هيدر

هل منظار الرحم مهم قبل عملية الحقن المجهري ؟

 
هل منظار الرحم مهم قبل عملية الحقن المجهري ؟


نناقش اليوم هل منظار الرحم مهم قبل عملية الحقن المجهري ؟ فـ منظار الرحم وعملية الحقن المجهري دائمًا ما يتم ربطهما ببعضهما البعض، حيث نسمع كثيرًا أن نسبة نجاح الحقن المجهري ترتفع بشكل كبير، وهذا عندما تجري المرأة المنظار الرحمي  قبل عملية الحقن المجهري، فما حقيقة هذا الأمر بشكل تفصيلي. هذا بالتأكيد ما سنجاوب عليه في التقرير التالي. 

ما هو الحقن المجهري 

هي عملية تعتمد على إعطاء فرصة حقيقية لإمكانية الحمل للأشخاص الذين يواجهون صعوبة في الحمل بالطرق العادية، سواء كان ذلك راجع لمشكلة لدي الزوج، أو مشكلة لدى الزوجة، أو حتى لكلاهما.

الفكرة الأساسية هنا أنه يتم استخراج البويضات الصالحة للتخصيب من رحم المرأة، وهذا حتى يتم تخصيبها بالحيوانات المنوية الخاصة بالذكر بشكل معملي.

بعد ذلك يتم إعادة البويضات التي تم تخصيبها من جديد داخل الرحم، وهذا من أجل أن تكمل دورة حياتها داخل الرحم بشكل طبيعي، هذا بالطبع إذا كتب لها الله عزوجل النجاح.

ما هو المنظار الرحمي 

هو عبارة عن عملية استكشافية تتطور أحيانًا لتكون تدخلية علاجية، فيها يقوم الطبيب بالإطلاع على رحم الأنثى من الداخل لمعرفة مدى صلاحيته لاستقبال الأجنة، وهل يعاني من أي مشاكل تجعله عقبة لتطور الأجنة بداخله أم لا.

في هذه العملية تكون الأنثى تحت التخدير، ومن ثم يتم إدخال أنبوب طويل من القناة النسائية الخاصة بها، هذا الأنبوب يكون مزود بكاميرا، وإضاءة هذه الكاميرا تعمل على كشف ما يوجد داخل الرحم لكي يطلع الطبيب على طبيعة الرحم من الداخل.

في هذه الحالة هناك فرضيتين أن يكون الرحم عاديًا، ولا يعاني من اي مشاكل، وهنا لن يفعل الطبيب شيء، سوى تكملة الحقن المجهري بخطواته المعهودة التي سبق، ووضحنها بشكل تفصيلي.

الفرضية الثانية، أن يواجه الطبيب مشاكل داخل الرحم كأن يكون الرحم يحتوي على حاجز رحمي، أو يحتوي على التهابات، أو غيرها من المشاكل.

في هذا الحالة سيعمل الطبيب على التدخل لحل تلك المشاكل، أحيانًا قد يكون التدخل في الحال، وفي نفس ذات العملية، إما إذا كان الطبيب أمام وضع معقد، ويحتاج إجراء جراحي دقيق، فهنا قد يأجل الأمر حتى يتم تحضير اللازم لإجراء عملية جديدة.

هل منظار الرحم مهم قبل عملية الحقن المجهري ؟

في الواقع نعم، حيث أن المنظار الرحمي يكشف ما بداخل الرحم بشكل دقيق، فالرحم هو الغرفة التي ستنمو فيها الأجنة التي سيتم زرعها داخله، لهذا يجب أن يكون الرحم مهئ لهذا الأمر.

في حالة إذا كان الرحم يعاني من مشاكل ما قد لا نكون أمام بيئة صالحة لنمو الأجنة، وبهذا قد يتعرض الحقن المجهري إلى الفشل.

من الأفضل اللجوء إلى عملية المنظار الرحمي قبل الخضوع إلى عملية الحقن المجهري، وهذا لتأكد من أن وضع الرحم تمامًا، لأنه إذا واجهت الأنثى فيما بعد فشل الحقن المجهري عندما تلجأ إلى إعادة الحقن المجهري ستضطر إلى اللجوء إلى عملية المنظار الرحم للكشف عن الأسباب التي أدت إلى فشل الحقن المجهري، لهذا من الأفضل اختصار الطريق، والقيام بعملية المنظار الرحمي من البداية.

ماذا إذا لم يطلب الطبيب إجراء المنظار الرحمي؟

قد يجازف العديد من الأطباء بعدم القيام بالمنظار الرحمي قبل اللجوء إلى الحقن المجهري، في الواقع هو لن يكون مضرور بشيء، لأنه إذا فشل الحقن المجهري، وكان لديك مجمد من الأجنة ستلجئين إلى القيام بعملية الحقن المجهري من جديد، وهو سيكون مستفيد في كلا الحالات.

من الأفضل الطلب من الطبيب إجراء عملية المنظار الرحمي لكِ، خصوصًا إذا كان لكِ سوابق في فشل الحقن المجهري، أو حتى سوابق في عدم اكتمال الحمل ليتم التعرف على ماذا يحدث بالتحديد داخل الرحم يعرقل نمو الأجنة؟

كانت هذه إجابتنا على تساؤل هل منظار الرحم مهم قبل عملية الحقن المجهري ؟ لمزيد من التفاصيل يمكنكم الرجوع إلى قسم الحقن المجهري بالموقع.

إرسال تعليق

0 تعليقات