Boxed(True/False)

متى يبدا الوحم بعد الحقن المجهري ؟

متى يبدأ الوحم بعد الحقن المجهري ؟

متى يبدا الوحم بعد الحقن المجهري ؟
متى يبدا الوحم بعد الحقن المجهري ؟


نناقش معكم اليوم تساؤل متى يبدأ الوحم بعد الحقن المجهري ؟ فإذا اتم الله عليكِ الحقن المجهري وكلل بالنجاح تبدئين في التساؤل هل سيكون الحمل الناتج عن الحقن المجهري له نفس الأعراض التي تصاب بها المرأة عند الحمل بشكل طبيعي، أم للأمر طبيعة أخرى، هل ستكون هناك أعراض وحام، أم لا؟ وما طبيعة هذه الأعراض التي ستصابين بها، كل هذا، وأكثر سنقوم بمناقشته معكم في التقرير التالي لذا تابعونا لتتعرفوا بشكل تفصيلي على متى يبدا الوحم بعد الحقن المجهري ؟ والكثير من التفاصيل الأخرى.

الحمل بعد الحقن المجهري 


يظهر الحمل بعد الحقن المجهري في تحليل الدم الرقمي، والذي تقوم به السيدة بعد مرور فترة تتراوح من 10 إلى 15 يوم بعد القيام بعملية إرجاع الأجنة التي تعتبر آخر خطوات الحقن المجهري، وتحليل الدم هذا قادر على الكشف عن وجود الحمل من اليوم الأول للحمل، لذا لا مجال للخطأ فيه طالما أنه تم إجراءه في معمل موثوق فيه، فإذا جاء تحليل الدم الرقمي بالإيجاب هذا يعني وجود حمل، ولكن الفيصل الجازم في هذا الأمر هو التحليل الثاني الذي ستقوم به المرأة بعد التحليل الأول بـ 48 ساعة، حيث سيكون لزامًا عليها إعادة تحليل الدم الرقمي للتأكد من ارتفاع نسبة الحمل في الدم عن النسبة الأولى التي كانت في التحليل الأول، فإذا ارتفعت النسبة إلى الضعف هذا يعني وجود حمل، وأنه يمشي في الطريق الصحيح له، وبعدها يمكن المرأة الكشف عن الحمل من خلال السونار في الأسبوع الخامس، أو السادس من الحمل، حيث سيكون حينها واضحًا النبض، وشكل النطفة الأولية للجنين.

متى يبدا الوحم بعد الحقن المجهري ؟


بما أنكِ تأكدتي من الحمل فقد تستغربين عدم وجود أي علامات وحام قد طرأت عليكِ إلى الآن، وفي الواقع علامات الوحام لا تأتيك سوى في الأسبوع السادس، أو حتى الثامن من الحمل، لذا لا تستعجلي ظهور أعراض الوحام، لأنها في الغالب تظهر في الحمل الطبيعي بدون حقن مع بداية الشهر الثالث، أو منتصف الشهر الثاني.


من جانب آخر، هناك عدد من السيدات التي لا تنتابها أي أعراض وحام على الإطلاق، وهذا قد يدب الخوف في قلبها، بحيث تعتقد أن حملها في خطر، أو أن حملها ضعيف بسبب عدم إصابتها بأعراض الوحام المتعارف عليها في الحمل، ولكن في الواقع ليس شرطًا على كل النساء الإصابة بأعراض الحمل، فهناك نساء لا تصاب بالوحام  على الإطلاق طوال فترة الحمل، وهناك نساء آخريات قد تصاب بعرض، أو أثنين على الأكثر دون باقي الأعراض، وهذا ليس له أي علاقة بنوع الجنين حتى لا تعتقدين أن عدم وجود أعراض حمل يشير إلى أن نوع الجنين ذكر، أو ماشابه، فهناك نساء تعرضوا لجميع أنواع الوحام، ورزقوا بذكور، في حين أن أخريات لم تأتيهم أي أعراض ورزقوا ببنات، فالأمر في هذا الخصوص له علاقة بطبيعة استقبال الجسم للأجنة، والتفاعل معه، وليس له علاقة بجنس الجنين على الإطلاق.


 كيف يتم التعامل مع الحمل بعد الحقن المجهري ؟


التعامل مع الحمل الذي يأتي بعد الحقن المجهري لا يختلف كثيرًا عن التعامل مع الحمل الطبيعي، فطالما أن حملك يمر طبيعي، ولا يتعرض لأي مشاكل يمكنك ممارسة حياتك بشكل عادي، المهم ألا تقومي بالعديد من الأعمال الشاقة، وألا تبذلين الكثير من المجهود، أو تتعرضين إلى درجات حرارة مرتفعة، كما يجب عليكِ أيضًا الإلتزام بكافة التعليمات الطبيعة المعطاه لكِ، والاستمرار بتناول أدوية الحقن المجهري الخاص بكِ إلى ميعاد الكشف الخاص بك حتى يتم الاطمئنان على حالتك الصحية، وحالة الجنين، ورسم الخطة العلاجية المتكاملة لكِ.


إلى هنا نكون قد تعرفنا على متى يبدا الوحم بعد الحقن المجهري لمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع إلى قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

0 تعليقات