Boxed(True/False)

عدد البويضات المناسب للحقن المجهري

عدد البويضات المناسب للحقن المجهري

عدد البويضات المناسب للحقن المجهري
عدد البويضات المناسب للحقن المجهري


ما هو عدد البويضات المناسب للحقن المجهري  فـ عمليات الحقن المجهري تتضمن إجراء تنشيط المبيض، ويهدف هذا التنشيط إلى إخراج أكبر عدد ممكن من البويضات التي يتم تلقيحها فيما بعد واختيار الأنسب لها، ولكن ما هو العدد الأمثل الذي يجب أن يخرجه الطبيب بعد إخضاعها إلى عملية التنشيط، وهل عدد البويضات التي يتم إخراجها يؤثر بشكل، أو بآخر على نجاح الحقن المجهري من عدمه؟ في الواقع هذا بالتحديد ما سنخصص عنه الحديث لليوم، فتابعونا في التقرير التالي لتتعرفوا بشكل تفصيلي على ما هو عدد البويضات المناسب للحقن المجهري

الحقن المجهري 


هو عملية تلقيح صناعي قد تشابه إلى حد كبير مع عملية أطفال الأنابيب ولكنهما يختلفان في إجراء واحد، وهو الخاص بالتلقيح المعملي الخارجي، حيث في الحقن المجهري يتم تلقيح البويضة بواسطة إبرة تحمل الحيوان المنوي ليتم التلقيح بشكل مباشر، وبتدخل الطبيب المختص، أما عندما يتعلق الأمر بأطفال الأنابيب، فـ التلقيح المعملي الخارجي لا يتم بتدخل الطبيب، ولكن يتم وضع مجموعة من الحيوانات المنوية برفقة بويضة واحدة داخل أنبوب مخصص لذلك، وعلى الحيوان المنوي الأمثل اختيار طريقته في الدخول إلى البويضة، وتلقيحها دون تدخل الطبيب.

مرحلة تنشيط المبيض في الحقن المجهري 


هذه المرحلة من أهم مراحل الحقن المجهري، فيها تخضع الأنثى لتنشيط المبيض لكي يتم تحفيز المبيض على إخراج أكبر قدر من البويضات، وهذا من خلال مجموعة من المنشطات العلاجية التي تكون عبارة عن مجموعة حقن منشطة يتم أخذها تحت الجلد، وهذه الحقن قد تختلف في أنواعها بين كل طبيب، وآخر، ولكن في النهاية جميعها تهدف إلى تنشيط المبيض، وإخراج أكبر قدر من البويضات عند القيام بعملية سحب البويضات لكي يتم تلقيحها، واختيار الأنسب منها.

عدد البويضات المناسب للحقن المجهري


في الواقع الأمر لا يتم حسابه بالعدد على قدر ما يتم حسابه بالكفاءة، فقد تقوم الأنثى بإخراج 17 بويضة مثلًا، ولكن تكون جميعها غير صالحة للتخصيب، كأن تكون بويضات فاسدة، أو غير ناضجة، أو تعاني من أي عيب يجعلها غير صالحة للتخصيب، في حين أن هناك أنثى أخرى تخرج 5 بويضات فقط، وتكون جميعها صالحة للتخصيب، فهنا تكون الأنثى التي أخرجت 5 بويضات هي الفائزة، لأنها ستتم مراحل الحقن المجهري، وستم عمليتها، في حين أن الأخرى التي أخرجت 17 بويضة فاسدة لن تكمل باقي مراحل الحقن المجهري، لانه ببساطة جميع البويضات التي تم إخراجها منها غير صالحة للتخصيب، لذا ترجيعها إلى الرحم مرة أخرى أمر غير مفيد على الإطلاق.


هل عدد البويضات يؤثر على نجاح الحقن المجهري


في الواقع كما شرحنا في السابق أن العبرة في الكفاءة، ولكن في نفس ذات الوقت العدد الكبير من البويضات الصالحة للتخصيب يعطي الطبيب فرصة حقن أكثر من بويضة داخل الرحم، وهذا يعلي من إمكانية نجاح الحقن المجهري، كما أن العدد الكبير يعطي المرأة فرصة لتخزين فائض البويضات هذه في التجميد، مما يفاديها فكرة الخضوع إلى عملية حقن مجهري جديد من البداية في حالة إذا رغبت في إعادة الحقن المجهري لفشل العملية الأولى، أو لرغبتها في الحصول على طفل ثاني.


في النهاية نكون تعرفنا على أن عدد البويضات المناسب للحقن المجهري ليس شرطًا أن يكون كثيرًا لكي تتم عملية الحقن المجهري، فقد تكون بويضة، أو أثنين مجدية في عملية الحقن المجهري طالما أنها صالحة للتخصيب. لمزيد من المعلومات يمكنكم زيارة قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات