Boxed(True/False)

نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين

نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين

نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين
نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين


موقع مصارحة يحدثكم اليوم عن نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين فالكثير من الراغبين في القدوم على عملية الحقن المجهري يرغبون في معرفة إمكانية نجاح الحقن المجهري من عدمه، وهذا أمر طبيعي، خصوصًا أن عملية الحقن المجهري تستنزف الكثير من الوقت، والمال، وأيضًا تؤثر بشكل كبير على النفسية الخاصة بالزوجين، فهي قد تكون بالنسبة للكثيرين، مما يقدمون عليها أمر مصيري سيترتب على نجاحه، أو فشله الكثير من القرارات المصيرية التي يتخذونها في الحياة، فيما بعد، ولأن كل زوجين يريدون معرفة ما هي إمكانية نجاح الحقن المجهري؟ سنناقش معكم في التقرير التالي، نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين فتابعونا.

الحقن المجهري 


هي عملية تلقيح صناعي يتم إجرائها على عدة مراحل تتمثل في الكشف، وتحديد المشكلة، ومن ثم اللجوء إلى تنشيط المبيض بشكل علاجي، وبعد التنشيط يتم سحب البويضات التي تم تنشيطها، ومن ثم تأتي مرحلة التخصيب الخارجي في المعمل، وفيها يتم تخصيب البويضة التي تم سحبها بحيوان منوي، وتركهم مدة تتراوح من ثلاث إلى خمسة أيام ليتم التأكد فيما بعد إذا كانت صالحة للإرجاع إلى الرحم من جديد، أو لا، ومن ثم بعد ذلك يتم إرجاع بويضة، أو أثنين من البويضات المخصبة إلى الرحم من جديد، وبعدها في النهاية تأتي مرحلة الإنتظار، وفيها تنتظر الأنثى فترة تتراوح ما بين 10 إلى 15 يوم قبل إجراء أول تحليل دم رقمي للتأكد من نجاح الحقن المجهري من عدمه.

نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين 


لمعرفة نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين يجب أن نعرف في البداية ما هي نسبة النجاح العامة التي حققتها عمليات الحقن المجهري بشكل عام؟ وفي الواقع نسبة النجاح هذه لم تتجاوز الـ 40% من إجمالي من خضعوا لعمليات الحقن المجهري، لذا، فإن نسبة النجاح بشكل عام ليست كبيرة. لكن من جانب آخر، هناك عدة عوامل قد تقلل، أو ترفع من نسبة نجاح الحقن المجهري فدعونا نتناولها..

عوامل نجاح الحقن المجهري 

سلامة الزوجين

سلامة الزوجين الذكر، والأنثى عليهما عامل كبير في نجاح الحقن المجهري، وبالأخص الأنثى، لأنها هي التي ستكون حاضنة للأجنة المخصبة، وإذا كانت حالتها الصحية جيدة، والرحم لديها جيد لاستيعاب الأجنة يرفع هذا من معدلات نجاح الحقن المجهري عن 40%، بعكس الرجل الذي لا يتم وضع عبء النجاح عليه بشكل كبير، حتى، ولو كانت لديه مشكلة في الحركة، أو العدد، فهذا لا يهم، لأن حيوان منوي واحد سليم هو ما يريده الطبيب لتخصيب البويضة بغض النظر عن حالة بقية الحيوانات المنوية الأخرى.

حالة الرحم 


كلما كان الرحم بصحة جيدة كلما ساهم هذا في نجاح عملية الحقن المجهري، خصوصًا أن الرحم هو البيئة الحاضنة للأجنة، لهذا قد نجد سيدات بالرغم من سلامة الرحم لا تنجح لديها العملية الأولى في الحقن المجهري في حين تنجح لديها العملية الثانية بالبويضات المجمدة، والسبب في ذلك أن بعض السيدات يصاب الرحم الخاص بها بالإجهاد، خصوصًا بعد خضوعها للكثير من المنشطات التي تستنفذه، لهذا لا يكون قادرًا على استقبال الأجنة، ولكن بعد أخذ راحة من الوقت، والقيام بعملية الحقن المجهري مرة أخرى، ولكن ببويضات مجمدة، حينها قد ينجح الحقن المجهري بنسبة كبيرة، وهذا لأن الرحم يكون ارتاح، واصبح جاهز لإستقبال البويضات المخصبة من جديد.


درجة كفاءة الطبيب 


في هذا النوع من العمليات تعد كفاءة الطبيب عليها عامل مهم جدًا، خصوصًا أنه يتم غرس البويضات المخصبة في جدار الرحم بشكل يدوي، لهذا فالطبيب الماهر هو الذي يتمكن من القيام بعملية غرس الأجنة بسهولة، وفي المكان الصحيح، بحيث لا يتسبب في أي مشاكل صحية للأنثى، أو يقوم بغرس البويضات في المكان الخاطئ لها.

كفاءة الأدوية 


يعتمد الحقن المجهري في نجاحه بشكل كبيرة على الأدوية التي تتوزع ما بين فيتامينات، ومنشطات، وأدوية تثبيت، وأدوية سيولة، وكل هذه الأدوية يجب أن تكون في حالة جيدة للاستهلاك، خصوصًا أن الكثير من أدوية الحقن المجهري تعتمد للحفاظ عليها آلية حفظ معينة في درجات برودة محددة، لذا إذا تم إهمال الاحتفاظ بها في درجات البرودة المطلوبة، أو كانت هذه الأدوية فاسدة، وتم تخزينها بشكل خاطئ لن تؤدي الوظيفة المطلوبة منها، مما يؤدي في النهاية إلى فشل الحقن المجهري، وعدم نجاحه.


إلى هنا نكون قد تعرفنا بشكل تفصيلي على نسبة نجاح الحقن المجهري لزوجين سليمين لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراجعة قسم الحقن المجهري في موقع مصارحة

إرسال تعليق

1 تعليقات