Boxed(True/False)

الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري

الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري

الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري
الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري


نحدثكم عن الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري فإذا كنتِ قد اجريت هذه العملية مؤخرًا، وكتب الله عز وجل لكِ النجاح فيها، فبالتأكيد أول ما يشغل بالك في هذه الفترة هو كيفية الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري ففي الواقع الحمل بعد إجراء هذه العملية لا يمكننا أن نشبه بالحمل العادي، بالرغم من أنه يمر بذات مراحل الحمل العادي، ولكن في الغالب لا تتجه النساء إلى إجراء عملية الحقن المجهري أو عملية أطفال الأنابيب إلا إذا كان من الصعب عليها الحصول على الحمل الطبيعي سواء كان السبب في ذلك وجود مشاكل لدى الزوج، أو وجود مشاكل لدى الزوجة، أو حتى وجود مشاكل لدى الثنائي، لذا، فإن الحمل بعد خوض هذه التجربة سيكون حمل عزيز، ويجب أخذ كافة الاحتياطات الاحترازية اللازمة للتمتع بحمل آمن، ولا تخسره، وهذا بالتحديد ما نتناوله بشكل تفصيلي في التقرير التالي، فتابعونا.

الحمل بعد الحقن المجهري 


كما وضحنا في السابق أن الحمل بعد عملية الإخصاب الصناعي هو حمل عزيز، لذا قد يمر هذا الحمل بسلام مع الوضع في عين الاعتبار كافة الوسائل الاحترازية ليكون كذلك، أو قد يكون حمل حرج بالرغم من أتخاذ كافة سبل الأمان المتعارف عليها، وفي حالة الحمل الآمن هناك عدد من القواعد التي يجب عليك الالتزام بها ليستمر هذا الحمل على هذه الشاكلة، أما في حالة الحمل الحرج، فـ بجانب القواعد التي عليك الالتزام بها في الحمل الآمن عليكِ تكثيف المراقبة للوضع الصحي الخاص بكِ لتتأكدي من أن كل شئ يمر على ما يرام بصفة مستمرة.

الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري


هناك عدد من القواعد، والتفاصيل التي يجب عليكِ الالتزام بها نذكر منها التالي:-

العلاج 


من قبل الخضوع إلى عملية الحقن المجهري، وحتى إتمام نجاح العملية، وخوض مراحل الحمل هناك العديد من الأدوية التي يجب عليكِ الالتزام بتناولها، وعدم الإهمال في مواعيدها مثل، أدوية الكورتيزون، والفيتامينات، والمعادن التي قد تحتاجين إليها، وقد تريها من وجه نظرك بعد نجاح الحقن المجهري على أنها غير مهمة على الإطلاق، ولكن في الواقع أنتي مخطئة، فدواء الكورتيزون الموصوف لك يساعد على منع معاملة الجسم للأجنة على أنها عنصر خارجي دخل الجسم، ويهدد سلامته، لذا، فإنه من الأدوية الهامة التي يجب عليك الالتزام بها حتى مراحل متقدمة من الحمل. كما ان دواء الفوليك أسيد أيضًا الذي يتم وصفه لكِ من قبل إجراء العملية هو له عامل هام في منع حدوث تشوهات الأجنة، لذا لا يقل قيمة عن دواء الكورتيزون، ويجب الالتزام بتناوله، وكذلك قياسًا على أدوية الفيتامينات، والمعادن الأخرى التي يجب عليك الإلتزام بها، وعدم إهمال تناولها على الإطلاق حتى تتمكنين من الحفاظ على الحمل.

الجماع 


في الغالب في الحمل الطبيعي من الأفضل عدم البدء في ممارسة الجماع إلا بعد نهاية الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن عندما يتعلق الأمر بالتخصيب الصناعي، فـ الأطباء ترجح أنه يجب عدم ممارسة الجماع إلا بعد نهاية الشهر الرابع من الحمل، وهذا لكي تكون الأجنة في حالة صحية أقوى، وتستطيع تحمل الجماع، على ألا يتجاوز الجماع ثلاث مرات أسبوعيًا مع الحرص على جعل الجماع هادئ، وليس عنيف حتى لا يتم تهديد حياة الأجنة.

الطعام 


الأكل الصحي هو عنوان الحياة الصحية بشكل عام، وكذلك الأمر أيضًا عندما يتعلق الوضع بالحمل الصحي، لذا حاولي قدر الإمكان تناول أطعمة صحية خالية من المواد الحافظة، واللحوم المصنعة، وحاولي عدم الإفراط في السكريات، والموالح، وتجنبي المشروبات الغازية، والأطعمة المقلية المعلبة غير صحية، وإذا كان، ولابد التناول منها، فاحرصي دائمًا على عدم الإفراط في تناولها لكي لا تؤثر على صحة الجنين المزروع داخل الرحم.


النشاط 


في الثلاث شهور الأولى من الحمل حاولي الإقلال قدر الإمكان من النشاطات التي يمكنك القيام بها، فلا تعرضين نفسك للكثير من المجهود، والأنشطة البدنية الكثيفة، لأن الأجنة في الثلاث شهور الأولى من الحمل تكون في حالة تهديد مستمر، ويمكن فقدانها بسهولة، ولكن هذا لا يمنعك من التحرك، فقط تفادي نزول السلالم المرتفعة، وقومي بالأنشطة الاعتيادية البسيطة طالما لا يتطلب الأمر حمل أشياء ثقيلة، أو التعامل مع الأعباء المجهدة، أما بالنسبة للشهور التالية، فيمكنك التحرك بشكل أكبر، ولكن أيضًا مع مراعاة كافة التعليمات التي سبق، ووضحنها.

المتابعة الدورية 


ليس معنى أن الحقن المجهري قد لاقى النجاح أن نطمئن للحمل الذي أتى عن طريقه، فيجب دائمًا الحرص على المتابعة الدورية لدى الطبيب المختص، للوقوف على وضع الحمل الصحي بالكامل من خلال الكشف بالسونار، وأخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الظروف الطارئة كالحمل خارج الرحم، أو الحمل في كيس فارغ، أو غيرها من تلك الأمور، وفي الغالب يتم الكشف الأول عن الحمل بعد الحقن المجهري بعد الأسبوع الخامس من بداية الحمل.


 في النهاية بالرغم من أن الحفاظ على الحمل بعد الحقن المجهري بيد الله عز وجل، إلا أننا يجب أن نأخذ هذه الاحتياطات اللازمة حتى لا نتعرض لخسارة حلمه ظللنا نتمناه لسنوات طويلة. لمزيد من التفصيل يمكنكم زيارة قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة.

إرسال تعليق

0 تعليقات