Boxed(True/False)

كم تستغرق عملية الحقن المجهري

كم تستغرق عملية الحقن المجهري

كم تستغرق عملية الحقن المجهري
كم تستغرق عملية الحقن المجهري



نحدثكم اليوم عن كم تستغرق عملية الحقن المجهري فهذا واحد من أهم التساؤلات التي تشغل بال المقدمين على عمليات الحقن المجهري، خصوصًا الذين سيقدمون عليها في بلد أخرى غير البلد التي يقيمون فيها، حيث يريدون دائمًا معرفة الوقت الكامل الذي يجب عليهم التفرغ فيه للسفر خارج بلادهم، والتخلي عن مصالحهم للقيام بهذه العملية، لذا في هذا التقرير سنعرفكم بالتحديد كم تستغرق عملية الحقن المجهري فتابعونا 



كم تستغرق عملية الحقن المجهري


لكي نستطيع تحديد الوقت الذي تستغرقه عملية الحقن المجهري يجب علينا في البداية معرفة روتين العلاج الذي ستخضع له الأنثى نفسها التي ستقوم بهذه العملية، وهناك اثنين روتين من العلاج، هما العلاج على المدى الطويل، والعلاج على المدى القصير، فدعونا نتعرف على آلية تطبيق كل نوع منهما. 

العلاج على المدى الطويل 


يجب أن تفهم أنه بالرغم من أن آلية تطبيق عملية الحقن المجهري واحدة لكل الحالات الخاضعة له من حيث تنشيط المبيض، وسحب البويضات، واخصابها في المعمل، ومن ثم إعادة زرعها، إلا أن هذا الروتين التقليدي لا يأتي سوى بعد التأكد من أن جسم المرأة صالح لاستقبال هذه البويضات، وصالح من الأساس للخضوع لعملية تنشيط المبيض الخاصة بالحقن المجهري، فمثلًا إذا كانت المرأة تعاني من تكيس المبيض ففي هذه الحالة سيكون من الصعب إخضاع الأنثى لتنشيط المبيض الخاص بالحقن المجهري لأن هذا سيفاقم مشكلة التكيسات التي لدى الأنثى.


من جانب آخر، إذا اكتشف السونار الرباعي الأبعاد أن الأنثى لديها مشكلة ما في الرحم، ففي هذه الحالة يحتاج الطبيب إلى إخضاع المريضة لعملية منظار رحمي قبل الحقن المجهري، أو منظار بطني، وبعد الخضوع لعملية المنظار أيا كان نوعها لا يجازف الطبيب بالمباشرة في إجراءات الحقن المجهري، وإنما يحتاج الأمر إلى إعطاء هدنة للرحم حتى يستطيع أن يعمل بكفاءة من جديد.


أيضًا في حالة إذا كانت الراغبة في إجراء عملية الحقن المجهري تعاني من أي مشكلة صحية تعوق عملية الحقن المجهري يحتاج الطبيب المختص إلى معالجة المشاكل الصحية قبل المباشرة في إجراء عملية الحقن المجهري حتى لا يتسبب ذلك في فشل الحقن المجهري


ويمكننا وضع فترة زمنية من شهرين إلى ثلاثة في المجمل للبدء في إجراء الحقن المجهري هذا في حالة إذا كانت الأنثى التي ترغب في الخضوع لعملية الحقن المجهري تعاني من مشكلة ما وبالطبع قد تزيد المدة، أو تتقلص على حسب درجة، وسرعة استجابة كل حالة على حدى للعلاج، ولكن في الغالب لا تزيد فترة العلاج عن ثلاثة أشهر.


العلاج على المدى القصير 


في الغالب تطبق أغلبية الأطباء هذا النوع من الروتين العلاجي، نظرًا للرغبة في السرعة في إنجاز الحالات التي لديهم، وإذا كانت الأنثى لا تعاني من أي مشاكل ما تقف حائل بينها، وبين الخضوع لعملية الحقن المجهري ورتين العلاج على المدى القصير يستغرق حوالي شهر كامل فيه يتم تنشيط المبيض، ومن ثم سحب البويضات في عملية تخديرية لا تستغرق مدتها 15 دقيقة، وبعد ذلك يتم ترك البويضات للتخصيب في المبيض من فترة ثلاث إلى خمسة أيام، ومن ثم يتم إعادة بويضة، أو اثنين، أو حتى ثلاث من البويضات التي تم إخصابها إلى الرحم مرة أخرى، وبعدها سيكون على المرأة الانتظار في بيتها لمدة 10 أيام كاملة قبل إجراء أول تحليل دم رقمي للتأكد من نجاح عملية الحقن المجهري أم لا.


في النهاية عرفناكم كم تستغرق عملية الحقن المجهري والتي هي مدة ثلاثة شهور إذا تم إتباع روتين العلاج الطويل المدى، أو شهر واحد إذا تم إتباع روتين العلاج القصير المدى، ولمزيد من التفاصيل يمكنكم الإطلاع على قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة 

إرسال تعليق

0 تعليقات