تحاولي استباق الأحداث.



اجعل الاستغفار، وقراءة القرآن هي رفيقة ضربك، وأدعى الله طوال فترة الانتظار أن يرزقك الذرية الصالحة المعافاة.


بهذا نكون تناول معكم كل التفاصيل التي تخص ما بعد الحقن المجهري ونشدد على ضرورة الالتزام بهذه النصائح لكي تكلل عملية الحقن المجهري بالنجاح، نتمنى للجميع أن يحقق الله أحلامهم في إنجاب طفل، لمزيد من التفاصيل الخاصة بعملية الحقن المجهري، والتلقيح الصناعي يمكنكم زيارة قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات