Boxed(True/False)

مدة عملية سحب البويضات

مدة عملية سحب البويضات

مدة عملية سحب البويضات
مدة عملية سحب البويضات


نحدثكم اليوم عن مدة عملية سحب البويضات فالكثير من السيدات المقبلة على عمليات الحقن المجهري تتخوف من مدة عملية سحب البويضات فتعتقد أنها عملية خطيرة تستغرق الكثير من الوقت، وتحتاج كمية كبيرة من التخدير، ويمكن أن تترتب عليها الكثير من المضاعفات، والأضرار، ولكي نكشف الغطاء عن كل المفاهيم المغلوطة عن عملية سحب البويضات التي تتم عند إجراء عملية الحقن المجهري دعونا نتحدث اليوم عن مدة عملية سحب البويضات فتابعونا.

ما هي عملية سحب البويضات 


هي مرحلة من مراحل إجراء  عملية الحقن المجهري وقد ناقشنا في السابق مراحل عملية الحقن المجهري بالتفصيل تأتي هذه المرحلة بعد إتمام تنشيط المبيض، ومتابعة تنشيطة بواسطة جهاز السونار للتأكد من أن التنشيط قد تم إجراء وظيفته بكفاءة، وفي مرحلة التنشيط يستجاب كل مبيض بشكل مختلف عن الآخر، فليس شرطًا أن تنتج كافة مبايض السيدات التي تتبع نفس أدوية التنشيط نفس القدر الواحد من البويضات الصالحة للإخصاب، فحتى، ولو كان الدواء الذي يتم إعطاءه واحد، ولكن الأمر يعتمد على عدة أمور أخرى منها طبيعة الكفاءة الخاصة بكل مبيض، وسن السيدة نفسها التي تخضع للتنشيط، بالإضافة إلى الحالة الصحية الخاصة بها.

احتياطات لازمة قبل عملية سحب البويضات 


بعد تنشيط المبيض يتم تحديد ميعاد لإجراء عملية سحب البويضات، فيه سيتم تحديد ميعاد الإبرة التفجيرية، والذي يتم تحديده على حسب الميعاد التالي الذي سيتم فيه إجراء العملية، وفي الغالب ستكون السيدة مطالبة بأخذ هذه الحقنة ليلة إجراء العملية مع الالتزام بالصيام لمدة 12 ساعة متواصلة من الليلة التي تسبق ليلة إجراء العملية.

كيف تتم عملية سحب البويضات ؟


في يوم إجراء العملية ستذهب السيدة إلى مركز الخصوبة الذي تخضع فيه إلى العلاج في الصباح، وستغير ملابسها بالكامل، وتلبس ملابس غرفة العمليات، وبعد ذلك قبل الدخول إلى غرفة العمليات سيطلب منها تفريغ المثانة الخاصة بها تمامًا، ومن ثم ستقوم السيدة بالدخول إلى غرفة العمليات. داخل الغرفة سيتم تخدير السيدة ببنج كلي، ومن ثم سيقوم الطبيب المختص بفتح عنق الرحم من الاسفل، وسيقوم بإدخال جهاز شفط البويضات، ومن ثم سيتم إخراج السيدة من غرفة العمليات بعد إخضاعها للإفاقة كل هذا في عملية لا تستغرق ربع ساعة على الأكثر.


هل عملية سحب البويضات مؤلمة ؟ 


بعد الخروج من عملية سحب البويضات قد تشعر السيدة بمغص اسفل البطن يشبه مغص الدورة الشهرية، ولكن هذا المغص سرعان ما ينتهي مع أول كوب من اليانسون الدافيء تتناولينه، وفي الغالب يكون الألم محتمل، وليس مبالغ فيه للغاية، ويستمر فترة وجيزة، وينتهي في غضون دقائق، وبعدها يمكن للأنثى الرجوع إلى منزلها، وممارسة حياتها بشكل طبيعي كأن شيئًا لم يحصل، ولكن من الأفضل لها حتى لا تتعب أن لا تقوم بممارسة أعمال شاقة في هذا اليوم، وتخلد إلى الراحة. 

ماذا بعد عملية سحب البويضات ؟


بعد الانتهاء من عملية سحب البويضات يتم اختبار البويضات التي تم سحبها في المعمل على يد خبراء المركز لأختيار أفضلها، وأكثرها صلاحية للإخصاب، وبعدها سيتم إبلاغ الزوجين بعدد البويضات الصالحة للإخصاب التي تم الحصول عليها، وفي غضون من ثلاث إلى خمس أيام سيتم إخضاع البويضات للتلقيح على حسب الطبيعة الإجرائية لكل مركز، ومن ثم تصبح السيدة جاهزة للخضوع إلى عملية إرجاع الأجنة، وهي ليست عملية بالمعنى الحرفي، حيث تكون فيها واعية تمامًا لما يحدث، ويقوم الطبيب بإدخال أنبوب طويل، ورفيع من عنق الرحم إلى داخله، ويقوم بزرع البويضات داخل الرحم، وبعدها سيكون على المرأة الانتظار فترة  عشر أيام للتأكد من هل عملية الحقن المحهري التي أجرتها نجحت أم لا.


في النهاية نكون جاوبنكم على ما هي مدة عملية سحب البويضات لمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع إلى قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات