Boxed(True/False)

ما بعد الحقن المجهري

ما بعد الحقن المجهري

ما بعد الحقن المجهري
ما بعد الحقن المجهري


نقدم اليوم ما بعد الحقن المجهري فإذا قمتي بإجراء عملية الحقن المجهري منذ أيام قليلة، أو حتى إذا كنتِ مقدمة على إجرائها بالتأكيد هناك العديد من التساؤلات التي تدور داخل رأسك الآن بخصوص، ما بعد الحقن المجهري وما يجب الانتباه له، وما يجب تجنبه، وما يجب الالتزام به، ولكي لا تحتاري كثيرًا في هذا الأمر إليك في التقرير التالي مجموعة من التفاصيل المتعلقة فيما بعد الحقن المجهري فتابعينا.

ارشادات ما بعد الحقن المجهري  


بعد إجراء عملية الحقن المجهري وخصوصًا بعد الانتهاء من مرحلة إرجاع الأجنة في عملية الحقن المجهري هناك الكثير من الأقاويل التي تشير إلى ضرورة أن تمكث المرأة من ساعتين، إلى ثلاث ساعات نائمة على الظهر، بالإضافة إلى ضرورة تجنب دخول الحمام مباشرة بعد العملية، وفي الواقع كل هذه معلومات مغلوطة، ولا أساس لها من الصحة، ولا تلعب دور رئيسي في نجاح العملية، حيث لا يشكل تطبيقها ضرورة ملحة لنجاح العملية، ولكن ما يجب الانتباه له ما بعد الحقن المجهري هو التالي.

الحركة


المحافظة على دورة دموية نشطة، وهذا لمساعدة الأجنة على أن تنشط، وإن تكمل عملية انقسامها، ونموها داخل الرحم، وهذا لن يحدث إلا بالمواظبة على الحركة، وهذا ليس معناه الحركة المستمرة، ولكن معناه الحركة في حدود المعقول، بحيث لا تمكث المرأة طوال النهار في السرير، أو تتحرك طول الوقت فمثلًا لا ضرر من الحركة بشكل بسيط لمدة عشر دقائق بعد ساعتين من الراحة، فـ الحركة ضرورية جدًا لذا لا تهمليها، كما أن النوم لفترات طويلة داخل السرير يعرضك لخطر الإصابة بالجلطات.

دخول الحمام


لا داعي للمعاناة من حبس الماء داخل المثانة، خصوصًا أن عملية إرجاع الأجنة تتطلب منك شرب كميات كبيرة من الماء قبل الدخول لإجرائها، وحبس الماء بداخل المثانة سيضرك أكثر مما سيفيدك، ثم أن الأجنة التي تم زرعها مؤخرًا تم زرعها في بطانة الرحم، ولم يتم زرعها في المهبل لكي يكون دخول الحمام بعد عملية ارجاع الاجنة في الحقن المجهري يشكل خطورة على نجاح العملية، لذا يمكنك دخول الحمام بشكل عادي جدًا دون أي مشكلة.

المواصلات 


أغلب الأشخاص الذين يقدمون على إجراء الحقن المجهري قد تدفعهم الظروف السكنية الخاصة بهم إلى ركوب مواصلات بعد إجراء عملية ارجاع الاجنة في الحقن المجهري وهذا أمر قد يخيف الكثيرين، حيث أنهم يضطرون إلى ركوب مواصلات، والمكوث فيها لمدة ساعتين، أو ثلاثة للوصول إلى منازلهم، وهذا أمر في الواقع لا يدعي للخوف، أو القلق، طالما استخدمتي مقعد مريح بالنسبة لكِ، وكان هذا المقعد بعيدًا عن مراكز العجلات الخاصة بالعربية، فمثلًا لا تجلسين في جوانب السيارة بحيث تكونين فوق مركز أحد العجلات، فهذا سيجعلك أكثر عرضة، واحساسًا بجميع المطبات، والحركات الخاصة بالعربة التي تركبينها، وإنما اختاري دائمًا المكوث في المنتصف لتقليل الشعور بالضغط الناتج عن حركة العربة.

الطعام 


يمثل الطعام حيرة كبيرة بالنسبة للكثيرين ممن يقدمون على عملية الحقن المجهري فأهم الأسئلة التي يتم طرحها عن ما بعد الحقن المجهري هي عن الطعام، وماذا يجب أن تتناول المرأة بعد إجراء الحقن المجهري؟ وماذا يجب أن تتجنب؟ وفي الواقع طالما الأكل صحي، ويتم تناوله في حدود المعقول لا ضرر من تناوله، ولقد تحدثنا في السابق عن الأطعمة التي يجب تناولها بعد إجراء الحقن المجهري ولكي تكون هذه النقطة واضحة، فيجب أن تنتبهي إلى أن أهم شئ في هذا المضمون هو تجنب الأطعمة المصنعة، والنيئة بأي شكل من الأشكال لأنها تضر بسلامة الأجنة.


المشروبات 


في المجمل لا ضرر من المشروبات طالما أنها صحية، وغير مضرة، أما فيما يخص المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فهي من الأفضل تجنبها، ولكن إذا لم يكن باستطاعة المرء الاستغناء عنها يمكن ببساطة الاكتفاء بكوب صغير يوميًا لا يتجاوز 200 م، أما المشروبات الغازية، والمعلبة فهي ممنوعة، لأنها مضرة، كما أن مشروبات مثل القرفة، والجنزبيل، وغيرها من المشروبات الحارقة هي أيضًا ممنوعة، لأنها حامية على الجسم.


بهذا نكون قد تناقشنا معًا بخصوص كافة التفاصيل المتعلقة فيما بعد الحقن المجهري ولكن لمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع إلى قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات