Boxed(True/False)

عملية الحقن المجهري بالصور

عملية الحقن المجهري بالصور

عملية الحقن المجهري بالصور
عملية الحقن المجهري بالصور


نقدم لكم اليوم عملية الحقن المجهري بالصور فلاشك أن عملية الحقن المجهري أصبحت من أهم العمليات التي يتم ممارستها عندما يتعلق الأمر بتأخر الإنجاب كونها حل رئيسي لعلاج مشكلة تأخر الإنجاب بعد تجربة كافة الحلول الطبية، ولكن دون جدوى، وبالرغم من أن هذه العملية قد لاقت شهرة واسعة في الأوساط الطبية، وتعرف عليها الكثير من المحليين، إلا أن هناك فئة كبيرة منهم ما زالت إلى الآن تجهل ما هي عملية الحقن المجهري وكيف يتم القيام بها بالتحديد؟ لذا سنناقش معكم بشكل تفصيلي اليوم عملية الحقن المجهري بالصور فتابعونا.

ما هي عملية الحقن المجهري ؟ 


هي عملية تلقيح صناعي يلجأ إليها الأطباء في حالة إذا باءت كل المحاولات الطبية لمساعدة الزوجين لإنجاب الأطفال بالفشل، فيكون الحل في اللجوء إلى طريقة يتم تلقيح فيها البويضات بالحيوانات المنوية بشكل خارجي، ومن ثم غرسها في الرحم بشكل مباشر بعد تركها فترة من الوقت تنقسم حتى تكون بمثابة البذرة الأولى لرحلة تخليق الأجنة داخل الرحم.

عملية الحقن المجهري بالصور


هناك أربع مراحل تخضع لها الأنثى الراغبة في إجراء الحقن المجهري، وهي كالأتي.

مرحلة الكشف، وتنشيط المبيض 

مرحلة تنشيط المبيض
تنشيط المبيض 


هي المرحلة الأولية للتحضير للعملية، فيها يتم القيام بمجموعة من التحاليل للوقوف على حالة  المبيض الخاصة بالأنثى، بالإضافة إلى علاج أي مشاكل قد تواجهها الأنثى كـ تكيسات المبايض، أو مشاكل رحمية، ومن ثم بعدها يتم تنشيط المبيض من خلال إعطاء عدد من المنشطات العالية المفعول، وهذه المنشطات ليست كالمنشطات العادية التي تأخذها المرأة عند الرغبة في الحمل الطبيعي، فهذه المنشطات تؤثر بشكل كبير على المبيض لإخراج أكبر عدد من البويضات منه. وبجانب المنشطات تأخذ المرأة مجموعة من فيتامينات الحقن المجهري والتي تساعدها على إخراج بويضات صالحة للتخصيب، وليس بويضات فاسدة.

مرحلة سحب البويضات 

مرحلة سحب البويضات
مرحلة سحب البويضات 


بعد المتابعة بالسونار، والتأكد من أن المبيض قد استجاب، وأخرج أكبر قدر يمكنه إخراجه من البويضات، وبالطبع يختلف عدد البويضات من أنثى إلى أخرى على حسب طبيعة المبيض الخاص بكل أنثى، يحدد للمرأة موعد لإجراء عملية سحب البويضات، وقبلها بليلة توصف للمرأة إبرة تفجيرية لابد لها أن تأخذها في الميعاد المحدد لها حتى تتم مرحلة سحب البويضات بنجاح، وهذه العملية تخضع فيها الأنثى للتخدير الكلي، وعن طريق عنق الرحم يتم إخراج البويضات في عملية لا تستغرق سوى 15 دقيقة، ومن ثم تخضع المرأة إلى الإفاقة، ويمكنها مغادرة المشفى في نفس اليوم، والذهاب لممارسة حياتها بشكل طبيعي، ولكن دائمًا ما ننصح بالراحة في نفس يوم العملية، واليوم الذي يليه حتى لا تصاب المرأة بألم في الظهر.

مرحلة التخصيب 

مرحلة التخصيب
مرحلة التخصيب 


هي مرحلة تتم في المعمل لا حاجة لوجود الزوجين فيها ففي مركز التخصيب يقوم الطبيب بفرز البويضات جيدًا، واختيار البويضات الصالحة للتخصيب منها، ومن ثم حقن بويضة بحيوان منوي واحد تم أخذه من عينة السائل المنوي للزوج، ومن ثم ترك البويضات الملقحة تحت المراقبة، وانتظار أيهما ستبدأ في عملية الانقسام لكي يتم التأكد من أن هذه البويضات صالحة للزرع مرة أخرى داخل رحم الأنثى.

مرحلة إرجاع الأجنة 

مرحلة إرجاع الأجنة
مرحلة إرجاع الأجنة 


تتم هذه المرحلة بعد مرور ثلاث أو خمس أيام من مرحلة إرجاع الأجنة على حسب كل مركز خاص بالحقن المجهري، وفيها تكون المرأة واعية تمامًا، ولا تخضع إلى التخدير، والخضوع إلى هذه المرحلة يشبه إلى حد كبير القيام بالكشف النسائي المهبلي في العيادة العادية، وفيها يطلب من المرأة شرب كمية كبيرة من  الماء حتى تمتلئ المثانة، ويكون الرحم مكشوف تمامًا على جهاز السونار للطبيب، ومن ثم عن طريق أنبوب طويل، ورفيع محمل بالبويضات المخصبة يتم إدخاله من عنق الرحم من الاسفل يتم زرع البويضات في جدار الرحم، وبعدها يمكن للأنثى مغادرة المستشفى، ويطلب منها الانتظار فترة تتراوح من 10 إلى 15 يوم لتتأكد من كون عملية الحقن المجهري قد لا قت نجاحًا أم لا، وهذا عن طريق إجراء تحليل الدم الرقمي للتأكد من نجاح العملية، فإذا جاءت النسبة أكبر من 50 فهذا معناه أن هناك أمل، ولكن الأمر مرهون بالتحليل الثاني الذي تجريه بعد التحليل الأول، حيث يجب أن تتضاعف نسبة تحليل الحمل الرقمي للتأكد من أن النسبة الأولية هي نسبة خاصة بالحمل، وليست نسبة راجعة إلى حمل كاذب نتيجة لمفعول المنشطات التي أخذتها المرأة في بداية مراحل العملية، وهي مرحلة تنشيط المبيض.

متى أول موعد للكشف بعد الحقن المجهري ؟


في حالة إذا كللت عملية الحقن المجهرى بالنجاح لن يستطيع السونار المهبلي الكشف عن الأجنة في المرحلة الأولى من الحمل، لذا يتم إعطاء موعد للكشف عن الجنين، وسماع نبضة، ومعرفة إذا كان جنين واحد، أو أكثر في الأسبوع الخامس، أو السادس من الحمل بمعنى في نهاية الشهر الأول، أو مع بداية الشهر الثاني من الحمل.



هل عملية الحقن المجهري ناجحة مائة بالمائة ؟


الأمر يعتمد على عدة جوانب أهمها التالي:-


الحالة الصحية للأنثى، والرحم كونها هي التي ستحتفظ بالأجنة بداخلها، لذا يجب أن يكون الرحم مؤهل لذلك.


السن، فكلما كانت الأنثى تتمتع بسن أصغر كلما ساهم ذلك في رفع نسبة نجاح العملية.


جودة البويضات، هي الأخرى عليها عامل مهم، فكلما أخرج المبيض لنا أكبر عدد من البويضات الصالحة للتخصيب ساعد ذلك في إتمام عملية التخصيب بكفاءة عالية.


الإرادة الربانية، وهي الأساس في هذه العملية فأحيانًا كثيرًا تكون الأنثى سليمة مائة بالمائة، وانتجت بويضات عالية الجودة، وكانت من الدرجة الأولى، ولكن لا يحدث الحمل بالرغم من حقنها بـ بويضات مخصبة من الدرجة الأولى في الرحم، وهذا دون سبب معلوم، وأحيانًا أخرى العكس تكون الأنثى سنها كبير، ونسبة نجاح عملية الحقن المجهري الخاصة بها ضعيفة، ولكنها في نهاية المطاف تتمكن من النجاح، وهنا تكون الإرادة الربانية هي وحدها المتحكمة في هذا الأمر.


بهذا نكون ناقشنا معكم بشكل تفصيلي عملية الحقن المجهري بالصور لمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع إلى قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات