Boxed(True/False)

العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهرى

 العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهرى

 العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهرى
 العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهرى

موقع مصارحة يحدثكم اليوم عن العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهري فعند القيام بعملية الحقن المجهري تكون هناك مجموعة من القيود، والقواعد التي يجب على الزوجين الالتزام بها، وخصوصًا المرأة يجب عليها في هذا التوقيت الحرص على اتباع كافة التعليمات التي تعطى لها من قبل طبيبها المختص، ومن بين التعليمات التي يتم التشديد عليها هي العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهري حيث تكون محكومة بضوابط، ومعايير، وتوقيت معين لا ينبغي أبدًا تجاهله، فدعونا نستعرض معكم في التقرير التالي طبيعة العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهري ومتى يكون مسموح بها؟ ومتى يكون غير مسموح بها على الإطلاق.

العلاقة الزوجية أثناء عملية الحقن المجهري 


عملية الحقن المجهري تتم على عدة مراحل، ولقد ذكرنا في السابق مراحل عملية الحقن المجهرى بالتفصيل وعندما نتحدث عن مرحلة التجهيز حينها يكون من المسموح بها ممارسة العلاقة الزوجية، خصوصًا أنها فترة اعتيادية تقوم المرأة فيها بأخذ بعض المنشطات، ومتابعة التبويض لدى الطبيب المختص لديها لمراقبة مدى استجابة المبيض لهذه المنشطات، بعدها تأتي مرحلة سحب الأجنة، وفي هذه المرحلة يتم سحب الأجنة من المبيض، وحينها يفضل تجنب العلاقة الزوجية تمامًا خلال هذه الفترة، خصوصًا أن المرأة تكون منهكة جسديًا، ونفسيًا، وقد يؤدي حدوث العلاقة الزوجية في هذا التوقيت إلى معاناة المرأة أحيانًا من الالتهابات المهبلية، خصوصًا بعد إدخال المعدات الطبية داخل الرحم، فبعض السيدات لديها مشاكل في هذا الخصوص، بحيث هناك سيدات تصاب بالالتهابات المهبلية بفعل الأدوات الطبية، بالرغم من أنها تكون معقمة، لذا فقد تفاقم العلاقة الزوجية في هذا التوقيت الوضع سوءًا، لذا ينصح بتجنبها في هذه الفترة.

العلاقة الزوجية أثناء فترة الإنتظار 


بعد ترجيع الأجنة تكون هناك فترة إنتظار هذه الفترة تمتد من 10 إلى 16 يوم، وفي هذه الفترة يكون لزامًا على المرأة الإنتظار كل هذه الأيام، ومن ثم القيام بتحليل دم رقمي حتى تتأكد من نجاح الحقن المجهري من عدمه، وفي هذه الفترة تكون هناك العديد من التعليمات التي لزامًا على المرأة إتباعها، حيث يجب عليها عدم بذل مجهود، أو حمل أشياء ثقيلة، أو تعريض نفسها للحرارة، والإجهاد، ومن ضمن هذه التعليمات التي يجب على المرأة إتباعها أثناء فترة الإنتظار التعليمات الخاصة بـ العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهري حيث يجب أن تمتنع هي، وزوجها تمامًا أثناء هذه الفترة عن إتمام العلاقة الزوجية، وهذا لأن العلاقة الزوجية تؤدي إلى إنقباض الرحم لدى الأنثى، وهذا بالتأكيد ليس شيء جيد على الإطلاق، وقد يؤثر بالسلب على الأجنة المزروعة حديثًا داخل الرحم، لذا يجب تجنبها العلاقة الزوجية طوال فترة الإنتظار.

العلاقة الزوجية بعد فترة الإنتظار


بعد فترة الإنتظار نكون أمام أمرين أولهما أن تكون عملية الحقن المجهري قد فشلت، وحينها ستكون المرأة في حالة نفسية سيئة، وقد تعزف من تلقاء نفسها عن ممارسة العلاقة الزوجية، نظرًا للضغوطات النفسية عليها، ولكن إذا كانت لديها الرغبة في ممارستها فمن الأفضل أن تلجأ إلى ممارستها بعد نزول الدورة، والتطهر منها، وهذا منعًا للإصابة بالالتهابات.


أما الأمر الآخر، وهو أن يكون الحقن المجهري قد كلل بالنجاح، وفي هذه الحالة سيكون على الزوجين الامتناع تمامًا عن العلاقة الزوجية طوال فترة الأربع أشهر الأولى بعد عملية الحقن المجهري، خصوصًا أن هذا الحمل يكون حمل عزيز، بمعنى أنه أتى بصعوبة، وفي الغالب المرأة التي تمكنت من الحمل بطريقة طبيعية تكون ملزمة بتجنب العلاقة الزوجية طوال فترة الثلاث أشهر الأولى، لأن الرحم كما قلنا في السابق ينقبض عند القيام بالعلاقة الزوجية، وهذا خطر على الأجنة المزروعة، لذا يجب على من قامت بعملية الحقن المجهري مؤخرًا، ونجحت أن تتجنب هي الأخرى القيام بالعلاقة الزوجية الأربع أشهر الأولى لحين استقرار وضعها.


العلاقة الزوجية بعد الحمل عن طريق الحقن المجهري 


عرفنا أن أول أربع أشهر يمنع ممارسة العلاقة الزوجية فيها، حسنًا ماذا عن باقي مدة الحمل؟ الأصل في الأمر أنه طالما الأنثى لا تمر بأي مشاكل في حملها، وكان حملها يمر بسلام، ولا تشهد نزول دم، أو لم يكن الحمل مهدد بخطر النزول، فهنا يمكنها ممارسة العلاقة بشكل طبيعي أهم ما في الأمر أن تكون هذه العلاقة هادئة، ولا تحتوي على عنف، وأن تمارس على فترات متباعدة نوعًا ما، وليست متقاربة بشكل مبالغ فيه حتى يكمل الحمل بسلام، أما إذا كانت المرأة حملها مهدد بخطر النزول، أو كانت تشهد نزول دم، أو هناك مشاكل ما في الحمل كسقوط المشيمة، أو ما شابه، فمن الأفضل تجنب العلاقة الزوجية تمامًا طوال هذه الفترة حتى تستقر الأوضاع الصحية للأنثى، ويرى الطبيب المختص أنه يمكن للأنثى أن تتابع حياتها بشكل طبيعي.


إلى هنا نكون قد تعرفنا على العلاقة الزوجية بعد الحقن المجهري لمزيد من التفاصيل يمكنكم متابعة قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات