Boxed(True/False)

علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن

علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن

علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن
علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن


نقدم لكم اليوم علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن فكثيرًا من الناس تجد نفسها قد دخلت في علاقات لا تستطيع الإقدام فيها لا خطوة إلى الأمام، ولا خطوة إلى الوراء واقفة راسخة تتساءل هل تكمل مشوارها مع هذا الرفيق، أما تغادر بلا عودة، وما يجعل هذه الحيرة موجودة هي طبيعة العلاقة المتأرجحة بين التأزم تارة، والأمان تارة، لهذا إذا كنت لا تدرك حقًا ما هي حقيقة المشاعر التي تشعر بها، وهل عليك الاستمرار، أو لا، يمكنك ببساطة الاعتماد على جسدك، فلغة الجسد هي خير مساعد لك في هذا التوقيت، لأن الجسد يعبر عن ما يمكن للمشاعر كبته بداخلها، لهذا تعالوا معنا في التقرير التالي نتعرف على علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن 

اسباب عدم القدرة على اتخاذ قرار الخروج من العلاقة الفاشلة 


المشكلة الرئيسية في عدم اتخاذ قرار الرحيل، هي البدايات الجميلة مع رفيق اعتقدنا أنه مناسبًا لنا، ولكن عندما أعلن عن وجه الآخر كانت مشاعرنا تعمقت أكثر، وأكثر، وتعلقت به، وهناك استراتيجية اساسية يستخدمها الشركاء لابقاء الآخرين متعلقين به، وهي استراتيجية الدوران في الحلقة المفرغة، بحيث يأتي الشريك بأفعال مسيئة، ومن ثم يأتي بأفعال صالحة، ويطلب المسامحة على ما مضى، فيبقى الطرف الآخر حائر ما بين مشاعر الغضب، والمسامحة، وهذا يجعل من الصعب اتخاذ قرار بالرحيل. ولكن من جانب آخر، هذه الاستراتيجية تجعل الجسم يمر بالعديد من الاضطرابات التي ترافقها مستويات عالية من هرمونات الإجهاد الأدرينالين، والكورتيزول، والدوبامين، وجميعها هرمونات تظهر أعراضها جلية على الجسد، وإن ظهرت فهذا دليل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن 

 علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن 


هناك مجموعة من العلامات التي يمكنها مساعدتك في اتخاذ قرار حاسم بخصوص العلاقة التي تخوضها الآن منها التالي:-

الشعور بالاهتراء


من الأعراض الشائعة للعلاقات السيئة هي الشعور المستمر بالاهتراء بمعنى الشعور بالتعب، والإهمال، والإرهاق في العلاقة، وهذا هو ما يطمح الطرف المسيء وصول الضحية إليه لكي تكون أقل طاقة، وأقل احتمالًا، مما يسهل التحكم بها بسهولة أكثر، وستلاحظ هذا واضحًا بشكل جلي على وجهك من خلال إصابته بالشحوب، والإرهاق، والعجز، وتراكم الهالات السوداء تحت عينك، والشعور الدائم بأن ملامحك قد ثارت أعجز مما كانت في الماضي، بالرغم من أنك لم تكبر في السن حقًا، كل ما عليك فعله لإدراك هذا الأمر هو المقارنة بين صورة لك في الماضي، وصورتك الآن، وترى هل ما زالت تنظر إلى نفسك بنفس الطريقة الإيجابية التي كنت تنظر بها لها في الماضي أم لا.

الشعور بالتعب الجسدي 


يفرغ الجسم عن كل مشاكله النفسية على الجسد، فإذا كنت تعيش علاقة مسيئة ستجد نفسك تواجه العديد من مشاكل المناعة الذاتية، مثل آلام الجسم، وانتفاخ الجلد، والالتهابات، وغيرها من الأمراض التي قد تكون نابعة من أحاسيس داخلية بشكل بحت، فمن يعيش علاقة فاشلة لن يكون مقبل على الحياة، ويختار التقوقع على نفسه، وسيجد نفسه في مواجهة حتمية مع الكثير من الآلام.

مشاكل في الجهاز الهضمي 


من أهم علامات الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن هو ظهور مشاكل في الجهاز الهضمي، فمن يمرون بعلاقات سيئة سيجدون أنفسهم مع اضطرابات هضمية كثيرة، وهذا أما عن طريق تجنب تناول الطعام الذي اعتادوا على تناوله، أو تناول الطعام بكميات كبيرة حتى، ولو كانوا لا يفضلونه في الماضي، وهذا ناتج عن  الإجهاد والكورتيزول والأدرينالين المحتجزين داخل الجسم.

مشكلة مع الذكريات 


غالبًا ما يواجهون المتعايشين في علاقة مسيئة صعوبة مع الذكريات، فيكون لديهم مشاكل في تذكر الأحداث، والاحتفاظ بالمعلومات، ومعالجة البيانات، وهذا شيء طبيعي، لأن العقل يصب تركيزه على طبيعة العلاقة المسيئة التي يعيشها، ولماذا يعامله الطرف الآخر بهذه الطريقة المسيئة، والقاسية، وما هي الحلول التي يمكن التعامل بها مع الطرف الآخر من أجل عيش علاقة سليمة يسودها السلام، والراحة النفسية. 

تناقض في المشاعر 


عندما تمر في علاقة مسيئة ستجد نفسك دائمًا في مواجهة مع تناقض مشاعرك، فأحيانًا تشعر بمشاعر الرضا، والمحبة تجاه الطرف الآخر، وأحيانًا أخرى تشعر بمشاعر الغضب، والكراهية، وهذا يترتب على حسب الأفعال التي تصدر من الطرف الآخر، فإذا صدر منه ما هو جيد ستشعر أنك مرتاح معه، وإذا ظهر منه ما يسيء إليك ستشعر أن عليك المغادرة. ومن الجدير بالذكر، أن العلاقات بشكل عام ليست وردية، ولكن ليس معنى ذلك أن نشعر بهذا التناقض بصفة مستمرة، فقد تشعر بالتناقض على فترات متباعدة، ولكن أن تشعر به بصفة دورية، ومستمرة، فهذا يعني أن العلاقة التي نخوضها الآن غير صحية.

تدني نظرتك لنفسك 


عندما تتدنى نظرة تجاهك نفسك، وتشعر أن قيمتك أقل من العادي، ويصيبك التوتر، والقلق، وتأبى الاختلاط مع المحيط الخاص بك، فهذا يعني أن العلاقة التي تمر بها ليست جيدة، لأن من لديهم شركاء متميزين سيشعرون حقًا أنهم أكثر قيمة، وأكثر طموحًا في المجال الذي يخوضونه، أما من يعانون من علاقات سيئة فيشعرون أنهم مكبلين، وليس باستطاعتهم المضي للأمام في المجالات التي يخوضها. 


بهذا نكون قدمنا لكم  علامات تدل أن عليك الخروج من علاقة الحب الفاشلة التي تعيشها الآن فإذا شعرت بها، فعليك مراجعة تقييم العلاقة التي تعيشها الآن. لمزيد من المقالات التحفيزية يمكنكم متابعة قسم التنمية البشرية في موقع مصارحة


إرسال تعليق

0 تعليقات