Boxed(True/False)

الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية

الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية

الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية
الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية


مصارحة يناقش معكم اليوم الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية فـ الحقن المجهري عملية تلقيح صناعي لا يمكنها فقط أن تخدم المرأة إذا كانت تعاني من أي مشاكل خصوبة تمنعها من الإنجاب بشكل طبيعي، ولكنها أيضًا يمكنها أن تكون حل عملي تساعد الرجال الذين يعانون من مشاكل الخصوبة من تحقيق حلم الأبوة لديهم من خلال اللجوء إلى عملية الحقن المجهري وفي الغالب تكلل هذه النوع من عمليات التلقيح الصناعي بالنجاح إذا ما تم إتباع كافة التعاليم الطبية اللازمة للتعامل مع الوضع الصحي لكل من الزوج، والزوجة، فتابعونا في التقرير التالي للتعرف على الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية بشكل تفصيلي.

عملية الحقن المجهري 


عملية تلقيح صناعي يلجأ لها الزوجين بعد استنفاذ الطرق الطبيعية التي من خلالها يمكنهم الحصول على طفل بطريقة طبيعية، حيث تكون الفرصة للجوء إلى عملية الحقن المجهري هي الاختيار الثاني لتحقيق هذا الحلم بالنسبة لهم، وما يمنع الحمل بطرق طبيعية لدى الزوجين أمور عديدة هناك منها ما يتعلق بالأنثى، ومنه ما يتعلق بالذكر، وعندما يتعلق الأمر بالأنثى، فهناك العديد، والعديد من الأسباب التي قد تمنعها من الحمل بطريقة طبيعية منها مثلًا، مشاكل في الخصوبة، تكيسات على المبايض، عيوب خلقية في الرحم، والتهاب في الأنابيب، ضعف في التبويض، التصاقات رحمية، أورام ليفية، وغيرها العديد من المشاكل، فالأنثى جهازها التناسلي أكثر تعقيدًا بكثير من الرجل، لذا عند البحث عن المشاكل المتعلقة بالأنثى، فقد يستغرق الأمر وقتًا أكثر للتعرف على السبب الحقيقي وراء تأخر الأنثى في الإنجاب.


أما إذا كانت المشكلة متعلقة بالزوجة، فهي تنحصر في الغالب في الخصوبة المتعلقة بجودة الحيوانات المنوية، وكفائتها، وعددها، فأحيانًا تعاني بعض الرجال من ضعف في حركة الحيوانات المنوية، أو تشوه كبير في الحيوانات المنوية، والتي يستحيل معها عملية تخصيب البويضة، أو عدم وجود حيوانات منوية في السائل المنوي الخاص بعينة الزوج قابلة لتخصيب البويضة، لذا أغلبية مشاكل الرجل تتعلق بكفاءة الحيوانات المنوية، وقابليتها لتخصيب البويضات.

الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية


في حالة إذا كانت الزوجة لا تعاني من أي مشاكل في الخصوبة تمنعها من الحمل بطريقة طبيعية، وكان الزوج هو السبب يمكن هنا أن يكون الطبيب مطمئنًا بشكل أكثر لفكرة نجاح الحقن المجهري من أول مرة لأن أسباب الفشل الخاصة بالحقن المجهري دائمًا ما تكون متعلقة بالزوجة، أما إذا كان الأمر متعلق بالزوج فالأمر أبسط بكثير، ويمكن التعامل مع وضع ضعف الحيوانات المنوية لدى الزوج بالشكل التالي.

زيادة كفاءة الحيوانات المنوية عن طريق التنشيط 


كما تخضع المرأة للتنشيط في عملية الحقن المجهري يمكن أن يخضع الزوج للتنشيط بشكل مبدئي لكي يتعرف الطبيب على مقدار الحيوانات المنوية السليمة التي يستطيع الطبيب الحصول عليها من عينة السائل المنوي الخاصة بالزوج، وهذا لكي يتأكد من وجود حيوانات قابلة للتخصيب في العينة، أو لا، وفي الغالب تأخذ هذه العينة في وقت مبكر من مرحلة سحب البويضات الخاصة بالحقن المجهري، ويتم فرزها جيدًا، واختيار اصلحها للتخصيب عن طريق إخضاعها لعملية تكبير أكثر من 1000 مرة تحت المجهر لاختيار أحسنها، وبعدها يتم تجميدها إلى حين موعد سحب البويضات الخاصة بالأنثى والتي هي مرحلة أساسية من مراحل الحقن المجهري.


ويجب الانتباه أنه بالرغم من وجود عينة مجمدة لدى المعمل يقوم الطبيب المختص بأخذ عينة أخرى فريش يوم إجراء سحب البويضات، لأن عينة السائل المنوي الفريش تكون أفضل بكثير من المجمدة، ولكن تؤخذ المجمدة كتدبير احتياطي يمكن اللجوء إليه في حالة استحال العثور على حيوانات منوية فريش في اليوم الذي تم فيه سحب البويضات لدى الزوجة.


سحب الحيوانات المنوية من الخصية 


في حالة إذا استحال العثور على حيوانات منوية داخل عينة السائل المنوي تمامًا، بحيث انعدم وجود حيوانات منوية صالحة للتخصيب بسبب وجود ضعف كبير في الخصوبة لدى الرجل في هذه الحالة قد يضطر الطبيب إلى اللجوء للإجراء الجراحي، وهو فتح الخصية من الداخل للعثور فيها على حيوانات منوية قابلة للتخصيب، ولو كان مقدارها ضئيل، فليس شرطًا أن يحصد عدد كبير من الحيوانات المنوية داخل الخصية عند فتحها، ولكن الأهم أن يحصل على حيوانات منوية ذات كفاءة عالية قابلة للتخصيب. وهذا الإجراء الجراحي ليس سهلًا على الرجل، خصوصًا أن هذه المنطقة شديدة الحساسية، لذا هي الحل الأخير الذي يلجأ إليه الطبيب المختص في حالة لم يستطيع العثور على حيوانات منوية صالحة للتخصيب بالطريقة العادية. 


بهذا نكون تعرفنا بشكل تفصيلي على الحقن المجهري وضعف الحيوانات المنوية لمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع إلى قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات